اّخر الأخبار
النمسا تحاكم طالب لجوء سوري بتهمة قتل 20 من عناصر النظامسلاح الجو الإسرائيلي يستهدف مستودعات أسلحة لحزب الله بالقطيفة في ريف دمشقلافروف: ننتظر من أمريكا مقترحات عن تعاون محتمل في سورياقائد كتائب البعث في طرطوس يقضي قتيلاً في ريف حماةقوات ‹غضب الفرات› تسيطر على قرى جديدة بريف الرقةجرحى بينهم حالات حرجة إثر قصف لقوات النظام على حي الوعر بحمصشقيق لانتحاري بريطاني من داعش يؤكد اعتقاله سابقاً في غوانتاناموالأمم المتحدة تبدأ بمشروع لإنتاج بذار الفطر في الحسكة‹درع الفرات› تقترب من السيطرة الكاملة على مدينة الباب بحلبارتفاع عدد حالات السرقة في مناطق سيطرة داعش بدير الزورداعش يصد هجوماً لقوات النظام قرب تدمرداعش يصادر سيارات الأهالي ويتبع طرق جديدة للتمويه في الموصلجاويش أوغلو يطالب أمريكا بوقف دعم YPG وقوات سوريا الديمقراطيةمقتل أمير لداعش من أصول أمريكية في بلدة مركدا جنوبي الحسكةاشتباكات بين فصيلين معارضين داخل مخيمات النازحين شمالي حلبقوات النظام تفشل في التقدم بسوق الجبس وحي الراشدين غربي حلب‹درع الفرات› تقترب من حصار داعش في منطقة صغيرة بالباب في حلبداعش يتبنى قصف مستوطنة إسرائيلية بالصواريخبارزاني: المشاركة في مؤتمر ميونخ أكدت الثقل الكبير لكردستان في المعادلة السياسية العالميةمنظمات ومؤسسات في الحسكة تحيي اليوم العالمي للغة الأم

قوات النظام السوري على مشارف المحطة الحرارية شرقي حلب

-النظام-في-ريف-حلب-الشرقي.jpg

قوات النظام في ريف حلب الشرقي

ARA News/ تيم خليل – حلب

واصلت قوات النظام والميليشيات الطائفية المتعاونة معها تقدمها السريع، اليوم الاثنين، على حساب عناصر تنظيم الدولة الإسلامية وسيطرت على عدة مواقع في الريف الشرقي لمحافظة حلب شمالي سوريا، بعد تكثيف الطائرات الحربية الروسية غاراتها الجوية على مواقع التنظيم.

فقد أكد مهند الجاسم، الناشط من بلدة الباب بريف حلب الشرقي لـ ARA News «إن قوات النظام حققت أكبر تقدم لها على حساب تنظيم الدولة الإسلامية بعد سيطرتها على تلة أبو ضنة المحاذية للمحطة الحرارية شرقي حلب، لتصبح بذلك على مشارف المحطة الحرارية بعد رصد تحركات عناصر تنظيم الدولة داخلها».

مشيراً إلى أن «تقدم قوات النظام جاء بعد شن الطائرات الحربية الروسية عدة غارات جوية على المحطة الحرارية ما تسبب بوقوع أضرار كبيرة بمنشآتها ومقتل عدد من عناصر تنظيم الدولة هناك».

كذلك استهدفت الطائرات الروسية بلدتي الباب ودير حافر بعدة صواريخ فراغية ما تسبب بوقوع عدد من الجرحى بصفوف المدنيين، فيما رد عناصر التنظيم باستهداف مواقع قوات النظام داخل بلدة العفش وعلى أطراف بلدة الشيخ أحمد بعدة صواريخ كاتيوشا وقذائف المدفعية الثقيلة ما تسبب بوقوع إصابات في صفوف قوات النظام.

قوات النظام تسعى للوصول إلى المحطة الحرارية واستعادة السيطرة عليها كونها أهم مصادر الطاقة في الشمال السوري، وسيمكنها من عزل تنظيم الدولة عن قواعده في بلدات الباب ومنبج ويسمح لقوات النظام في بسط سيطرتها على معظم ريف حلب الشرقي.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

three × four =

Top