اّخر الأخبار
النظام يعلن استعادة النقاط التي خسرها أمام المعارضة شرقي دمشق، والأخيرة تنفيقوات آسايش كركوك في إقليم كردستان تقبض على ‹إرهابيين›دمشق تعتبر التحرك الأمريكي نحو الرقة غير مشروع، و‹قسد› لا تمانع بإشراك قوات النظام في المعركة‹قسد› تصل إلى سد الفرات بالرقة11 مهاجر غير شرعي يلقون حتفهم غرقاً في سواحل تركيا الغربيةمعارك بين YPG والجيش التركي بريف عفرينحسني مبارك في منزله بالقاهرة بعد سجن 6 سنواتقوات سوريا الديمقراطية تتقدم على ضفتي الفرات بالرقةقوات النظام تسيطر على دير حافر بريف حلب بعد انسحاب تنظيم داعش منهاقوات سوريا الديمقراطية تتقدم بمحوري شرق الرقة وسد الفراتأنباء عن وصول قوة من بيشمركة YNK إلى ريف كوباني‹قسد›: انتقلنا غرب الفرات، ونتوجه إلى الطبقة وسد الفراتداعش يتبنى هجوم ويستمنستر في لندنأنقرة: نرفض استبدال داعش بـ PYD في الرقةالمعارضة تقطع طريق محردة – السقيلبية بريف حماة الشماليأكثر من 300  قذيفة تسقط على ريف عفرين خلال يومينقوات النظام تحاصر داعش بمدينة دير حافر شرق حلبالمدفعية التركية تستمر بقصف ريف عفرين، والطيران يحلق بأجوائها‹جنيف 5› تنطلق يوم الجمعةبرلين تصدر 15 ألف قرار بمنع دخول طالبي لجوء إلى ألمانيا من بلدان ‹آمنة›

‹التقدمي› والمنظمة الآثورية يلتقيان تحت علم النظام السوري في قامشلو

71174.jpg

من ملتقى التقدمي والمنظمة الآثورية في قامشلو

ARA News / أحمد شويش – هولير

نظم ‹ملتقى الجزيرة الوطني›، اليوم السبت، ملتقى حوارياً بفندق ميرلاند بمدينة قامشلو / القامشلي شمال شرقي سوريا، تحت علم النظام السوري بحضور مجموعة من المثقفين والمهتمين بالشأن العام ومن مختلف مكونات محافظة الحسكة.

‹ملتقى الجزيرة الوطني› انعقد بمبادرة من الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا، والمنظمة الأثورية الديمقراطية، لمناقشة قضايا السلم الأهلي والعيش المشترك، وقضايا أخرى تتعلق بالوضع الحالي الذي يمر به سوريا.

بحسب معلومات وردت لـ ARA News فإن الاجتماع الذي عقد في فندق ميرلاند بمبادرة من الحزب ‹التقدمي› الكردي والمنظمة الأثورية ضمن ‹ملتقى الجزيرة الوطني› حضرته شخصيات من النظام السوري، الذين اتفقوا خلال الاجتماع على ‹وحدة الأراضي السورية ومحاربة مشاريع التقسيم›.

من جهته أفاد أحد مواقع اعلام النظام السوري أن البيان الختامي لاجتماع الملتقى الحواري «تركز على التنديد بالتدخل التركي في الأراضي السورية وأن الشعب السوري بجميع مكوناته فقط معنيون بحل الأزمة السورية وليست جهات خارجية».

هذا ولفت البيان إلى أن «سوريا دولة علمانية ويجب الحفاظ على مؤسساتها، وأن الجيش العربي السوري هو الضامن الوحيد للقضاء على الجماعات الإرهاب»، وأشار الملتقى إلى «أهمية تكريس المواطنة واحترام التنوع السوري وتكافؤ الفرص وضمان الحقوق الثقافية والاجتماعية لجميع المكونات وعلى العيش المشترك بين أبناء الشعب السوري وعلى المصالحات الوطنية»، مؤكدين على «ضرورة حل القضية الكردية ضمن الإطار الوطني دستوريا».

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 5 =

Top