اّخر الأخبار
مثليون جنسياً لقتال داعش في الرقةمفاوضات بين تحرير الشام وحزب الله حول عرسالالنظام السوري: قادرون على استعادة الرقة خلال ساعاتاردوغان: إسرائيل تحاول سلب الأقصىتقرير: تعاون بين النظام وYPG وروسيا في البادية السوريةداعش يعدم 10 من عناصره حرقاً في تلعفرترامب: برنامج تسليح المعارضة السورية خطير وغير فعالحركة التغيير ‹گوران› المعارضة في إقليم كردستان تختار زعيماً جديداً لهاخمور ‹مغشوشة› تتسبب بوفاة وإصابة 92 شخصاً في إيرانروسيا تنشر قوات لمراقبة الهدنة جنوبي سوريا‹قسد› تصد هجوماً عنيفاً لداعش في الرقةPKK يعلن مقتل أكثر من 6000 جندي تركي خلال عامين‹قسد› تسيطر على مساكن الضباط في الرقة وداعش يشن هجوماً انتحارياًالداخلية التركية تكشف حصيلة أسبوع من عملياتها ضد PKKدراسة: 9 من كل 10 سوريين لم يتلقوا أية مساعدات في تركياYPG تكشف سجلات 4 من مقاتليها فقدوا حياتهم في معارك الرقةقتلى وجرحى داخل السفارة الإسرائيلية في الأردنوزارة البيشمركة رداً على وزير الدفاع العراقي: نستطيع حماية أنفسنا أمام أي تهديد من أي جهةاردوغان يلتقي زعماء خليجيين في جولة تخص أزمة قطرمقتل 14 داعشي في أحياء الرقة

نائب قائد جيش الثوار: سنطهر الشهباء أولاً وسوريا ثانية من داعش

2410162.jpg

أحمد سلطان أبو عراج، نائب قائد جيش الثوار

ARA News / سيمان جوان – عفرين

تحدث أحمد السلطان أبو عراج، نائب القائد العام لفصيل جيش الثوار المنضوي في قوات سوريا الديمقراطية، عن الهجمات التي يشنها تنظيم الدولة الإسلامية على نقاط تمركز «القوات الثورية المشتركة»في محاور سد الشهباء وتل مضيق وما حولها في ريف حلب شمالي سوريا منذ ليل أمس حتى اليوم الثلاثاء.

أبو عراج قال في تصريح لـ ARA News «الاشتباكات مستمرة ولم تنقطع بين قواتناوبين تنظيم داعش الإرهابي منذ تحريرنا حربل، الوحشية، وأم القرى وحساجك وسد الشهباء وآخرها كفر قارص ومزارعها ومزارع فافين وتل سوسيان»، مؤكداً أنهم يردون على مصادر نيران ‹داعش› و«بكثافة لكي لايحاول ولا يفكر أن يسترجع حتى متراً واحدا من الأراضي التي خسرها أمام قواتنا».

وأردف «قام التنظيم يوم أمس بالرمايات المدفعية وقذائف الهاون على نقاط تمركز قواتنا من عدة محاور على طول محاور سد الشهباء وبلدة تل مضيق، ومن ثم حاول التقدم على نقاط قواتنا، فقامت قواتنا البطلة من أبطال وبطلات بصد الهجوم، حيث قامو بكمين محكم بالالتفاف عليهم وكبدوهم خسائر فادحة بالأرواح بل أبادوهم عن بكرة أبيهم ولم يتسنى لنا معرفة عدد القتلى بصفوف التنظيم، وتم اغتام عتاد عسكري خفيف وذخيرة، وعاد أبطالنا إلى مراكزهم سالمين ومرفوعي الرأس والهامة».

اختتم أبو عراج بالقول: «ومازالت هذه المناطق مشتعلة بالاشتباكات،  ونقول لأهلنا في مناطق الشهباء سنطهر الشهباء أولاً وسوريا ثانية من هذا التنظيم القذر».

هذا وقد فقد عنصران من عناصر «القوات الثورية المشتركة» (فصائل قوات سوريا الديمقراطية) حياتهم في هذه الاشتباكات وجرح ثلاثة آخرون.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 − 6 =

Top