اّخر الأخبار
الصليب الأحمر بصدد إجراء إصلاحات عاجلة في سد الفراتتركيا تستقدم تعزيزات عسكرية إلى منطقة البابالأسد يصدر مرسوماً بمنح طلاب الجامعات السورية دورة امتحانية وعاماً إضافياً‹قسد› تحرر 300 مدني في الرقة وتقتل 78 داعشياًقصف مدفعي وصاروخي على ريف عفرين ومناطق ‹الشهباء›أنباء عن مقتل عشرات المدنيين في غارات للتحالف على مدينة الرقةوفد إقليم كردستان: لا أحد في بغداد يعارض حق الكرد في تقرير المصيروحدات حماية الشعب تكشف سجلات 7 من عناصرها فقدوا حياتهم في الرقةأنقرة: روسيا أكثر تفهماً من أمريكا لموقفنا من وحدات حماية الشعبالحشد الشعبي: من المستحيل أن نرفع سلاحنا في وجه الشعب الكرديهجوم صاروخي لـ PKK يسفر عن مقتل جندي تركي في شرناخمقتل قيادي في الحزب الشيوعي الماركسي اللينيني التركي بالرقةوفد إقليم كردستان في بغداد يرفض تأجيل موعد الاستفتاءقصف مدفعي يستهدف مناطق ‹قسد› بريف حلبأنقرة: استفتاء إقليم كردستان يزيد من زعزعة المنطقةبارزاني: الاستقلال أفضل وفاء لدماء الشهداءمقتل جندي تركي طعناً في ميرسين بسبب خلاف على الحساب في كافيترياالمعارضة تسقط طائرة للنظام السوري بريف السويداءبدء القصف الجوي والمدفعي على تلعفر تمهيداً لاقتحامهاحوالي 100 قتيل من داعش بالرقة في ليلة واحدة

إبراهيم برو: حضورنا أستانا هو بوابة لحضورنا المحافل الدولية كوفدكردي

ebrahim-b.jpg

إبراهيم برو, الرئيس الجديد للمجلس الوطني الكردي في سوريا.

ARA News / جانا عبد –  عامودا

صرح رئيس المجلس الوطني الكردي في سوريا، إبراهيم برو، لـ ARA News بعد اختتام لقاء أستانا، أن «الوفود التي حضرت المؤتمر هي وفود عسكرية، لكن أهمية لحضور وفد المجلس في هذا المؤتمر هي إنها فرصة كبيرة لفتح الطريق أمامنا كوفد كردي لحضور جميع المحافل الدولية لمناقشة الوضع السوري».

برو أفاد «إننا كممثلي المجلس الوطني الكردي في وفد المعارضة أوضحنا رؤيتنا للوفد خلال الاجتماعات التي جرت بيننا، وظهرت مجموعة من التباينات في الآراء فيما بيننا خاصة كون أغلب الوفد كان من العسكر وهم وحدهم كانوا يذهبون إلى اللقاءات».

من جهة أخرى ذكر برو بأن «البيان الختامي الذي صدر عن الدول الراعية روسيا، تركيا وإيران كان للمعارضة بعض الملاحظات عليه، نحن لم نكن نفكر مثل بعضنا، فبعض الرؤى كانت تعادي العلمانية وأخرى الديمقراطية».

مضيفاً «نحن بدورنا كانت لدينا مجموعة من النقاط المهمة التي أردنا أن تثبت في البيان كسوريا دولة ديمقراطية علمانية متعددة القوميات، لكن للأسف وتحت ضغط البعض من المعارضة تمت إزاحة كلمة العلمانية من البيان وذلك محل استياء لدينا، كما أردنا كوفد المعارضة بالأجمع أن يكون هذا البيان مبنياً على أساس اتفاق جنيف1 لعام 2012 وهذا أيضاً للأسف لم يثبت لأن إيران روسيا كان لهما تأثير على القرار».

اختتم برو حديثه لـ ARA News  بأنه «في اليومين الماضيين من المؤتمر استطعنا أن نجتمع مع ممثلي وسفراء العديد من الدول الأوربية كفرنسا، ألمانيا، بريطانيا وممثلين عن الدول الاسكندنافية، كنا نطلعهم على رؤية المجلس الوطني الكردي وبعض الصعوبات والمعوقات الموجودة أيضاً على الساحة وهم بدورهم استمعوا إلينا جيداً».

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 − seven =

Top