اّخر الأخبار
قتلى في صفوف ‹أحرار الشام› خلال اشتباكات مع ‹فتح الشام› و‹جند الأقصى› بريف إدلبقوات النظام تشن حملة أمنية كبيرة في دمشق، واعتقالات بـ ‹الجملة›جيش الثوار يجري تبادل أسرى مع فصائل ‹درع الفرات› بريف حلبقصف للنظام على دوما بريف دمشق يسفر عن 5 قتلى160 شخص من بلدة زاكية بريف دمشق يغادرون باتجاه إدلب ضمن اتفاق مع النظامترامب في خطابه الأول: سنزيل الإرهاب الإسلامي من على وجه الأرضداعش يتبنى مقتل 5 جنود أتراك في الباب بريف حلب‹يونسكو› تعتبر تدمير داعش للمسرح الروماني في تدمر ‹جريمة حرب›هجوم لجيش خالد بن الوليد بريف درعا يسفر عن قتلى من المعارضةداعش يقتحم اللواء 137 مدفعية في دير الزورتزايد الاعتقالات الداخلية في صفوف داعش داخل مركدة بريف الحسكةآخر كلمات أوباما للشعب الأمريكي .. ‹شكراً لكم›‏‏ نائب رئيس الوزراء التركي ينفي ما نقل عنه من تصريحات حول بشار الأسدالقوات العراقية تستعيد مواقع هامة في المحور الشمالي من الموصلالنظام السوري يمنح روسيا امتيازات عسكرية لمدة 49 عاماًالدانمارك تدرس إرسال قوات عسكرية إلى العراقبراميل النظام السوري تقتل عدداً من المدنيين شرقي حماةمصادر موالية تقول أن قوات النظام تقدمت شرقي حمص، والمعارضة تنفياعتصام المجلس الوطني الكردي في قامشلو ينتهى بدون عراقيلتركيا تتخلى عن شرط ‹رحيل الأسد› لتسوية الأزمة السورية

جيش الفتح يتقدم في ريفي حماة الشمالي والشرقي

-معارك-حماة-وسط-سوريا.jpg

من معارك حماة وسط سوريا

ARA News / تيم خليل – حلب

اندلعت فجر اليوم الاثنين، اشتباكات بين قوات النظام وعناصر حزب الله اللبناني من جهة، وبين فصائل إسلامية ومعارضة في ريفي حماة الشمالي والشرقي وسط سوريا، إذ تقدمت الأخيرة على حساب قوات النظام التي تراجعت لشدة المعارك.

محمد النصر أحد القادة الميدانيين في جيش الفتح بريف حماة قال لـ ARA News «إن مقاتلي جيش الفتح بالاشتراك مع لواء جند الأقصى تمكنوا من السيطرة على حاجز الناصرية أحد أكبر حواجز قوات النظام في ريف حماة الشرقي، واغتنام أسلحة متوسطة وثقيلة وقتل خمسة جنود لقوات النظام، كما نفذ لواء جند الأقصى هجوماً مباغتاً على مواقع لقوات النظام عند حاجز بيت سعدو الواقع بين بلدتي معان وكراح شرقي حماة، قتل خلاله أربعة جنود لقوات النظام مع تدمير دبابة واغتنام عربة مصفحة».

النصر أضاف أن «اشتباكات أخرى دارت بين جيش الفتح من جهة، وقوات النظام في محيط بلدة صوران شمالي حماة، حاول خلالها مقاتلو الفتح من اقتحام البلدة وسط استمرار هذه المحاولات، في حين ردت قوات النظام عبر قصف جوي مكثف بالاشتراك مع الطيران الروسي على بلدات عطشان، السرمانية، المنصورة، قرقور وأطراف سهل الغاب في شمال وشمال غربي حماة، دون ورود أنباء عن إصابات».

عدة قوى وفصائل إسلامية تقاتل في ريف حماة الشرقي والشمالي، أبرزها لواء جند الأقصى الذي تمكن من السيطرة على بلدة مورك وقرى في سهل الغاب، وتحاول الفصائل الإسلامية مع جند الأقصى التقدم نحو مدينة حماة انطلاقاً من ريفي حماة الشمالي والغربي.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × two =

Top