اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

أبو يوسف المهاجر: لم نوقع اتفاق الهدنة احتجاجاً على عدم شمله جبهة النصرة

11174.jpg

أبو يوسف المهاجر - الناطق العسكري باسم حركة أحرار الشام الإسلامية

ARA News / أحمد شويش – هولير

أكد الناطق العسكري لحركة أحرار الشام أبو يوسف المهاجر، أن الحركة وافقت على عملية وقف إطلاق النار بمبادرة روسية تركية، لكنهم لم يوقعوا على العريضة «احتجاجاً على عدم شمل جبهة النصرة بالعملية»، مشيراً أنهم «يستعدون لإعادة المناطق التي خسروها في مدينة حلب أمام قوات النظام السوري».

استثناء ‹النصرة›

أبو يوسف المهاجر في لقاء مع ARA News حول عملية وقف إطلاق النار وموافقتهم عليه إلى جانب شروط لهم، قال «كان لحركة أحرار الشام الإسلامية عدة شروط حيال تبني وقف إطلاق النار، لذلك إننا وافقنا على الهدنة دون أن نوقع على العريضة التي تبناها مجلس الآمن أمس السبت».

أوضح المهاجر «لدينا عدة نقاط حول هذه الوثيقة، النقطة الأولى كانت هناك استثناء جبهة فتح الشام وهذا ما لا نرضاه وغير موافقين عليه، وكان هناك استثناء للغوطة الشرقية وهذا الأمر غير موافق عليه، لذلك حقيقة كنا غير موقعين على هذه العريضة».

فيما يتعلق بالمشاورات التي أجريت في العاصمة التركية أنقرة، قال المهاجر «إن الاجتماعات التي تمت بين تركيا وروسيا لم تكن حركة أحرار الشام موجودة فيه لكن الذي حصل نحن موجودون في المشاورات فيما بعد ذلك».

عودة إلى حلب

تطرق المهاجر إلى الوضع الميداني في مدينة حلب والانسحاب من الأحياء الشرقية نتيجة القصف العنيف للطائرات السورية والروسية، إلى جانب سقوط عشرات القتلى في صفوف المدنيين، فقال «ستكون هناك معارك قريبة إن شاء الله من أجل استعادة المناطق التي خسرناها في حلب، لن تترك حلب في يد النظام لا سيما إن كل الفصائل التي خرجت من حلب تريد العودة إليها، لكن كان هناك قصف عنيف جداً وخسائر بشرية هائلة وهذا ما أثر في  عرقلة حركة المقاتلين بالداخل، لذلك تم الخروج من حلب، لكن هناك إن شاء الله عودة إلى حلب بإذن الله، لن تترك حلب بيد النظام».

تعهدات

تعقيباً على تعهدات تركيا لروسيا بعدم عودة مقاتلي المعارضة إلى حلب، أشار المهاجر «قد تكون هناك تعهدات تركية بالنسبة للثورة السورية، وهذه التعهدات إذا كانت بموافقتنا فيما يخدم الثورة السورية يمكن أن يكون فيها نقاش، ولكن إذ لم تكن هذه القرارات موفقة للثورة وللحرب الدائرة في سوريا فلن يكون هناك أي أهمية لهذه الاتفاقات، لا سيما اليوم أن هناك اتفاق تركي روسي بالنسبة لما يحدث في الداخل السوري، رأينا يوم أمس لأول مرة الطيران الروسي يضرب ويمهد لعملية درع الفرات المتبناة تركياً والتي ستهدف إلى تحرير مدينة الباب، لذلك إذا كانت القرارات في وقت صدورها نناقشها إن شاء الله إذا كانت في مصلحتنا وإن لم تكن فلن نأخذ منها».

آخر المعارك

ختم أبو يوسف المهاجر الناطق العسكري لحركة أحرار الشام الإسلامية حديثه لـ ARA News بالتحدث عن آخر معارك الحركة في سوريا، قائلاً «الآن هناك وقف إطلاق نار إذا لم يلتزم الجانب الروسي أو إذا لم يستطع الجانب الروسي فرض رقابته العسكرية على الجانب السوري وعلى إيران، فنحن الآن نخوض معارك شرسة في وادي بردى إذا لم يلتزم النظام السوري بالهدنة فستتطور معاركنا لتشمل كل الساحة السورية لتشمل دمشق وحلب والساحل وحماة وحمص».

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

seventeen − twelve =

Top