اّخر الأخبار
وزارة الثقافة السورية تدعو المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته تجاه تدمر‹الإدارة الذاتية› في عفرين تفتتح حضانة وروضة خاصة بأطفال ‹الشهداء›الخارجية الكازاخستانية تعلن تفاصيل عن مباحثات أستاناالجعفري: لن يكون هناك حوار سوري تركي في أستاناشعبة حزب البعث تعقد مؤتمرها السنوي في قامشلو، ومحافظ الحسكة يفتتح مكتباً في المدينة‏‏ وحدات حماية الشعب تعلن مقتل أمريكي في صفوفها‏‏مديرية صحة النظام في الحسكة توزع برادات تعمل على الطاقة الشمسية على المستوصفات‏العشائر العربية في الموصل تؤكد أنها ستعمل على ‹مسك الأرض› في الساحل الأيسر من المدينةداعش يسيطر على منطقة البانوراما جنوبي مدينة دير الزورالجيش التركي: 11 قتيلاً من داعش بقصف جوي على الباب في حلبوفد المعارضة السورية يصل إلى أستانةغارة للتحالف الدولي تقتل قيادياً من جبهة فتح الشام بريف إدلبطيران النظام يوقع قتلى بريف حمص الشماليمديرية الهجرة والجوازات تعود للعمل في مدينة الحسكةآلدار خليل: الإدارة الذاتية انطلقت من أحلام القاضي محمد وأفكار أوجلانفصائل معارضة تستعيد مواقعها عند أطراف القاسمية بريف دمشق15 ‹مهاجراً› يفر من مركدة وداعش يعتقل عوائلهمخسائر عسكرية لقوات النظام غربي حلبالمقاتلات التركية تدمر العشرات من مواقع داعش في الباب وريفهاقوات النظام تتقدم على حساب داعش جنوبي الباب في حلب

النظام السوري يعلن التوصل لاتفاق حول دخول فرق الصيانة إلى عين الفيجة بريف دمشق

-الفيجة-بريف-دمشق.jpg

نبع الفيجة بريف دمشق - أرشيف

ARA News/ جيني جونيه – دمشق

أعلن محافظ ريف دمشق، علاء إبراهيم، اليوم الأربعاء، عن التوصل الى اتفاق مبدئي مع قادة فصائل المعارضة في وادي بردى لتسوية أوضاع مقاتلي المعارضة ودخول ورشات الصيانة إلى عين الفيجة.

وقال المحافظ في تصريح صحفي: «إن الاتفاق المبدئي الذي تمّ التوصل إليه يقضي بتسليم المسلحين أسلحتهم الثقيلة وخروج المسلحين الغرباء من منطقة وادي بردى ودخول وحدات الجيش السوري إلى المنطقة لتطهيرها من الألغام والعبوات الناسفة، تمهيداً لدخول ورشات الصيانة والإصلاح إلى عين الفيجة لإصلاح الأعطال والأضرار التي لحقت بمضخات المياه والأنابيب نتيجة اعتداءات الإرهابيين».

الناشط عمر الدمشقي قال لـ ARA News: «أعتقد  أن مقاتلي المعارضة سيضطرون في نهاية المطاف لعمل تسوية مع النظام والانسحاب من المنطقة إلى إدلب، لأن ميزان القوى مرجّح لصالح قوات النظام مدعومة بميليشيات شيعية، ولا تستطيع فصائل المعارضة الصمود أمام القصف المدفعي والصاروخي العنيف الذي تشنه قوات النظام ضد المنطقة».

تشهد منطقة وادي بردى،مؤخراً، اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وفصائل المعارضة أدت إلى قطع المياه عن العاصمة.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

fifteen − four =

Top