اّخر الأخبار
حي الشيخ مقصود بحلب .. فقر وظروف معيشية صعبة مع قلة الإغاثةجبهة فتح الشام تحشد بريف حلب الغربي استعداداً لمهاجمة ‹جيش المجاهدين›عدد النازحين من الموصل يصل إلى 189 ألفاً، والعائدون إليها 35 ألفاًتعرف على مشغل شبكة الخليوي الجديد في سورياسوريون يغادرون مخيم الهول جواً إلى دمشق، ووصول دفعة لاجئين عراقيين جديدةالمعارضة تدمر دبابة وتقتل 6 عناصر من قوات النظام ومليشياته بوادي بردى في ريف دمشقأندونيسيا تعتقل 17 شخصاً تم ترحيلهم من تركيا بتهمة محاولة الانضمام إلى داعش في سورياتركيا: نأمل من إدارة ترامب عدم تكرار أخطاء إدارة أوباماالجيش التركي يتوغل في شمال تربي سبيه بريف الحسكة ويطلق النار على تل حسناتالعمليات المشتركة تنفي سيطرة الجيش العراقي على كامل الساحل الأيسر في الموصل‹درع الفرات› تسيطر على قبر المقري وتلالها بريف الباب الشرقيالمعارضة تسقط طائرة استطلاع روسية في ريف حماة‹حميميم› تحذر قوات النظام السوري من خرق اتفاق وقف إطلاق الناروحدات حماية الشعب: غير ملزمين بأية قرارات تصدر عن أستاناقيادي مصري يعلن استقالته من حركة أحرار الشام الإسلاميةجبهة فتح الشام تلغي ‹بيعة› جند الأقصى لهاالجعفري يصف وفد المعارضة السورية إلى أستانا بوفد ‹الجماعات الإرهابية›إيران، روسيا وتركيا: تقرر إنشاء آلية ثلاثية الأطراف لمراقبة وضمان الالتزام التام بوقف إطلاق النار في سورياالمتحدث باسم بيشمركة ‹روجآفا›: رفضنا طلب الدخول إلى جرابلس وإعزاز والبابغارات جوية تركية على الباب وقوات النظام تتقدم في محيطها

المحيط الأطلسي يقاوم سباحاً بريطانياً يحاول اجتيازه

35.jpg

السباح البريطاني، بن هوبر في عرض المحيط الأطلسي

ARA News / أحمد محمد – الحسكة

بعد تسعة عشر يوماً من بدء رحلته الخطيرة لقطع المحيط الأطلسي سباحة، تباطئ الضابط البريطاني السابق، بن هوبر، بسبب خطر أسمال القرش ولسعات قناديل البحر وفراشة بحر تحاول أن تعشش في إحدى أذنيه، إضافة إلى الأمواج المتلاطمة في عرض المحيط.

هوبر، 38 عاماً، كان قد بدأ رحلته في الـ 13 من تشرين الثاني / نوفمبر من السنغال باتجاه البرازيل، وتبلغ مسافة الرحلة 3.200 كيلومتراً، قطع منها فقط 67 ميلاً بحرياً حتى الآن، بسبب المخاطر التي واجهها أثناء الطريق.

وبحسب فريق دعم السباح البريطاني، فإن استمرار هذا البطئ ستكون نتيجته عدم وصول هوبر إلى البرازيل قبل العام 2018 متأخراً بذلك عن الموعد المحدد بشهور، بينما لم تتزود السفينة المرافقة للسباح البريطاني إلا بما يكفي لمئة وأربعين يوماً فقط.

الضابط البريطاني كان قد قال في تدوينة على موقع ‹فيس بوك›، «نعم هذا أصعب بكثير مما كان متصوراً، قناديل البحر تلسعني بشكل متكرر كل يوم، وشاهدنا أسماك قرش بشكل مؤكد مرتين».

وكانت وكالة ‹رويترز› نقلت عن هوبر، قبل بدء رحلته «إن لديه مادة طاردة مصنوعة من غضاريف أسماك القرش المتعفنة والتي من المفترض أن تبعد أسماك القرش».

يُذكر أن الضابط البريطاني هو أول شخص يحاول قطع المحيط الأطلسي سباحة، وكان قد لفت إلى أنه استلهم هذا التحدي من مستكشفين مثل رانولف فاينز الذي عبر القطب الجنوبي سيراً على الأقدام.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 + nine =

Top