اّخر الأخبار
مثليون جنسياً لقتال داعش في الرقةمفاوضات بين تحرير الشام وحزب الله حول عرسالالنظام السوري: قادرون على استعادة الرقة خلال ساعاتاردوغان: إسرائيل تحاول سلب الأقصىتقرير: تعاون بين النظام وYPG وروسيا في البادية السوريةداعش يعدم 10 من عناصره حرقاً في تلعفرترامب: برنامج تسليح المعارضة السورية خطير وغير فعالحركة التغيير ‹گوران› المعارضة في إقليم كردستان تختار زعيماً جديداً لهاخمور ‹مغشوشة› تتسبب بوفاة وإصابة 92 شخصاً في إيرانروسيا تنشر قوات لمراقبة الهدنة جنوبي سوريا‹قسد› تصد هجوماً عنيفاً لداعش في الرقةPKK يعلن مقتل أكثر من 6000 جندي تركي خلال عامين‹قسد› تسيطر على مساكن الضباط في الرقة وداعش يشن هجوماً انتحارياًالداخلية التركية تكشف حصيلة أسبوع من عملياتها ضد PKKدراسة: 9 من كل 10 سوريين لم يتلقوا أية مساعدات في تركياYPG تكشف سجلات 4 من مقاتليها فقدوا حياتهم في معارك الرقةقتلى وجرحى داخل السفارة الإسرائيلية في الأردنوزارة البيشمركة رداً على وزير الدفاع العراقي: نستطيع حماية أنفسنا أمام أي تهديد من أي جهةاردوغان يلتقي زعماء خليجيين في جولة تخص أزمة قطرمقتل 14 داعشي في أحياء الرقة

الدينار العراقي يفتقر للاستقرار أمام العملات الأجنبية، والشكوى مستمرة

15439931_10154837950968872_2572994497803521555_n.jpg

سوق الصرافة في هولير - أربيل بإقليم كردستان العراق / ARA News

ARA News/أحمد شويش – هولير

يرى خبراء اقتصاديون من العراق وأصحاب محلات الصرافة في سوق هولير / أربيل المركزي عاصمة إقليم كردستان العراق، أن الدينار العراقي يعيش حالة من الفوضى وعدم استقرار أمام الدوار الأمريكي والعملات الأجنبية الأخرى.

عدم استقرار

قاسم يوسف صاحب محل صرافة في هولير أفاد ARA News أن «الدولار سجل اليوم الخميس سعر 1310 دينار عراقي مبيع و1300 دينار شراء»، مضيفاً أن «الدينار شهد تحسناً طفيفاً بالمقارنة مع ما كان عليه قبل عدة أشهر، لكنه غير مستقر».

أضاف يوسف أن «الوضع العام غير المستقر في العراق أدى إلى تراجع الدينار العراقي أمام الدولار والعملات الأجنبية الأخرى إلى جانب تزايد الطلب على الدولار والتعامل به في العراق وإقليم كردستان».

ضعف السيادة

رأى جابر عبد الرحمن الخبير الاقتصادي العراقي المقيم في هولير، في حديثه لـ ARA News أن «السبب الرئيسي لفقدان الدينار العراقي قيمته أمام الدولار هو ضعف السيادة العراقية وتدخل الدول الخارجية في الاقتصاد العراقي مع عدم اهتمام العراق بالبورصة ومراقبة الأسواق العالمية».

كما أكد عبد الرحمن أنه «عندما تبدأ أي دولة بالتعامل بعملة أجنبية على حساب عملتها الأساسية في أسواقها حتماً سيكون مصير عملتها الانهيار إلى أدنى مستوى»، مشيراً أن «العراق يغط تحت ديون الدول المجاورة والخارجية».

هذا وكان محافظ البنك المركزي العراقي سنان الشبيبي قال في تصريح سابق له «إن زيادة تحويلات الدولار إلى خارج العراق وعدم استقرار الوضع السياسي يزيدان من الطلب على العملات الأجنبية ويرفعان سعر صرف الدولار الأميركي مقابل العملة العراقية»..

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 + 19 =

Top