اّخر الأخبار
حي الشيخ مقصود بحلب .. فقر وظروف معيشية صعبة مع قلة الإغاثةجبهة فتح الشام تحشد بريف حلب الغربي استعداداً لمهاجمة ‹جيش المجاهدين›عدد النازحين من الموصل يصل إلى 189 ألفاً، والعائدون إليها 35 ألفاًتعرف على مشغل شبكة الخليوي الجديد في سورياسوريون يغادرون مخيم الهول جواً إلى دمشق، ووصول دفعة لاجئين عراقيين جديدةالمعارضة تدمر دبابة وتقتل 6 عناصر من قوات النظام ومليشياته بوادي بردى في ريف دمشقأندونيسيا تعتقل 17 شخصاً تم ترحيلهم من تركيا بتهمة محاولة الانضمام إلى داعش في سورياتركيا: نأمل من إدارة ترامب عدم تكرار أخطاء إدارة أوباماالجيش التركي يتوغل في شمال تربي سبيه بريف الحسكة ويطلق النار على تل حسناتالعمليات المشتركة تنفي سيطرة الجيش العراقي على كامل الساحل الأيسر في الموصل‹درع الفرات› تسيطر على قبر المقري وتلالها بريف الباب الشرقيالمعارضة تسقط طائرة استطلاع روسية في ريف حماة‹حميميم› تحذر قوات النظام السوري من خرق اتفاق وقف إطلاق الناروحدات حماية الشعب: غير ملزمين بأية قرارات تصدر عن أستاناقيادي مصري يعلن استقالته من حركة أحرار الشام الإسلاميةجبهة فتح الشام تلغي ‹بيعة› جند الأقصى لهاالجعفري يصف وفد المعارضة السورية إلى أستانا بوفد ‹الجماعات الإرهابية›إيران، روسيا وتركيا: تقرر إنشاء آلية ثلاثية الأطراف لمراقبة وضمان الالتزام التام بوقف إطلاق النار في سورياالمتحدث باسم بيشمركة ‹روجآفا›: رفضنا طلب الدخول إلى جرابلس وإعزاز والبابغارات جوية تركية على الباب وقوات النظام تتقدم في محيطها

رئيس مجلس مناطق الباب: ‹درع الفرات› اتركب مجازر ويقصف القرى الكردية

1810162.jpg

قال أحمد حمو رئيس مجلس مناطق الباب

ARA News/ سيمان جوان – عفرين

قال أحمد حمو رئيس مجلس مناطق الباب بمحافظة حلب شمالي سوريا، والمكلف من قبل ‹الإدارة الذاتية› في ‹مقاطعة› عفرين، أن «منطقة الباب تعاني منذ أربع سنوات وإلى الآن من ظلم تنظيم‹ داعش›، وقد تعرض الأهالي في الآونة الأخيرة إلى مزيد من القصف بالمدفعية وطائرات التحالف المدعومة تركياً من خلال جناحها العسكري ‹درع الفرات› بالتنسيق مع ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية الذين قاموا بتهجير سكان الباب الأصليين لتغيير ديمغرافية المنطقة».

 أشار حمو في حديثه لـ ARA News  أنه «على الرغم أن بعض القرى خالية بشكل كامل من السكان إلا إن الدولة التركية تقوم بقصفها من أجل إفساح المجال أمام ‹درع الفرات› للتقدم في المنطقة».

اتهم حمو قوات ‹درع الفرات› بـ «ارتكاب عدد من المجازر في منطقة الباب والتي راح ضحيتها العشرات من الشهداء والمئات من الجرحى، كتلك التي ارتكبت في قرية تلتانة وقرى جب العاصي قبل قرابة شهر من الآن».

رئيس مجلس مناطق الباب أكد كذلك أنه «بلغ عدد النازحين من تلك المناطق أكثر من 200 ألف مدني منذ بدأ عملية درع الفرات منهم من وصل لمدينة عفرين ومنهم من وصل لمنبج وإعزاز ومخيمات اللجوء التي أنشأتها مناطق الشهباء كفرنايا وكفرناصح وديرجمال»، مشيراً أنهم في مجلس مناطق الباب ورغم إمكانياتهم ‹المحدودة› قاموا باستقبال النازحين وتأمين المواصلات لهم وبعض المتطلبات المعيشية الضرورية، وفق حمو.

أردف حمو أن «كل هذه الممارسات والانتهاكات تتم تحت مرأى المجتمع الدولي دون تحريك ساكن وفقط اكتفوا ببعض العبارات الخجولة من التنديد والاستنكار كالعادة»، كما أكد أن «هذا القصف الذي يطال قرى الباب، يطال القرى ذات الغالبية الكردية منها ناهيك عن أعمال الخطف التي تمارسها كتيبة السطان مراد ومطالبتهم بفدية مالية وأخرها كانت حادثة اختطاف أربع مدينيين من بلدة الراعي ومطالبة أهلهم بدفع فدية مالية للإفراج عن المختطفين».

أحمد حمو ناشد في نهاية حديثه كل المنظمات الحقوقية والإنسانية والمجتمع الدولي للوقوف في وجه ‹الاحتلال› التركي لمناطق الباب و«كبح جماح ظلم طال البشر والحجر».

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

one × one =

Top