اّخر الأخبار
المعارضة تستعيد تل عشترة بريف درعا من داعش‹قسد› تسيطر على قرية معرين بريف إعزاز بعد اشتباكات مع المعارضةالسلطات الألمانية بصدد تسريع إجراءات ترحيل من رفضت طلبات لجوئهمالجندرمة التركية تصيب شاباً ووالده غربي عاموداأنباء عن وفاة صيدلاني في سجون آسايش قامشلوكورتولموش: عملية الباب أوشكت على الانتهاءوزير الدفاع الأمريكي: الحرب ضد داعش ستكون طويلةYPG تعلن عن ‹انتهاكات› وهجمات للمعارضة والجيش التركي خلال الأيام الماضية‹قسد› تقطع طريف مكمن – الرقة أمام داعشداعش يذبح ويعدم عناصر من حرس الحدود العراقي، أحدهم ضابط‹مجزرتين› في الرقة، وداعش يشن حملة اعتقالاتوزير الخارجية الإيراني يحذر الولايات المتحدة من إرسال قوات برية إلى سورياروسيا تحكم بالسجن على أذربيجاني بتهمة تجنيد مقاتلين لصالح داعشالحكومة السورية ترفع رسوم منح الهوية الشخصية إلى أضعافمعتقلون في سجون النظام السوري يناشدون القيادات الكردية لمتابعة ملفهمالنظام السوري يدرج عشرات الآلاف من الأسماء على قائمة ‹الاحتياط›وزير الدفاع الأمريكي: لسنا في العراق للاستيلاء على نفط أحداتهامات للحشد الشعبي بـ ‹التعفيش› في الأنبار‹الباصات الخضراء› تستعد لدخول سرغايا بريف دمشق‹درع الفرات› تأسر ‹قائداً› فرنسياً في صفوف داعش بالباب

الدينار العراقي يفتقر للاستقرار أمام العملات الأجنبية، والشكوى مستمرة

15439931_10154837950968872_2572994497803521555_n.jpg

سوق الصرافة في هولير - أربيل بإقليم كردستان العراق / ARA News

ARA News/أحمد شويش – هولير

يرى خبراء اقتصاديون من العراق وأصحاب محلات الصرافة في سوق هولير / أربيل المركزي عاصمة إقليم كردستان العراق، أن الدينار العراقي يعيش حالة من الفوضى وعدم استقرار أمام الدوار الأمريكي والعملات الأجنبية الأخرى.

عدم استقرار

قاسم يوسف صاحب محل صرافة في هولير أفاد ARA News أن «الدولار سجل اليوم الخميس سعر 1310 دينار عراقي مبيع و1300 دينار شراء»، مضيفاً أن «الدينار شهد تحسناً طفيفاً بالمقارنة مع ما كان عليه قبل عدة أشهر، لكنه غير مستقر».

أضاف يوسف أن «الوضع العام غير المستقر في العراق أدى إلى تراجع الدينار العراقي أمام الدولار والعملات الأجنبية الأخرى إلى جانب تزايد الطلب على الدولار والتعامل به في العراق وإقليم كردستان».

ضعف السيادة

رأى جابر عبد الرحمن الخبير الاقتصادي العراقي المقيم في هولير، في حديثه لـ ARA News أن «السبب الرئيسي لفقدان الدينار العراقي قيمته أمام الدولار هو ضعف السيادة العراقية وتدخل الدول الخارجية في الاقتصاد العراقي مع عدم اهتمام العراق بالبورصة ومراقبة الأسواق العالمية».

كما أكد عبد الرحمن أنه «عندما تبدأ أي دولة بالتعامل بعملة أجنبية على حساب عملتها الأساسية في أسواقها حتماً سيكون مصير عملتها الانهيار إلى أدنى مستوى»، مشيراً أن «العراق يغط تحت ديون الدول المجاورة والخارجية».

هذا وكان محافظ البنك المركزي العراقي سنان الشبيبي قال في تصريح سابق له «إن زيادة تحويلات الدولار إلى خارج العراق وعدم استقرار الوضع السياسي يزيدان من الطلب على العملات الأجنبية ويرفعان سعر صرف الدولار الأميركي مقابل العملة العراقية»..

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eleven − one =

Top