الهدنة في يومها الثالث وقوات النظام تحاول اقتحام بلدة حربنفسة بريف حماة

معارك سابقة في بلدة حربنفسة بريف حماة الجنوبي

ARA News/ عصام الحسن – حمص

واصلت قوات النظام اليوم الاثنين حملتها العسكرية على بلدة حربنفسة بريف حماة الجنوبي، بتنفيذ الطائرات الحربية المشتركة الروسية – السورية عشرات الغارات الجوية عليها وسط قصف مدفعي وصاروخي عنيف مصدره كتيبة الهندسة المتواجدة عند أطراف مدينة الرستن بريف حمص الشمالي وحاجز مؤسسة المياه في مدينة الحولة بالإضافة لحاجز المحطة في قرية الزارة.

فقد أكد عضو المكتب الإعلامي لـ ‹غرفة عمليات ريف حمص الشمالي›، محمد سلوم، لـ ARA News أن «الحملة تدخل يومها الـ 46 دون أي مراعاة للهدنة المتفق عليها بين القوى العظمى ممثلة بأمريكا وروسيا»، مضيفاً أن «البلدة شهدت أمس محاولة اقتحام تعتبر الأقوى منذ بداية الحملة، لكن مقاتلي المعارضة تمكنوا من صد الهجوم وأوقعوا قرابة عشرة قتلى في صفوفهم، حسب ما أكده عناصر قوات النظام على قبضات أجهزة اللاسلكي».

سلوم أضاف أن «مقاتلي المعارضة تمكنوا أمس من تدمير دبابة لقوات النظام من نوع 72T بالإضافة لإعطاب عربة شيلكا على محور حاجز المداجن، كما قاموا باستهداف حاجز المحطة وقرية جدرين الموالية بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة محققين إصابات مباشرة».

سلوم أكد كذلك نقلاً عن أحد القادة الميدانيين في غرفة عمليات ريف حمص الشمالي، أنهم قصفوا تجمعات قوات النظام بقذائف الهاون، مؤكداً أن ذلك «ليس خرقاً للهدنة لأنها جاءت رداً على قوات النظام المقتحمة بل دفاع عن النفس ونحذر من نفاذ صبرنا».

 قوات النظام خسرت قرابة الـ 246 عنصراً من قواتها بالإضافة لتسع دبابات والعديد من الأسلحة الثقيلة والمتوسطة في حملتها العسكرية التي تشنها على المنطقة منذ قرابة الـ 46 يوماً ولازالت الحملة مستمرة دون تحقيق أي تقدم يذكر.

تابعنا على تويتر :
  • الرابط المختصر:


التعليقات

شارك برأيك

sixteen − one =