اّخر الأخبار
حي الشيخ مقصود بحلب .. فقر وظروف معيشية صعبة مع قلة الإغاثةجبهة فتح الشام تحشد بريف حلب الغربي استعداداً لمهاجمة ‹جيش المجاهدين›عدد النازحين من الموصل يصل إلى 189 ألفاً، والعائدون إليها 35 ألفاًتعرف على مشغل شبكة الخليوي الجديد في سورياسوريون يغادرون مخيم الهول جواً إلى دمشق، ووصول دفعة لاجئين عراقيين جديدةالمعارضة تدمر دبابة وتقتل 6 عناصر من قوات النظام ومليشياته بوادي بردى في ريف دمشقأندونيسيا تعتقل 17 شخصاً تم ترحيلهم من تركيا بتهمة محاولة الانضمام إلى داعش في سورياتركيا: نأمل من إدارة ترامب عدم تكرار أخطاء إدارة أوباماالجيش التركي يتوغل في شمال تربي سبيه بريف الحسكة ويطلق النار على تل حسناتالعمليات المشتركة تنفي سيطرة الجيش العراقي على كامل الساحل الأيسر في الموصل‹درع الفرات› تسيطر على قبر المقري وتلالها بريف الباب الشرقيالمعارضة تسقط طائرة استطلاع روسية في ريف حماة‹حميميم› تحذر قوات النظام السوري من خرق اتفاق وقف إطلاق الناروحدات حماية الشعب: غير ملزمين بأية قرارات تصدر عن أستاناقيادي مصري يعلن استقالته من حركة أحرار الشام الإسلاميةجبهة فتح الشام تلغي ‹بيعة› جند الأقصى لهاالجعفري يصف وفد المعارضة السورية إلى أستانا بوفد ‹الجماعات الإرهابية›إيران، روسيا وتركيا: تقرر إنشاء آلية ثلاثية الأطراف لمراقبة وضمان الالتزام التام بوقف إطلاق النار في سورياالمتحدث باسم بيشمركة ‹روجآفا›: رفضنا طلب الدخول إلى جرابلس وإعزاز والبابغارات جوية تركية على الباب وقوات النظام تتقدم في محيطها

الدينار العراقي يفتقر للاستقرار أمام العملات الأجنبية، والشكوى مستمرة

15439931_10154837950968872_2572994497803521555_n.jpg

سوق الصرافة في هولير - أربيل بإقليم كردستان العراق / ARA News

ARA News/أحمد شويش – هولير

يرى خبراء اقتصاديون من العراق وأصحاب محلات الصرافة في سوق هولير / أربيل المركزي عاصمة إقليم كردستان العراق، أن الدينار العراقي يعيش حالة من الفوضى وعدم استقرار أمام الدوار الأمريكي والعملات الأجنبية الأخرى.

عدم استقرار

قاسم يوسف صاحب محل صرافة في هولير أفاد ARA News أن «الدولار سجل اليوم الخميس سعر 1310 دينار عراقي مبيع و1300 دينار شراء»، مضيفاً أن «الدينار شهد تحسناً طفيفاً بالمقارنة مع ما كان عليه قبل عدة أشهر، لكنه غير مستقر».

أضاف يوسف أن «الوضع العام غير المستقر في العراق أدى إلى تراجع الدينار العراقي أمام الدولار والعملات الأجنبية الأخرى إلى جانب تزايد الطلب على الدولار والتعامل به في العراق وإقليم كردستان».

ضعف السيادة

رأى جابر عبد الرحمن الخبير الاقتصادي العراقي المقيم في هولير، في حديثه لـ ARA News أن «السبب الرئيسي لفقدان الدينار العراقي قيمته أمام الدولار هو ضعف السيادة العراقية وتدخل الدول الخارجية في الاقتصاد العراقي مع عدم اهتمام العراق بالبورصة ومراقبة الأسواق العالمية».

كما أكد عبد الرحمن أنه «عندما تبدأ أي دولة بالتعامل بعملة أجنبية على حساب عملتها الأساسية في أسواقها حتماً سيكون مصير عملتها الانهيار إلى أدنى مستوى»، مشيراً أن «العراق يغط تحت ديون الدول المجاورة والخارجية».

هذا وكان محافظ البنك المركزي العراقي سنان الشبيبي قال في تصريح سابق له «إن زيادة تحويلات الدولار إلى خارج العراق وعدم استقرار الوضع السياسي يزيدان من الطلب على العملات الأجنبية ويرفعان سعر صرف الدولار الأميركي مقابل العملة العراقية»..

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

sixteen − five =

Top