اّخر الأخبار
اشتباكات بين الجيش التركي وYPG في الدرباسية بريف الحسكةاشتباكات عنيفة في حي القابون بدمشق، والمعارضة تأسر عنصراً من النظام‹يونيسيف› تطلق دورة تدريبية لريادة الأعمال في الحسكةالجيش التركي يوسع قصفه لريف عفرين، وYPG تردانفجار أنبوب نفط في كركوك، والشرطة تعتقل 3 دواعشالاستخبارات الفرنسية: هجوم السارين في خان شيخون نفذ بأوامر الأسد أو دائرته المقربةمسرور بارزاني: القصف التركي لم يكن متوقعاًاشتباكات بين الجيش التركي ووحدات حماية الشعب بريف عفرينداعش ينشر مشاهد من أعماله ومعاركه بالموصل في ‹القابضون على الجمر›مقتل 5 جنود أتراك في 3 ولايات، والجيش التركي يعلن حصيلة هجمات شنكال وكراتشوكداعش يعلن أسر 3 عناصر من ميليشيات الحشد الشعبي غرب الرماديريدور خليل: 20 قتيل و18 جريح من YPG حصيلة القصف التركي على جبل كراتشوكوفيات نازحي الرقة ترتفع إلى 23 مدني، وأعدادهم تتجاوز 35 ألفاًإقليم كردستان يعتبر القصف التركي للبيشمركة ‹غير مقبول›، وصالح مسلم يطالب التحالف بإبداء رأيهالطائرات الروسية ترتكب ‹مجزرة› بريف إدلب وتدمر أكبر مشفى جراحيغارات تركية متزامنة تطال مواقع YPG في كراتشوك وPKK في شنكالشرطة كركوك تعتقل عنصرين من داعش في الحويجةواشنطن تعاقب 271 موظفاً في البحوث العلمية السورية لعلاقتهم بالهجوم الكيماوي في خان شيخونإسرائيل: داعش اعتذر عن قصفنا لمرة واحدة‹قسد› تناشد الأمم المتحدة بالتدخل لمساعدة نازحي الرقة

‏عام جديد يطل على الحسكة، والأهالي يدعون من أجل السلام

3112169.jpg

رأس السنة في الحسكة - ARA News

ARA News /‏ قهرمان مستي، سير حاجي – الحسكة

يحل العام الجديد على الشعب السوري، ولا تزال آلة الحرب وحدها تتكلم وتفتك بالسوريين للعام السادس على التوالي، مع أمنيات أهالي مدينة الحسكة شمال شرقي سوريا، بعودة المهجرين الذين يقدر عددهم بأكثر من نصف السكان داخلياً وخارجياً.

صعوبات

جان خنترشيان، صاحب محل لبيع مستلزمات الاحتفال برأس السنة في مدينة الحسكة قال لـ ARA News: «القوة الشرائية قليلة هذا العام مقارنة مع الأعوام التي سبقت الأزمة، نتيجة غلاء الأسعار وصعوبة طرق وصول البضاعة التي تأتينا من الداخل».

مضيفاً «نشكر كل الذين ساعدوا بإعادة الأمان للبلد، ونتمنى عودة جميع الذين غادروا من أحبابنا وأقربائنا وأهلنا».

أماني ودعوات

جميع مكونات مدينة الحسكة يحتفلون بالعام الجديد، وشهدت أسواق المدينة هذا العام اكتظاظ المواطنيين للتبضع ضمن تحضيرات رأس السنة الميلادية اليوم السبت، مع دعوات المواطنين بعودة الاستقرار والأمان مع بداية العام الجديد، وإنهاء الحرب التي أثقلت كاهل السوريين.

حيث قالت هولير حسو، أثناء تواجدها مع رفيقاتها في سوق مدينة الحسكة لـ  ARA News«إن شاء الله لن يتكرر الخراب الذي حصل في ما مضى، وأتمنى أن يسامح الجميع بعضهم».

مضيفة «قبل أيام دخلنا الكنيسة ودعينا لذلك، ونتمنى أن يكون العام الجديد جميلاً وأن لا يشهد مشاكل أبداً».

عيد السلام

مدينة الحسكة التي شهدت تفجيرات متكررة، ناهيك عن الاشتباكات المتكررة أيضاً بين قوات النظام و‹آسايش› ‹الإدارة الذاتية›، تشهد في هذه الأيام تشديداً أمنياً، خاصة في مناطق ‹الإدارة الذاتية›، حيث تقوم ‹الآسايش› بتفتيش دقيق لجميع المركبات مع حلول أعياد الميلاد ورأس السنة.

وبهذه المناسبة، قالت غيداء شمعون من الحسكة لـ ARA News «أتمنى أن يحل السلام على كل سوريا، على بلدنا الحبيب الغالي».

مضيفة «بما أنه جاء يسوع المسيح في عيد الميلاد، فهو عيد السلام، أتمنى أن يحل السلام على كل سوريا، يا رب».

تسيطر قوات ‹الإدارة الذاتية› على معظم مدينة الحسكة وكل ريفها، ذلك بعد طرد تنظيم الدولة الإسلامية منها، والاشتباكات الأخيرة بين قوات ‹الإدارة› وقوات النظام قبل نحو 7 أشهر، لتتقوقع قوات الأخيرة في قسم من وسط المدينة إضافة لحي المحطة.

يقطن مدينة الحسكة ثلاثة مكونات رئيسية، هم الكرد والسريان والعرب، ويحتفل غالبية الأهالي برأس السنة الجديدة دون تمييز.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 − 3 =

Top