اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

المحيط الأطلسي يقاوم سباحاً بريطانياً يحاول اجتيازه

35.jpg

السباح البريطاني، بن هوبر في عرض المحيط الأطلسي

ARA News / أحمد محمد – الحسكة

بعد تسعة عشر يوماً من بدء رحلته الخطيرة لقطع المحيط الأطلسي سباحة، تباطئ الضابط البريطاني السابق، بن هوبر، بسبب خطر أسمال القرش ولسعات قناديل البحر وفراشة بحر تحاول أن تعشش في إحدى أذنيه، إضافة إلى الأمواج المتلاطمة في عرض المحيط.

هوبر، 38 عاماً، كان قد بدأ رحلته في الـ 13 من تشرين الثاني / نوفمبر من السنغال باتجاه البرازيل، وتبلغ مسافة الرحلة 3.200 كيلومتراً، قطع منها فقط 67 ميلاً بحرياً حتى الآن، بسبب المخاطر التي واجهها أثناء الطريق.

وبحسب فريق دعم السباح البريطاني، فإن استمرار هذا البطئ ستكون نتيجته عدم وصول هوبر إلى البرازيل قبل العام 2018 متأخراً بذلك عن الموعد المحدد بشهور، بينما لم تتزود السفينة المرافقة للسباح البريطاني إلا بما يكفي لمئة وأربعين يوماً فقط.

الضابط البريطاني كان قد قال في تدوينة على موقع ‹فيس بوك›، «نعم هذا أصعب بكثير مما كان متصوراً، قناديل البحر تلسعني بشكل متكرر كل يوم، وشاهدنا أسماك قرش بشكل مؤكد مرتين».

وكانت وكالة ‹رويترز› نقلت عن هوبر، قبل بدء رحلته «إن لديه مادة طاردة مصنوعة من غضاريف أسماك القرش المتعفنة والتي من المفترض أن تبعد أسماك القرش».

يُذكر أن الضابط البريطاني هو أول شخص يحاول قطع المحيط الأطلسي سباحة، وكان قد لفت إلى أنه استلهم هذا التحدي من مستكشفين مثل رانولف فاينز الذي عبر القطب الجنوبي سيراً على الأقدام.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 − 11 =

Top