اّخر الأخبار
عشرات القتلى والجرحى بتفجير شاحنة مفخخة قرب الباب في حلبقوات النظام تسيطر على قرية رسم الشيخ بريف حلب الشرقي‹درع الفرات› تسيطر على قباسين وبزاعة بريف الباب في حلبقوات النظام تتقدم في حي جمعية الزهراء غربي حلبقوات النظام تقصف حيي القابون وتشرين شرقي دمشق بـ 15 صاروخاًداعش يمنع رفع الأعلام الفلسطينية في مخيم اليرموك والحجر الأسود جنوب دمشقاتحاد مثقفي ‹مقاطعة الجزيرة› يطالب بوحدة الحركة السياسية الكرديةماذا بعد خسارة داعش لمدينة الباب؟يلدرم: تقوية PKK تمس بقاء تركياقيادي في PDK-S: المجلس الوطني الكردي حضّر جيداً لـ‹جنيف4›الوفود السورية إلى ‹جنيف4› تجلس وجهاً لوجه في الجلسة الافتتاحيةهيئة تحرير الشام تعلن ‹إنهاء› لواء الأقصى في إدلب وحماةانتحار فتاة كردية بعد اغتصابها من قبل الأمن الإيرانيقصف على ريف درعا الغربي يوقع قتلى بينهم إمرأة‹الإدارة الذاتية› تعلن توقف سد تشرين عن انتاج الكهرباء حتى إشعار آخردي ميستورا يهدد بعقد الجلسة الافتتاحية في جنيف ‹بمن حضر›داعش يدمر سيارة للنظام بريف حماة، والمعارضة تصيب طائرة حربيةوالي اسطنبول: لن تمنح الجنسية للسوريين قبل الاستفتاء على التعديلات الدستوريةالاستخبارات الدانماركية: الجهاديون الدانماركيون في داعش لا زالوا يتقاضون المعونات من الحكومةسوريا الديمقراطية تنشر حصيلة معاركها بريفي الرقة ودير الزور

عمليات ‹التجميل› تزداد رواجاً بين السوريين

2710161-1.jpg

عملية تجميل

ARA News/ سيبر حاجي – الحسكة

650 ألف ليرة سورية، ثمن عملية إزالة الترهلات الجلدية وشدها في مشفى الطلياني في العاصمة السورية دمشق، بل هذه العملية تجرى بأسعار متفاوتة أكثر أو أقل من المبلغ المذكور في كل مركز على حدة.

وتبلغ تكلفة عملية حقن ‹السليكون› بما يتراوح من 450 إلى 500 ألف ليرة سورية، أيضاً بحسب المنطقة التي تجرى فيها عملية الحقن، إذ سجلت وزارة الصحة في سوريا سبعة مراكز تجميل رسمية في دمشق.

في السياق، تحدث الدكتور عماد الحسن، أخصائي الجراحة التجميلية لـ ARA News: «يقدر إجمالي عدد العمليات التي أجريها من عشرة إلى خمسة عشر واحدة كحد وسطي يومياً، سواء في قامشلو أو في الفترة التي أقضيها في دمشق بين كل فترة وأخرى».

مضيفاً «أستطيع القول بأن عمليات التجميل باتت صرعة منتشرة في مجتمعنا بحسب ما يتبين لي كطبيب مختص، حيث يتردد إلي من ليسوا بحاجة لها».

وعن الأمور الأكثر فائدة بهذا النوع من العمليات، أشار الحسن «العديد من جرحى التفجيرات الإرهابية في مناطقنا تعرضوا لتشويهات جلدية وجسدية، فكانت هذه العمليات فرصة لترميم تشوهاتهم والعمل على علاجها بشكل أفضل».

يعتبر العديد من الأخصائين النفسيين والاجتماعين يرون أن هذه الظاهرة هي عملية «تمرد على الواقع السوري المعاش»، في ظل الحرب التي تعانيه الفتيات في سوريا، وحركة «التحرر العلمانية» في بعض محافظاتها.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

one × 1 =

Top