اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

‹السوق المغطى› في منبج، مركز للاقتصاد والتراث

91172.jpg

سوق منبج المغطى - ARA News

ARA News / أنور عمر – كوباني

‹السوق المغطى›، أحد أهم الأسواق في مدينة منبج السورية بريف حلب، وأقدمها، يعود تاريخ إنشائه إلى سنة 1800 ميلادي، وهو عبارة عن محال تجارية متراصة على طرفي الطريق تم ربطها هندسياً وتغطيتها بأسقف منها إسمنتية ومنها معدنية هذا السوق من 6 محلات صغيرة، وبدأ بالتوسع منذ عام 1916، واليوم يوجد فيه أكثر من 600 محل.

تاريخ

عن تاريخ هذا السوق، قال مصطفى عبدالكريم، أحد تجار منبج لـ ARA News: «السوق له قدم تاريخي منذ عهد اليونان، وعلى مستوى العالم كانت هناك ثلاثة معابد، معبد بأثينا ومعبد ببيروت ومعبد بمنبج, وله قيمة تاريخية كقيمة حلب حالياً أو دمشق, وكل المحلات التي فيها نفس النمط، باب كالقوس ويمتد إلى داخل المحل».

تطور السوق

مر سوق منبج المغطى بمراحل عديدة، توسع خلالها وتطور، وصولاً إلى يومنا هذا.

عن الموضوع قال عبدالله محمد، وهو صاحب محل في السوق المغطى بمنبج لـ ARA News: «اسمه سوق منبج المغطى، مثل سوق حلب، وفي سنة 1994 قام تجار السوق بتبليطه بالرخام وصنعوا له سقفاً مستعاراً من التوتياء».

أضاف محمد، إن «هذا السوق هو مركز تجاري قديم لأهل منبج، وكان سابقاً بكل السوق هناك 12 محل فقط، واليوم أكثر من 600 محل، ويعتبر رمز حضارة وتراث أهل منبج، وإذا سألت عن جاه أحدهم يقولون (عنده محل بالسوق المغطى)، وهذا يعني الكثير.

هذا السوق ينشّط الحركة الاقتصادية في منبج بشكل كبير، خاصة في ساعات الصباح، إذ يشهد إقبالاً كبيراً للأهالي من أبناء المدينة والقرى المجاورة والريف، ويعتبر أحد المعالم السياحية للمدينة، حيث كان مقصداً للسياح قبل الحرب، لكونه تراثاً حضارياً عمره مئات السنين، وبسبب الحرب التي شهدتها منبج تدمر بعض من محالها، وتم ترميمها بعد الحرب.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

nineteen − 2 =

Top