اّخر الأخبار
حي الشيخ مقصود بحلب .. فقر وظروف معيشية صعبة مع قلة الإغاثةجبهة فتح الشام تحشد بريف حلب الغربي استعداداً لمهاجمة ‹جيش المجاهدين›عدد النازحين من الموصل يصل إلى 189 ألفاً، والعائدون إليها 35 ألفاًتعرف على مشغل شبكة الخليوي الجديد في سورياسوريون يغادرون مخيم الهول جواً إلى دمشق، ووصول دفعة لاجئين عراقيين جديدةالمعارضة تدمر دبابة وتقتل 6 عناصر من قوات النظام ومليشياته بوادي بردى في ريف دمشقأندونيسيا تعتقل 17 شخصاً تم ترحيلهم من تركيا بتهمة محاولة الانضمام إلى داعش في سورياتركيا: نأمل من إدارة ترامب عدم تكرار أخطاء إدارة أوباماالجيش التركي يتوغل في شمال تربي سبيه بريف الحسكة ويطلق النار على تل حسناتالعمليات المشتركة تنفي سيطرة الجيش العراقي على كامل الساحل الأيسر في الموصل‹درع الفرات› تسيطر على قبر المقري وتلالها بريف الباب الشرقيالمعارضة تسقط طائرة استطلاع روسية في ريف حماة‹حميميم› تحذر قوات النظام السوري من خرق اتفاق وقف إطلاق الناروحدات حماية الشعب: غير ملزمين بأية قرارات تصدر عن أستاناقيادي مصري يعلن استقالته من حركة أحرار الشام الإسلاميةجبهة فتح الشام تلغي ‹بيعة› جند الأقصى لهاالجعفري يصف وفد المعارضة السورية إلى أستانا بوفد ‹الجماعات الإرهابية›إيران، روسيا وتركيا: تقرر إنشاء آلية ثلاثية الأطراف لمراقبة وضمان الالتزام التام بوقف إطلاق النار في سورياالمتحدث باسم بيشمركة ‹روجآفا›: رفضنا طلب الدخول إلى جرابلس وإعزاز والبابغارات جوية تركية على الباب وقوات النظام تتقدم في محيطها

‏عام جديد يطل على الحسكة، والأهالي يدعون من أجل السلام

3112169.jpg

رأس السنة في الحسكة - ARA News

ARA News /‏ قهرمان مستي، سير حاجي – الحسكة

يحل العام الجديد على الشعب السوري، ولا تزال آلة الحرب وحدها تتكلم وتفتك بالسوريين للعام السادس على التوالي، مع أمنيات أهالي مدينة الحسكة شمال شرقي سوريا، بعودة المهجرين الذين يقدر عددهم بأكثر من نصف السكان داخلياً وخارجياً.

صعوبات

جان خنترشيان، صاحب محل لبيع مستلزمات الاحتفال برأس السنة في مدينة الحسكة قال لـ ARA News: «القوة الشرائية قليلة هذا العام مقارنة مع الأعوام التي سبقت الأزمة، نتيجة غلاء الأسعار وصعوبة طرق وصول البضاعة التي تأتينا من الداخل».

مضيفاً «نشكر كل الذين ساعدوا بإعادة الأمان للبلد، ونتمنى عودة جميع الذين غادروا من أحبابنا وأقربائنا وأهلنا».

أماني ودعوات

جميع مكونات مدينة الحسكة يحتفلون بالعام الجديد، وشهدت أسواق المدينة هذا العام اكتظاظ المواطنيين للتبضع ضمن تحضيرات رأس السنة الميلادية اليوم السبت، مع دعوات المواطنين بعودة الاستقرار والأمان مع بداية العام الجديد، وإنهاء الحرب التي أثقلت كاهل السوريين.

حيث قالت هولير حسو، أثناء تواجدها مع رفيقاتها في سوق مدينة الحسكة لـ  ARA News«إن شاء الله لن يتكرر الخراب الذي حصل في ما مضى، وأتمنى أن يسامح الجميع بعضهم».

مضيفة «قبل أيام دخلنا الكنيسة ودعينا لذلك، ونتمنى أن يكون العام الجديد جميلاً وأن لا يشهد مشاكل أبداً».

عيد السلام

مدينة الحسكة التي شهدت تفجيرات متكررة، ناهيك عن الاشتباكات المتكررة أيضاً بين قوات النظام و‹آسايش› ‹الإدارة الذاتية›، تشهد في هذه الأيام تشديداً أمنياً، خاصة في مناطق ‹الإدارة الذاتية›، حيث تقوم ‹الآسايش› بتفتيش دقيق لجميع المركبات مع حلول أعياد الميلاد ورأس السنة.

وبهذه المناسبة، قالت غيداء شمعون من الحسكة لـ ARA News «أتمنى أن يحل السلام على كل سوريا، على بلدنا الحبيب الغالي».

مضيفة «بما أنه جاء يسوع المسيح في عيد الميلاد، فهو عيد السلام، أتمنى أن يحل السلام على كل سوريا، يا رب».

تسيطر قوات ‹الإدارة الذاتية› على معظم مدينة الحسكة وكل ريفها، ذلك بعد طرد تنظيم الدولة الإسلامية منها، والاشتباكات الأخيرة بين قوات ‹الإدارة› وقوات النظام قبل نحو 7 أشهر، لتتقوقع قوات الأخيرة في قسم من وسط المدينة إضافة لحي المحطة.

يقطن مدينة الحسكة ثلاثة مكونات رئيسية، هم الكرد والسريان والعرب، ويحتفل غالبية الأهالي برأس السنة الجديدة دون تمييز.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 + eighteen =

Top