قوات النظام السوري على مشارف المحطة الحرارية شرقي حلب

قوات النظام في ريف حلب الشرقي

ARA News/ تيم خليل – حلب

واصلت قوات النظام والميليشيات الطائفية المتعاونة معها تقدمها السريع، اليوم الاثنين، على حساب عناصر تنظيم الدولة الإسلامية وسيطرت على عدة مواقع في الريف الشرقي لمحافظة حلب شمالي سوريا، بعد تكثيف الطائرات الحربية الروسية غاراتها الجوية على مواقع التنظيم.

فقد أكد مهند الجاسم، الناشط من بلدة الباب بريف حلب الشرقي لـ ARA News «إن قوات النظام حققت أكبر تقدم لها على حساب تنظيم الدولة الإسلامية بعد سيطرتها على تلة أبو ضنة المحاذية للمحطة الحرارية شرقي حلب، لتصبح بذلك على مشارف المحطة الحرارية بعد رصد تحركات عناصر تنظيم الدولة داخلها».

مشيراً إلى أن «تقدم قوات النظام جاء بعد شن الطائرات الحربية الروسية عدة غارات جوية على المحطة الحرارية ما تسبب بوقوع أضرار كبيرة بمنشآتها ومقتل عدد من عناصر تنظيم الدولة هناك».

كذلك استهدفت الطائرات الروسية بلدتي الباب ودير حافر بعدة صواريخ فراغية ما تسبب بوقوع عدد من الجرحى بصفوف المدنيين، فيما رد عناصر التنظيم باستهداف مواقع قوات النظام داخل بلدة العفش وعلى أطراف بلدة الشيخ أحمد بعدة صواريخ كاتيوشا وقذائف المدفعية الثقيلة ما تسبب بوقوع إصابات في صفوف قوات النظام.

قوات النظام تسعى للوصول إلى المحطة الحرارية واستعادة السيطرة عليها كونها أهم مصادر الطاقة في الشمال السوري، وسيمكنها من عزل تنظيم الدولة عن قواعده في بلدات الباب ومنبج ويسمح لقوات النظام في بسط سيطرتها على معظم ريف حلب الشرقي.

تابعنا على تويتر :
  • الرابط المختصر:


التعليقات

شارك برأيك

twelve − seven =