اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

الدينار العراقي يفتقر للاستقرار أمام العملات الأجنبية، والشكوى مستمرة

15439931_10154837950968872_2572994497803521555_n.jpg

سوق الصرافة في هولير - أربيل بإقليم كردستان العراق / ARA News

ARA News/أحمد شويش – هولير

يرى خبراء اقتصاديون من العراق وأصحاب محلات الصرافة في سوق هولير / أربيل المركزي عاصمة إقليم كردستان العراق، أن الدينار العراقي يعيش حالة من الفوضى وعدم استقرار أمام الدوار الأمريكي والعملات الأجنبية الأخرى.

عدم استقرار

قاسم يوسف صاحب محل صرافة في هولير أفاد ARA News أن «الدولار سجل اليوم الخميس سعر 1310 دينار عراقي مبيع و1300 دينار شراء»، مضيفاً أن «الدينار شهد تحسناً طفيفاً بالمقارنة مع ما كان عليه قبل عدة أشهر، لكنه غير مستقر».

أضاف يوسف أن «الوضع العام غير المستقر في العراق أدى إلى تراجع الدينار العراقي أمام الدولار والعملات الأجنبية الأخرى إلى جانب تزايد الطلب على الدولار والتعامل به في العراق وإقليم كردستان».

ضعف السيادة

رأى جابر عبد الرحمن الخبير الاقتصادي العراقي المقيم في هولير، في حديثه لـ ARA News أن «السبب الرئيسي لفقدان الدينار العراقي قيمته أمام الدولار هو ضعف السيادة العراقية وتدخل الدول الخارجية في الاقتصاد العراقي مع عدم اهتمام العراق بالبورصة ومراقبة الأسواق العالمية».

كما أكد عبد الرحمن أنه «عندما تبدأ أي دولة بالتعامل بعملة أجنبية على حساب عملتها الأساسية في أسواقها حتماً سيكون مصير عملتها الانهيار إلى أدنى مستوى»، مشيراً أن «العراق يغط تحت ديون الدول المجاورة والخارجية».

هذا وكان محافظ البنك المركزي العراقي سنان الشبيبي قال في تصريح سابق له «إن زيادة تحويلات الدولار إلى خارج العراق وعدم استقرار الوضع السياسي يزيدان من الطلب على العملات الأجنبية ويرفعان سعر صرف الدولار الأميركي مقابل العملة العراقية»..

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

twelve + fourteen =

Top