اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

نائب قائد جيش الثوار: سنطهر الشهباء أولاً وسوريا ثانية من داعش

2410162.jpg

أحمد سلطان أبو عراج، نائب قائد جيش الثوار

ARA News / سيمان جوان – عفرين

تحدث أحمد السلطان أبو عراج، نائب القائد العام لفصيل جيش الثوار المنضوي في قوات سوريا الديمقراطية، عن الهجمات التي يشنها تنظيم الدولة الإسلامية على نقاط تمركز «القوات الثورية المشتركة»في محاور سد الشهباء وتل مضيق وما حولها في ريف حلب شمالي سوريا منذ ليل أمس حتى اليوم الثلاثاء.

أبو عراج قال في تصريح لـ ARA News «الاشتباكات مستمرة ولم تنقطع بين قواتناوبين تنظيم داعش الإرهابي منذ تحريرنا حربل، الوحشية، وأم القرى وحساجك وسد الشهباء وآخرها كفر قارص ومزارعها ومزارع فافين وتل سوسيان»، مؤكداً أنهم يردون على مصادر نيران ‹داعش› و«بكثافة لكي لايحاول ولا يفكر أن يسترجع حتى متراً واحدا من الأراضي التي خسرها أمام قواتنا».

وأردف «قام التنظيم يوم أمس بالرمايات المدفعية وقذائف الهاون على نقاط تمركز قواتنا من عدة محاور على طول محاور سد الشهباء وبلدة تل مضيق، ومن ثم حاول التقدم على نقاط قواتنا، فقامت قواتنا البطلة من أبطال وبطلات بصد الهجوم، حيث قامو بكمين محكم بالالتفاف عليهم وكبدوهم خسائر فادحة بالأرواح بل أبادوهم عن بكرة أبيهم ولم يتسنى لنا معرفة عدد القتلى بصفوف التنظيم، وتم اغتام عتاد عسكري خفيف وذخيرة، وعاد أبطالنا إلى مراكزهم سالمين ومرفوعي الرأس والهامة».

اختتم أبو عراج بالقول: «ومازالت هذه المناطق مشتعلة بالاشتباكات،  ونقول لأهلنا في مناطق الشهباء سنطهر الشهباء أولاً وسوريا ثانية من هذا التنظيم القذر».

هذا وقد فقد عنصران من عناصر «القوات الثورية المشتركة» (فصائل قوات سوريا الديمقراطية) حياتهم في هذه الاشتباكات وجرح ثلاثة آخرون.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − 1 =

Top