اّخر الأخبار
داعش يتبنى حادثة طعن في روسيا أوقعت 8 جرحى10 جرحى من الجيش اللبناني و20 قتيل من داعش في اشتباكات على الحدود السوريةقتلى وجرحى في انفجار سيارة مفخخة بحاجز لقوات النظام في اللاذقيةواشنطن تنفي نيتها البقاء في سوريا بعد هزيمة داعش‹سرية أبو عمارة› تتبنى هجوماً على ميليشيات فلسطينية في حلب‹قسد› تتقدم في حي الدرعية بالرقة، ومقتل عشرات الدواعشوليد المعلم: مصر لديها رغبة صادقة في تعزيز التعاون مع سوريامقتل 7 جنود أتراك وإصابة 12 آخرين في اشتباكات مع PKK خلال أسبوعقصف عنيف يستهدف ريف عفرين ومناطق ‹الشهباء› مع تحليق للطيران التركيفيلق الرحمن يوقع اتفاق هدنة مع روسيا في غوطة دمشق الشرقيةمنظمة ‹أطباء بلا حدود› تجهز المشفى الوطني بالحسكة بعد أن أهمله النظامداعش يهاجم منزل ضابط شرطة شمال كركوك ويقتل 7 من عائلته‹قسد› تقتل 21 داعشياً وتحرر 50 مدنياً في الرقةقصف صاروخي على مركز مدينة عفرين يسفر عن أضرار ماديةارتفاع حصيلة الهجوم ‹الإرهابي› في برشلونة الإسبانية إلى 13 قتيل و 20 جريحبارزاني: على أمريكا أن تتفهم قرار وإرادة شعب كردستانالبيشمركة تقتل ‹أميراً› من داعش جنوب كركوكوفد من التحالف الدولي يلتقي مجلس الرقة المدني والعشائر في عين عيسىالصليب الأحمر بصدد إجراء إصلاحات عاجلة في سد الفراتتركيا تستقدم تعزيزات عسكرية إلى منطقة الباب

‹السوق المغطى› في منبج، مركز للاقتصاد والتراث

91172.jpg

سوق منبج المغطى - ARA News

ARA News / أنور عمر – كوباني

‹السوق المغطى›، أحد أهم الأسواق في مدينة منبج السورية بريف حلب، وأقدمها، يعود تاريخ إنشائه إلى سنة 1800 ميلادي، وهو عبارة عن محال تجارية متراصة على طرفي الطريق تم ربطها هندسياً وتغطيتها بأسقف منها إسمنتية ومنها معدنية هذا السوق من 6 محلات صغيرة، وبدأ بالتوسع منذ عام 1916، واليوم يوجد فيه أكثر من 600 محل.

تاريخ

عن تاريخ هذا السوق، قال مصطفى عبدالكريم، أحد تجار منبج لـ ARA News: «السوق له قدم تاريخي منذ عهد اليونان، وعلى مستوى العالم كانت هناك ثلاثة معابد، معبد بأثينا ومعبد ببيروت ومعبد بمنبج, وله قيمة تاريخية كقيمة حلب حالياً أو دمشق, وكل المحلات التي فيها نفس النمط، باب كالقوس ويمتد إلى داخل المحل».

تطور السوق

مر سوق منبج المغطى بمراحل عديدة، توسع خلالها وتطور، وصولاً إلى يومنا هذا.

عن الموضوع قال عبدالله محمد، وهو صاحب محل في السوق المغطى بمنبج لـ ARA News: «اسمه سوق منبج المغطى، مثل سوق حلب، وفي سنة 1994 قام تجار السوق بتبليطه بالرخام وصنعوا له سقفاً مستعاراً من التوتياء».

أضاف محمد، إن «هذا السوق هو مركز تجاري قديم لأهل منبج، وكان سابقاً بكل السوق هناك 12 محل فقط، واليوم أكثر من 600 محل، ويعتبر رمز حضارة وتراث أهل منبج، وإذا سألت عن جاه أحدهم يقولون (عنده محل بالسوق المغطى)، وهذا يعني الكثير.

هذا السوق ينشّط الحركة الاقتصادية في منبج بشكل كبير، خاصة في ساعات الصباح، إذ يشهد إقبالاً كبيراً للأهالي من أبناء المدينة والقرى المجاورة والريف، ويعتبر أحد المعالم السياحية للمدينة، حيث كان مقصداً للسياح قبل الحرب، لكونه تراثاً حضارياً عمره مئات السنين، وبسبب الحرب التي شهدتها منبج تدمر بعض من محالها، وتم ترميمها بعد الحرب.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 − 7 =

Top