اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

عمليات ‹التجميل› تزداد رواجاً بين السوريين

2710161-1.jpg

عملية تجميل

ARA News/ سيبر حاجي – الحسكة

650 ألف ليرة سورية، ثمن عملية إزالة الترهلات الجلدية وشدها في مشفى الطلياني في العاصمة السورية دمشق، بل هذه العملية تجرى بأسعار متفاوتة أكثر أو أقل من المبلغ المذكور في كل مركز على حدة.

وتبلغ تكلفة عملية حقن ‹السليكون› بما يتراوح من 450 إلى 500 ألف ليرة سورية، أيضاً بحسب المنطقة التي تجرى فيها عملية الحقن، إذ سجلت وزارة الصحة في سوريا سبعة مراكز تجميل رسمية في دمشق.

في السياق، تحدث الدكتور عماد الحسن، أخصائي الجراحة التجميلية لـ ARA News: «يقدر إجمالي عدد العمليات التي أجريها من عشرة إلى خمسة عشر واحدة كحد وسطي يومياً، سواء في قامشلو أو في الفترة التي أقضيها في دمشق بين كل فترة وأخرى».

مضيفاً «أستطيع القول بأن عمليات التجميل باتت صرعة منتشرة في مجتمعنا بحسب ما يتبين لي كطبيب مختص، حيث يتردد إلي من ليسوا بحاجة لها».

وعن الأمور الأكثر فائدة بهذا النوع من العمليات، أشار الحسن «العديد من جرحى التفجيرات الإرهابية في مناطقنا تعرضوا لتشويهات جلدية وجسدية، فكانت هذه العمليات فرصة لترميم تشوهاتهم والعمل على علاجها بشكل أفضل».

يعتبر العديد من الأخصائين النفسيين والاجتماعين يرون أن هذه الظاهرة هي عملية «تمرد على الواقع السوري المعاش»، في ظل الحرب التي تعانيه الفتيات في سوريا، وحركة «التحرر العلمانية» في بعض محافظاتها.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

seven − 5 =

Top