اّخر الأخبار
اشتباكات بين الجيش التركي وYPG في الدرباسية بريف الحسكةاشتباكات عنيفة في حي القابون بدمشق، والمعارضة تأسر عنصراً من النظام‹يونيسيف› تطلق دورة تدريبية لريادة الأعمال في الحسكةالجيش التركي يوسع قصفه لريف عفرين، وYPG تردانفجار أنبوب نفط في كركوك، والشرطة تعتقل 3 دواعشالاستخبارات الفرنسية: هجوم السارين في خان شيخون نفذ بأوامر الأسد أو دائرته المقربةمسرور بارزاني: القصف التركي لم يكن متوقعاًاشتباكات بين الجيش التركي ووحدات حماية الشعب بريف عفرينداعش ينشر مشاهد من أعماله ومعاركه بالموصل في ‹القابضون على الجمر›مقتل 5 جنود أتراك في 3 ولايات، والجيش التركي يعلن حصيلة هجمات شنكال وكراتشوكداعش يعلن أسر 3 عناصر من ميليشيات الحشد الشعبي غرب الرماديريدور خليل: 20 قتيل و18 جريح من YPG حصيلة القصف التركي على جبل كراتشوكوفيات نازحي الرقة ترتفع إلى 23 مدني، وأعدادهم تتجاوز 35 ألفاًإقليم كردستان يعتبر القصف التركي للبيشمركة ‹غير مقبول›، وصالح مسلم يطالب التحالف بإبداء رأيهالطائرات الروسية ترتكب ‹مجزرة› بريف إدلب وتدمر أكبر مشفى جراحيغارات تركية متزامنة تطال مواقع YPG في كراتشوك وPKK في شنكالشرطة كركوك تعتقل عنصرين من داعش في الحويجةواشنطن تعاقب 271 موظفاً في البحوث العلمية السورية لعلاقتهم بالهجوم الكيماوي في خان شيخونإسرائيل: داعش اعتذر عن قصفنا لمرة واحدة‹قسد› تناشد الأمم المتحدة بالتدخل لمساعدة نازحي الرقة

المحيط الأطلسي يقاوم سباحاً بريطانياً يحاول اجتيازه

35.jpg

السباح البريطاني، بن هوبر في عرض المحيط الأطلسي

ARA News / أحمد محمد – الحسكة

بعد تسعة عشر يوماً من بدء رحلته الخطيرة لقطع المحيط الأطلسي سباحة، تباطئ الضابط البريطاني السابق، بن هوبر، بسبب خطر أسمال القرش ولسعات قناديل البحر وفراشة بحر تحاول أن تعشش في إحدى أذنيه، إضافة إلى الأمواج المتلاطمة في عرض المحيط.

هوبر، 38 عاماً، كان قد بدأ رحلته في الـ 13 من تشرين الثاني / نوفمبر من السنغال باتجاه البرازيل، وتبلغ مسافة الرحلة 3.200 كيلومتراً، قطع منها فقط 67 ميلاً بحرياً حتى الآن، بسبب المخاطر التي واجهها أثناء الطريق.

وبحسب فريق دعم السباح البريطاني، فإن استمرار هذا البطئ ستكون نتيجته عدم وصول هوبر إلى البرازيل قبل العام 2018 متأخراً بذلك عن الموعد المحدد بشهور، بينما لم تتزود السفينة المرافقة للسباح البريطاني إلا بما يكفي لمئة وأربعين يوماً فقط.

الضابط البريطاني كان قد قال في تدوينة على موقع ‹فيس بوك›، «نعم هذا أصعب بكثير مما كان متصوراً، قناديل البحر تلسعني بشكل متكرر كل يوم، وشاهدنا أسماك قرش بشكل مؤكد مرتين».

وكانت وكالة ‹رويترز› نقلت عن هوبر، قبل بدء رحلته «إن لديه مادة طاردة مصنوعة من غضاريف أسماك القرش المتعفنة والتي من المفترض أن تبعد أسماك القرش».

يُذكر أن الضابط البريطاني هو أول شخص يحاول قطع المحيط الأطلسي سباحة، وكان قد لفت إلى أنه استلهم هذا التحدي من مستكشفين مثل رانولف فاينز الذي عبر القطب الجنوبي سيراً على الأقدام.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

two × four =

Top