اّخر الأخبار
داعش: سد الفرات توقف عن العمل ومهدد بالانهيار في أية لحظةالجيش العراقي ينتشل 61 جثة لمدنيين في الموصل، وأمريكا تؤكد قيامها بالقصف‹قسد› تسيطر على قرى جديدة غرب الطبقة، وتقتل ‹أميراً› من داعشتضارب الأنباء حول سيطرة ‹درع الفرات› على بلدة تادف جنوبي البابالجيش التركي يعلن عن مقتل 26 عنصر من PKK خلال الأسبوع المنصرماشتباكات غرب الطبقة، وداعش يفجر سيارة مفخخة قرب بلدة الكرامة بريف الرقةتضارب الأنباء حول توقف العمليات العسكرية في الموصلارتفاع ضحايا تفجير إعزاز بريف حلب إلى 7 قتلى وعشرات الجرحىدي ميستورا لا يتوقع شيئاً من ‹جنيف 5›مجلس ‹ديمقراطي› وقوات ‹آسايش› للرقة خلال الشهر القادم‹قسد› تسيطر على بلدة الكرامة شرق الرقة، والمعارك تستمر في سد الطبقةمعارك بجبهات غربي حلب، والطائرات الروسية ترتكب ‹مجزرة› جديدة في إدلبالنظام يعلن استعادة النقاط التي خسرها أمام المعارضة شرقي دمشق، والأخيرة تنفيقوات آسايش كركوك في إقليم كردستان تقبض على ‹إرهابيين›دمشق تعتبر التحرك الأمريكي نحو الرقة غير مشروع، و‹قسد› لا تمانع بإشراك قوات النظام في المعركة‹قسد› تصل إلى سد الفرات بالرقة11 مهاجر غير شرعي يلقون حتفهم غرقاً في سواحل تركيا الغربيةمعارك بين YPG والجيش التركي بريف عفرينحسني مبارك في منزله بالقاهرة بعد سجن 6 سنواتقوات سوريا الديمقراطية تتقدم على ضفتي الفرات بالرقة

الدينار العراقي يفتقر للاستقرار أمام العملات الأجنبية، والشكوى مستمرة

15439931_10154837950968872_2572994497803521555_n.jpg

سوق الصرافة في هولير - أربيل بإقليم كردستان العراق / ARA News

ARA News/أحمد شويش – هولير

يرى خبراء اقتصاديون من العراق وأصحاب محلات الصرافة في سوق هولير / أربيل المركزي عاصمة إقليم كردستان العراق، أن الدينار العراقي يعيش حالة من الفوضى وعدم استقرار أمام الدوار الأمريكي والعملات الأجنبية الأخرى.

عدم استقرار

قاسم يوسف صاحب محل صرافة في هولير أفاد ARA News أن «الدولار سجل اليوم الخميس سعر 1310 دينار عراقي مبيع و1300 دينار شراء»، مضيفاً أن «الدينار شهد تحسناً طفيفاً بالمقارنة مع ما كان عليه قبل عدة أشهر، لكنه غير مستقر».

أضاف يوسف أن «الوضع العام غير المستقر في العراق أدى إلى تراجع الدينار العراقي أمام الدولار والعملات الأجنبية الأخرى إلى جانب تزايد الطلب على الدولار والتعامل به في العراق وإقليم كردستان».

ضعف السيادة

رأى جابر عبد الرحمن الخبير الاقتصادي العراقي المقيم في هولير، في حديثه لـ ARA News أن «السبب الرئيسي لفقدان الدينار العراقي قيمته أمام الدولار هو ضعف السيادة العراقية وتدخل الدول الخارجية في الاقتصاد العراقي مع عدم اهتمام العراق بالبورصة ومراقبة الأسواق العالمية».

كما أكد عبد الرحمن أنه «عندما تبدأ أي دولة بالتعامل بعملة أجنبية على حساب عملتها الأساسية في أسواقها حتماً سيكون مصير عملتها الانهيار إلى أدنى مستوى»، مشيراً أن «العراق يغط تحت ديون الدول المجاورة والخارجية».

هذا وكان محافظ البنك المركزي العراقي سنان الشبيبي قال في تصريح سابق له «إن زيادة تحويلات الدولار إلى خارج العراق وعدم استقرار الوضع السياسي يزيدان من الطلب على العملات الأجنبية ويرفعان سعر صرف الدولار الأميركي مقابل العملة العراقية»..

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

three + fourteen =

Top