اّخر الأخبار
اشتباكات بين الجيش التركي وYPG في الدرباسية بريف الحسكةاشتباكات عنيفة في حي القابون بدمشق، والمعارضة تأسر عنصراً من النظام‹يونيسيف› تطلق دورة تدريبية لريادة الأعمال في الحسكةالجيش التركي يوسع قصفه لريف عفرين، وYPG تردانفجار أنبوب نفط في كركوك، والشرطة تعتقل 3 دواعشالاستخبارات الفرنسية: هجوم السارين في خان شيخون نفذ بأوامر الأسد أو دائرته المقربةمسرور بارزاني: القصف التركي لم يكن متوقعاًاشتباكات بين الجيش التركي ووحدات حماية الشعب بريف عفرينداعش ينشر مشاهد من أعماله ومعاركه بالموصل في ‹القابضون على الجمر›مقتل 5 جنود أتراك في 3 ولايات، والجيش التركي يعلن حصيلة هجمات شنكال وكراتشوكداعش يعلن أسر 3 عناصر من ميليشيات الحشد الشعبي غرب الرماديريدور خليل: 20 قتيل و18 جريح من YPG حصيلة القصف التركي على جبل كراتشوكوفيات نازحي الرقة ترتفع إلى 23 مدني، وأعدادهم تتجاوز 35 ألفاًإقليم كردستان يعتبر القصف التركي للبيشمركة ‹غير مقبول›، وصالح مسلم يطالب التحالف بإبداء رأيهالطائرات الروسية ترتكب ‹مجزرة› بريف إدلب وتدمر أكبر مشفى جراحيغارات تركية متزامنة تطال مواقع YPG في كراتشوك وPKK في شنكالشرطة كركوك تعتقل عنصرين من داعش في الحويجةواشنطن تعاقب 271 موظفاً في البحوث العلمية السورية لعلاقتهم بالهجوم الكيماوي في خان شيخونإسرائيل: داعش اعتذر عن قصفنا لمرة واحدة‹قسد› تناشد الأمم المتحدة بالتدخل لمساعدة نازحي الرقة

شريف شحادة: الأسد وصف قوات YPG بالوطنية

1450505371_VbJrSf0cqy_lg_.jpg

عضو مجلس الشعب السوري شريف شحادة

ARA News/أحمد شويش – هولير

أكد شريف شحادة عضو مجلس الشعب السوري، أن «الرئيس بشار الأسد قصد في تصريحه أن وحدات حماية الشعب YPG قوات وطنية، وأن الأكراد المقاتلين في صفوف الفصائل الإسلامية المتشددة كأحرار الشام وجبهة النصرة بالمرتزقة».

حول لقاء الأسد عقب شحادة في حديثه لـ ARA News  «أولاً الشعب السوري شعب موحد سواء كان كردياً أو عربياً أو مسلمين ومسيحيين، ومن يقاتل من أجل طرد ‹داعش› والمجموعات الإرهابية فهو الإنسان الذي ينتمي للوطنية السورية، أما الذين يأتون من خارج سوريا ويطرحون فكرة تقسيمها دون إرادة الشعب السوري فهم بالطبع مرتزقة، وهم من يقاتلون تحت سلطان المال والتفكير الإرهابي».

وتعليقاً عما قاله الأسد بأنه ‹مستعد› لمناقشة الفدرالية بعد القضاء على ‹الإرهاب› في سوريا، أوضح شحادة «لا يمكن مناقشة أي أمر في سوريا في ظل وجود الإرهاب الذي تقع محاربته على عاتق الجميع»، مضيفاً «الرئيس الأسد تحدث أكثر من مرة عن إرادة الشعب السوري وما يريده هذا الشعب سوف يطرح، ولكن الحقيقة أن أي عمل يجب أن يكون بحرية الشعب دون أي ضغط عليه، وتصريحات الأسد حول الفدرالية كانت في جوهرها واضحة».

أشار شحادة «إن الفدرالية يجب أن تناقش دون إرهاب ولأن الفدرالية هي اتفاق بين الجميع إذا كان متفق عليها بالتوافق فهذا طبيعي، ولكن لا يمكن مناقشتها قبل القضاء على الإرهاب، مثلاً مجموعة إرهابيين تسيطر على منطقة وتجبر الأهالي على التصويت على فدرالية بنعم أو لا هذا يكون استحكام بإرادة الجماهير وما تريده هذه المجموعات. وبالتالي النقاش يجب أن يكون حراً وليس بالإكراه، لذلك ما قاله الأسد صحيح يجب القضاء على الإرهاب أولاً».

كان الأسد قال في مقابلة مع صحيفة الوطن السورية، نشرت اليوم الخميس، في رد على سؤال للجريدة: حول أن الفصائل المسلحة الكردية، تقاتل تارة إلى جانب الجيش السوري، وتارة تقاتل ضده، ما الموقف الحقيقي من هذه الفصائل، فأجاب الأسد «هذه الفصائل متنوعة، منها الوطني ومنها المرتزق، منها من يسعى باتجاه الانفصال والفدرالية، هناك تنوع، المشهد معقد جداً، لا نستطيع أن نأخذ موقفاً واضحاً وإنما حسب الحالة، الأولوية اليوم هي للتعامل مع الإرهاب، الآن نقول كل فصيل يكافح الإرهاب ويقاتل الإرهابيين نحن نقوم بدعمه».

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 − 3 =

Top