اّخر الأخبار
‏‏مديرية صحة النظام في الحسكة توزع برادات تعمل على الطاقة الشمسية على المستوصفات‏العشائر العربية في الموصل تؤكد أنها ستعمل على ‹مسك الأرض› في الساحل الأيسر من المدينةداعش يسيطر على منطقة البانوراما جنوبي مدينة دير الزورالجيش التركي: 11 قتيلاً من داعش بقصف جوي على الباب في حلبوفد المعارضة السورية يصل إلى أستانةغارة للتحالف الدولي تقتل قيادياً من جبهة فتح الشام بريف إدلبطيران النظام يوقع قتلى بريف حمص الشماليمديرية الهجرة والجوازات تعود للعمل في مدينة الحسكةآلدار خليل: الإدارة الذاتية انطلقت من أحلام القاضي محمد وأفكار أوجلانفصائل معارضة تستعيد مواقعها عند أطراف القاسمية بريف دمشق15 ‹مهاجراً› يفر من مركدة وداعش يعتقل عوائلهمخسائر عسكرية لقوات النظام غربي حلبالمقاتلات التركية تدمر العشرات من مواقع داعش في الباب وريفهاقوات النظام تتقدم على حساب داعش جنوبي الباب في حلبداعش يرفض استقبال جرحى مدنيين في مشفاه الميداني بريف حماةتجدد المعارك بين فصائل المعارضة وفتح الشام في ريف إدلبالخارجية الأمريكية: سفيرنا بكازاخستان سيمثل واشنطن في محادثات أستانةعدم دعوة ‹PYD› إلى الأستانة .. ‹فشل› دبلوماسي أم ‹فيتو› تركي؟التحالف يدمّر 90 زورقاً لتنظيم داعش في نهر دجلةأردوغان: تركيا مقبلة على استفتاء حول الدستور الجديد

الطائرات الحربية الروسية تجدد قصفها على إدلب وريفها

15965517_140872866411130_3617730766265065073_n.jpg

قصف سابق على إدلب

ARA News/ سيلمان محمد – حلب

جددت الطائرات الحربية الروسية، اليوم الأربعاء، غاراتها الجوية المكثفة على الأحياء السكنية بمدينة إدلب شمال غربي سوريا، وعلى عدة قرى وبلدات بريفها ما تسبب بوقوع عدد من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين، كما استهدفت فصائل المعارضة بعدد من الصواريخ مواقع تابعة لقوات النظام والميليشيات الموالية له في ريف إدلب الشمالي موقعة عدة إصابات بصفوف هذه القوات.

فقد قال أحمد السعيد أحد الناشطين الميدانيين بريف إدلب لـ ARA News «إن المقاتلات الحربية الروسية كثفت غاراتها الجوية على مدينة إدلب حيث تم استهداف الأحياء الشمالية الغربية من المدينة بعدة غارات جوية أسفرت عن سقوط جريحين في صفوف المدنيين ودمار واسع طال ممتلكات الأهالي».

من جهة أخرى سقط أربعة مدنيين قتلى وأكثر من 12 جريحاً جراء الغارات الجوية التي طالت بلدة تفتناز بريف إدلب الشمالي الغربي حيث لا يزال بعض الضحايا عالقين تحت الأنقاض وتحاول فرق الدفاع المدني سحبهم من تحت البيوت المهدمة، كما أن القصف الروسي تواصل على كل من بلدتي سرمين وبنش وأطراف مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي دون ورود أنباء عن إصابات بصفوف المدنيين.

فصائل المعارضة من جهتها ورداً على هذه الغارات الجوية الروسية استهدفت بعدد من الصواريخ مواقع تتمركز بها قوات النظام داخل بلدتي الفوعة وكفريا المواليتين بريف إدلب الشمالي ما تسبب بوقوع إصابات مباشرة في صفوف هذه القوات.

قوات النظام تعمل منذ عدة أيام على التمهيد الجوي والصاروخي على ريف مدينة إدلب بهدف تدمير دفاعات فصائل المعارضة بالمنطقة تمهيداً لقيام قواتها بالتقدم البري عبر ريف حلب الجنوبي الغربي.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

fifteen − two =

Top