اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

الأسد يسمح للمغتربين السوريين بتأجيل ‹خدمة العلم›

14915436_10154714148268872_2864702888392619451_n.jpg

عناصر من قوات النظام

ARA News/ جيني جونيه – دمشق

تداولت وسائل إعلام مقرّبة من النظام السوري، اليوم الأحد، خبراً مفاده أن رئيس النظام أصدر قراراً سمح بموجبه للمغتربين بتأجيل الخدمة الإلزامية في قوات النظام.

وبحسب القرار الجديد، فإن «كل شخص خرج من سوريا بطريقة شرعية أو غير شرعية (لم يختم على جوازه)، وحصل على إقامة مؤقتة في أي دولة عربية أو أوروبية أو غيرها، عليه احتياط أو خدمة إلزامية بإمكانه مراجعة السفارة السورية في الدولة المتواجد فيها، ويقوم بعمل طلب وتعبئته وعمل سند إقامة ويرسل إلى سوريا عن طريق السفارة ».

وأضافت تلك الوسائل أنه «تتم دراسة طلبه مدة شهرين أو ثلاثة أشهر كحد أقصى، كما يقوم بإرسال نسخة من سند الإقامة إلى عائلته، ويؤجل نظامياً كل سنة على حدة كمغترب إن كان عليه خدمة إلزامية، ويحق له الدخول إلى سوريا ثلاثة أشهر في السنة، وبعد مدة أربعة سنوات يقوم بدفع البدل».

وينص القرار أيضاً: «أما من كان عليه احتياط تقوم عائلته بأخذ سند للإقامة ومراجعة شعبة التجنيد، ورفع طلب تأجيل له، ويؤجل، ويشطب اسمه خلال السنة الجارية من تقديم الطلب، ويؤجل معاملة الخدمة الإلزامية، ويأخذ ولي أمره ورقة كف بحث من شعبة التجنيد ويذهب بها الجنائية فيشطب اسمه من على جميع الأجهزة في الحدود والمطارات. وكل سنة يقوم بإرسال سند إقامة لعائلته وتقوم بتكرار الطلب. ويحق له أيضا الدخول ثالثة أشهر من السنة ولا يسلم أي ورقة حتى يراجع أي جهة أمنية سواء كان لاجئ أو مقيم للعمل نفس المعاملة».

ويشير القرار إلى أنه «بالنسبة للمغتربين بطريقة غير شرعية عندما تتم الموافقة على الطلب يسجل خروجهم من الحدود بشكل نظامي».

الناشط وليد الدوماني، قال عن الموضوع لـARA News: «إنه قرار إيجابي وينتظره الكثير من الشباب السوري ممن ليس عليه أية إشكالات أمنية لكن نأمل أن يلتزم النظام بعهوده وألا يقوم باستجواب الشباب عند عودتهم أو وضعهم في السجون والزنزانات وإخفائهم عن وجه الأرض كما حصل مع الكثيرين».

عدد كبير من الشباب السوري لا يستطيع العودة إلى مناطق سيطرة النظام بسبب الخوف من التجنيد الإجباري الذي تفرضه قوات النظام على الشباب.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − 3 =

Top