اّخر الأخبار
قوات النظام تحكم سيطرتها على قرية البويضة الشرقية بريف حمصالعبادي يأمر بضرب أهداف داعش في سورياقوات سوريا الديمقراطية تبدأ عملية عسكرية جديدة بريف الرقةمفخخة ثانية تضرب قرية سوسيان بريف البابمحافظ الحسكة يعقد اجتماعاً لشرح آليات الانضمام للفيلق الخامسمقتل ضابط لقوات النظام وعدد من العناصر على يد داعش شرقي حمص‏الجيش العراقي يسيطر على معسكر الغزلاني، وأكثر من نصف مليون محاصر في الموصلأكثر من عشرة قتلى بقصف جوي ومدفعي للنظام على ريفي حماة وحمصعبوة ناسفة تنفجر أمام الكنيسة الأرمنية في تل أبيضفصائل المعارضة تصد ثالث هجوم لقوات النظام على جمعية الصحفيين غربي حلبسوريا الديمقراطية تسيطر على أربع قرى بريف الرقةعشرات القتلى والجرحى بتفجير شاحنة مفخخة قرب الباب في حلبقوات النظام تسيطر على قرية رسم الشيخ بريف حلب الشرقي‹درع الفرات› تسيطر على قباسين وبزاعة بريف الباب في حلبقوات النظام تتقدم في حي جمعية الزهراء غربي حلبقوات النظام تقصف حيي القابون وتشرين شرقي دمشق بـ 15 صاروخاًداعش يمنع رفع الأعلام الفلسطينية في مخيم اليرموك والحجر الأسود جنوب دمشقاتحاد مثقفي ‹مقاطعة الجزيرة› يطالب بوحدة الحركة السياسية الكرديةماذا بعد خسارة داعش لمدينة الباب؟يلدرم: تقوية PKK تمس بقاء تركيا

الطائرات الحربية الروسية تجدد قصفها على إدلب وريفها

15965517_140872866411130_3617730766265065073_n.jpg

قصف سابق على إدلب

ARA News/ سيلمان محمد – حلب

جددت الطائرات الحربية الروسية، اليوم الأربعاء، غاراتها الجوية المكثفة على الأحياء السكنية بمدينة إدلب شمال غربي سوريا، وعلى عدة قرى وبلدات بريفها ما تسبب بوقوع عدد من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين، كما استهدفت فصائل المعارضة بعدد من الصواريخ مواقع تابعة لقوات النظام والميليشيات الموالية له في ريف إدلب الشمالي موقعة عدة إصابات بصفوف هذه القوات.

فقد قال أحمد السعيد أحد الناشطين الميدانيين بريف إدلب لـ ARA News «إن المقاتلات الحربية الروسية كثفت غاراتها الجوية على مدينة إدلب حيث تم استهداف الأحياء الشمالية الغربية من المدينة بعدة غارات جوية أسفرت عن سقوط جريحين في صفوف المدنيين ودمار واسع طال ممتلكات الأهالي».

من جهة أخرى سقط أربعة مدنيين قتلى وأكثر من 12 جريحاً جراء الغارات الجوية التي طالت بلدة تفتناز بريف إدلب الشمالي الغربي حيث لا يزال بعض الضحايا عالقين تحت الأنقاض وتحاول فرق الدفاع المدني سحبهم من تحت البيوت المهدمة، كما أن القصف الروسي تواصل على كل من بلدتي سرمين وبنش وأطراف مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي دون ورود أنباء عن إصابات بصفوف المدنيين.

فصائل المعارضة من جهتها ورداً على هذه الغارات الجوية الروسية استهدفت بعدد من الصواريخ مواقع تتمركز بها قوات النظام داخل بلدتي الفوعة وكفريا المواليتين بريف إدلب الشمالي ما تسبب بوقوع إصابات مباشرة في صفوف هذه القوات.

قوات النظام تعمل منذ عدة أيام على التمهيد الجوي والصاروخي على ريف مدينة إدلب بهدف تدمير دفاعات فصائل المعارضة بالمنطقة تمهيداً لقيام قواتها بالتقدم البري عبر ريف حلب الجنوبي الغربي.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

twenty + 11 =

Top