اّخر الأخبار
المعارضة تستعيد تل عشترة بريف درعا من داعش‹قسد› تسيطر على قرية معرين بريف إعزاز بعد اشتباكات مع المعارضةالسلطات الألمانية بصدد تسريع إجراءات ترحيل من رفضت طلبات لجوئهمالجندرمة التركية تصيب شاباً ووالده غربي عاموداأنباء عن وفاة صيدلاني في سجون آسايش قامشلوكورتولموش: عملية الباب أوشكت على الانتهاءوزير الدفاع الأمريكي: الحرب ضد داعش ستكون طويلةYPG تعلن عن ‹انتهاكات› وهجمات للمعارضة والجيش التركي خلال الأيام الماضية‹قسد› تقطع طريف مكمن – الرقة أمام داعشداعش يذبح ويعدم عناصر من حرس الحدود العراقي، أحدهم ضابط‹مجزرتين› في الرقة، وداعش يشن حملة اعتقالاتوزير الخارجية الإيراني يحذر الولايات المتحدة من إرسال قوات برية إلى سورياروسيا تحكم بالسجن على أذربيجاني بتهمة تجنيد مقاتلين لصالح داعشالحكومة السورية ترفع رسوم منح الهوية الشخصية إلى أضعافمعتقلون في سجون النظام السوري يناشدون القيادات الكردية لمتابعة ملفهمالنظام السوري يدرج عشرات الآلاف من الأسماء على قائمة ‹الاحتياط›وزير الدفاع الأمريكي: لسنا في العراق للاستيلاء على نفط أحداتهامات للحشد الشعبي بـ ‹التعفيش› في الأنبار‹الباصات الخضراء› تستعد لدخول سرغايا بريف دمشق‹درع الفرات› تأسر ‹قائداً› فرنسياً في صفوف داعش بالباب

المحيط الأطلسي يقاوم سباحاً بريطانياً يحاول اجتيازه

35.jpg

السباح البريطاني، بن هوبر في عرض المحيط الأطلسي

ARA News / أحمد محمد – الحسكة

بعد تسعة عشر يوماً من بدء رحلته الخطيرة لقطع المحيط الأطلسي سباحة، تباطئ الضابط البريطاني السابق، بن هوبر، بسبب خطر أسمال القرش ولسعات قناديل البحر وفراشة بحر تحاول أن تعشش في إحدى أذنيه، إضافة إلى الأمواج المتلاطمة في عرض المحيط.

هوبر، 38 عاماً، كان قد بدأ رحلته في الـ 13 من تشرين الثاني / نوفمبر من السنغال باتجاه البرازيل، وتبلغ مسافة الرحلة 3.200 كيلومتراً، قطع منها فقط 67 ميلاً بحرياً حتى الآن، بسبب المخاطر التي واجهها أثناء الطريق.

وبحسب فريق دعم السباح البريطاني، فإن استمرار هذا البطئ ستكون نتيجته عدم وصول هوبر إلى البرازيل قبل العام 2018 متأخراً بذلك عن الموعد المحدد بشهور، بينما لم تتزود السفينة المرافقة للسباح البريطاني إلا بما يكفي لمئة وأربعين يوماً فقط.

الضابط البريطاني كان قد قال في تدوينة على موقع ‹فيس بوك›، «نعم هذا أصعب بكثير مما كان متصوراً، قناديل البحر تلسعني بشكل متكرر كل يوم، وشاهدنا أسماك قرش بشكل مؤكد مرتين».

وكانت وكالة ‹رويترز› نقلت عن هوبر، قبل بدء رحلته «إن لديه مادة طاردة مصنوعة من غضاريف أسماك القرش المتعفنة والتي من المفترض أن تبعد أسماك القرش».

يُذكر أن الضابط البريطاني هو أول شخص يحاول قطع المحيط الأطلسي سباحة، وكان قد لفت إلى أنه استلهم هذا التحدي من مستكشفين مثل رانولف فاينز الذي عبر القطب الجنوبي سيراً على الأقدام.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 − 3 =

Top