اّخر الأخبار
‹العدالة والتنمية› يعرض مشروع النظام الرئاسي على البرلمان التركي يوم غدالشرطة الهولندية تعتقل مشتبهاً بالانتماء لداعش، كان يخطط لهجومداعش ينحر خمسة من عناصر المعارضة السورية في القلمون بطريقة مروعةطيران النظام يستهدف مركز الدفاع المدني وفرناً في كفرنبل بريف إدلبداعش يسيطر على قرية حجار ويدمر رتلاً لقوات النظام شرقي حمصطيران التحالف يرتكب ‹مجزرة› في بلدة معيزيلة بريف الرقة الشماليداعش يهاجم موقعاً لـ YPG في ريف الحسكة الجنوبيمنظمة ‹صوت المعتقلين› تدين قتل النظام للمدنيين في حلب الشرقية بعد دخولهاداعش يسيطر على شركة المهر شرقي حمص، والنظام يحاول استرجاع ما خسرهالأمم المتحدة: مئات الرجال اختفوا عقب عبورهم إلى مناطق النظام في حلبأهالي عنتاب في تركيا ينظمون حملة تبرعات من أجل نازحي حلب‹درع الفرات› تستعيد قرية الدانا قرب الباب بريف حلبقوات النظام تفشل في اقتحام جب الشلبي والشيخ سعيد شرقي حلب‹درع الفرات› تسيطر على قرية براتا و ‹مجزرة› بغارة جوية تركية على مدينة البابداعش يسيطر على مواقع جديدة في محيط حقل المهر بريف حمصتركيا ترسل 300 مقاتل من ‹الكوماندوز› لدعم ‹درع الفرات› في شمالي سورياداعش يهاجم مواقع ‹درع الفرات› والجيش التركي يدفع بتعزيزات عسكريةقوات النظام تواصل عملياتها العسكرية في أحياء حلب الشرقيةكيري ولافروف يواصلان بحث السبل لهدنة جديدة في حلباستهداف رتل عسكري لقوات النظام قبل وصوله إلى ريف حمص الشرقي

جيش الفتح يتقدم في ريفي حماة الشمالي والشرقي

-معارك-حماة-وسط-سوريا.jpg

من معارك حماة وسط سوريا

ARA News / تيم خليل – حلب

اندلعت فجر اليوم الاثنين، اشتباكات بين قوات النظام وعناصر حزب الله اللبناني من جهة، وبين فصائل إسلامية ومعارضة في ريفي حماة الشمالي والشرقي وسط سوريا، إذ تقدمت الأخيرة على حساب قوات النظام التي تراجعت لشدة المعارك.

محمد النصر أحد القادة الميدانيين في جيش الفتح بريف حماة قال لـ ARA News «إن مقاتلي جيش الفتح بالاشتراك مع لواء جند الأقصى تمكنوا من السيطرة على حاجز الناصرية أحد أكبر حواجز قوات النظام في ريف حماة الشرقي، واغتنام أسلحة متوسطة وثقيلة وقتل خمسة جنود لقوات النظام، كما نفذ لواء جند الأقصى هجوماً مباغتاً على مواقع لقوات النظام عند حاجز بيت سعدو الواقع بين بلدتي معان وكراح شرقي حماة، قتل خلاله أربعة جنود لقوات النظام مع تدمير دبابة واغتنام عربة مصفحة».

النصر أضاف أن «اشتباكات أخرى دارت بين جيش الفتح من جهة، وقوات النظام في محيط بلدة صوران شمالي حماة، حاول خلالها مقاتلو الفتح من اقتحام البلدة وسط استمرار هذه المحاولات، في حين ردت قوات النظام عبر قصف جوي مكثف بالاشتراك مع الطيران الروسي على بلدات عطشان، السرمانية، المنصورة، قرقور وأطراف سهل الغاب في شمال وشمال غربي حماة، دون ورود أنباء عن إصابات».

عدة قوى وفصائل إسلامية تقاتل في ريف حماة الشرقي والشمالي، أبرزها لواء جند الأقصى الذي تمكن من السيطرة على بلدة مورك وقرى في سهل الغاب، وتحاول الفصائل الإسلامية مع جند الأقصى التقدم نحو مدينة حماة انطلاقاً من ريفي حماة الشمالي والغربي.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

one × four =

Top