اّخر الأخبار
إيران: واشنطن تسعى لحلب أموال السعوديةاشتباكات بين وحدات حماية شنكال وداعش‹قسد› تصل مشارف سد البعث وتسيطر على قرى جديدة بريف الرقةقوات النظام تواصل تقدمها نحو مدينة مسكنة بريف حلب الشرقيداعش بصدد تسليم مخيم اليرموك جنوبي دمشق للنظام السوريالشرطة التركية تقتل داعشيين في أنقرةترامب: على الدول الإسلامية أن تأخذ زمام المبادرة في مكافحة التطرفالقوات العراقية تحرر 3 ايزيديات في الجانب الغربي من الموصلداعش يمنع تداول العملة السورية وغيرها من العملات في الرقة ودير الزورYPG تتلقى كميات كبيرة من الأسلحة والمعدات العسكرية لمعركة الرقةالعدالة والتنمية تعقد مؤتمرها الاستثنائي الثالث لإعادة انتخاب اردوغان رئيساً للحزبقوات النظام السوري وميليشياته تقترب مجدداً من معبر التنف الحدوديآسايش الحسكة تعتقل بشار أمين، عضو المكتب السياسي في  PDK-Sقوات ‹الآسايش› تفكك دراجة نارية مفخخة في سري كانيهالقوات العراقية تسيطر على حي الربيع في الساحل الغربي من الموصلترامب يوقع في الرياض اتفاقيات بقيمة 350 مليار دولار‹قسد› تصد هجوماً لداعش شمال الرقة، وآلاف النازحين يصلون عين عيسىروحاني يفوز مجدداً بالانتخابات الرئاسية في إيرانانفجار لغم من مخلفات داعش يصيب شاباً وطفلين بجروح بليغة شمال الرقةترامب يصل السعودية لعقد ثلاث قمم مع زعماء الدول العربية والإسلامية

‹السوق المغطى› في منبج، مركز للاقتصاد والتراث

91172.jpg

سوق منبج المغطى - ARA News

ARA News / أنور عمر – كوباني

‹السوق المغطى›، أحد أهم الأسواق في مدينة منبج السورية بريف حلب، وأقدمها، يعود تاريخ إنشائه إلى سنة 1800 ميلادي، وهو عبارة عن محال تجارية متراصة على طرفي الطريق تم ربطها هندسياً وتغطيتها بأسقف منها إسمنتية ومنها معدنية هذا السوق من 6 محلات صغيرة، وبدأ بالتوسع منذ عام 1916، واليوم يوجد فيه أكثر من 600 محل.

تاريخ

عن تاريخ هذا السوق، قال مصطفى عبدالكريم، أحد تجار منبج لـ ARA News: «السوق له قدم تاريخي منذ عهد اليونان، وعلى مستوى العالم كانت هناك ثلاثة معابد، معبد بأثينا ومعبد ببيروت ومعبد بمنبج, وله قيمة تاريخية كقيمة حلب حالياً أو دمشق, وكل المحلات التي فيها نفس النمط، باب كالقوس ويمتد إلى داخل المحل».

تطور السوق

مر سوق منبج المغطى بمراحل عديدة، توسع خلالها وتطور، وصولاً إلى يومنا هذا.

عن الموضوع قال عبدالله محمد، وهو صاحب محل في السوق المغطى بمنبج لـ ARA News: «اسمه سوق منبج المغطى، مثل سوق حلب، وفي سنة 1994 قام تجار السوق بتبليطه بالرخام وصنعوا له سقفاً مستعاراً من التوتياء».

أضاف محمد، إن «هذا السوق هو مركز تجاري قديم لأهل منبج، وكان سابقاً بكل السوق هناك 12 محل فقط، واليوم أكثر من 600 محل، ويعتبر رمز حضارة وتراث أهل منبج، وإذا سألت عن جاه أحدهم يقولون (عنده محل بالسوق المغطى)، وهذا يعني الكثير.

هذا السوق ينشّط الحركة الاقتصادية في منبج بشكل كبير، خاصة في ساعات الصباح، إذ يشهد إقبالاً كبيراً للأهالي من أبناء المدينة والقرى المجاورة والريف، ويعتبر أحد المعالم السياحية للمدينة، حيث كان مقصداً للسياح قبل الحرب، لكونه تراثاً حضارياً عمره مئات السنين، وبسبب الحرب التي شهدتها منبج تدمر بعض من محالها، وتم ترميمها بعد الحرب.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 2 =

Top