اّخر الأخبار
البنتاغون تعلن مقتل 352 مدني في غارات استهدفت داعش بسوريا والعراق21 قتيل من داعش، وأنباء عن سيطرة ‹قسد› على الطبقةقصف روسي يسفر عن مقتل 8 متطوعين في الدفاع المدني شمال حماة‹قسد› تسيطر على 6 أحياء في مدينة الطبقة، وداعش يهاجم من محورينجمعية خيرية في الحسكة تطلق حملة توزيع مساعدات باسم ‹من نسج الأمل›داعش يجدد هجومه على محور خناصر – حلب، والطيران الروسي يقصف التنظيمالبيشمركة تحرر عشرات الايزيديين من قبضة داعش قرب الموصلاردوغان يلمح لعملية عسكرية مباغتة .. قد تكون باتجاه الرقة أو منبجداعش يتمدد بمحيط خناصر بريف حلب الشرقي، ويكبد النظام خسائر بريف حمصمدرعات التحالف تراقب الحدود السورية – التركيةالجيش التركي: القصف على كراتشوك وشنكال أسفر عن مقتل 89 من PKKداعش يتبنى تفجيراً في حي الكرادة ببغدد ليلة أمس، أسفر عن قتلى من الشرطة الاتحاديةمركز حقوقي: قاتل العروسين العفرينيين في أربيل شرطي مرور‹قسد› تنقذ 2000 مدني من أهالي الطبقة بريف الرقةالجيش التركي يعلن مقتل 18 من عناصر YPG قرب تل أبيضقصف للتحالف يسفر عن مقتل 40 داعشي شمال الرقة400 ألف نازح من غربي الموصل منذ بدء المعاركمدرعات أمريكية تنتشر في الشريط الحدودي بين سوريا وتركيا‹قسد› تسيطر على 3 أحياء داخل الطبقة، وداعش يعلن تدمير 7 آلياتلندن تهدد في المشاركة بعملية عسكرية ضد النظام السوري إذا وقع هجوم كيماوي جديد

جيش الفتح يتقدم في ريفي حماة الشمالي والشرقي

-معارك-حماة-وسط-سوريا.jpg

من معارك حماة وسط سوريا

ARA News / تيم خليل – حلب

اندلعت فجر اليوم الاثنين، اشتباكات بين قوات النظام وعناصر حزب الله اللبناني من جهة، وبين فصائل إسلامية ومعارضة في ريفي حماة الشمالي والشرقي وسط سوريا، إذ تقدمت الأخيرة على حساب قوات النظام التي تراجعت لشدة المعارك.

محمد النصر أحد القادة الميدانيين في جيش الفتح بريف حماة قال لـ ARA News «إن مقاتلي جيش الفتح بالاشتراك مع لواء جند الأقصى تمكنوا من السيطرة على حاجز الناصرية أحد أكبر حواجز قوات النظام في ريف حماة الشرقي، واغتنام أسلحة متوسطة وثقيلة وقتل خمسة جنود لقوات النظام، كما نفذ لواء جند الأقصى هجوماً مباغتاً على مواقع لقوات النظام عند حاجز بيت سعدو الواقع بين بلدتي معان وكراح شرقي حماة، قتل خلاله أربعة جنود لقوات النظام مع تدمير دبابة واغتنام عربة مصفحة».

النصر أضاف أن «اشتباكات أخرى دارت بين جيش الفتح من جهة، وقوات النظام في محيط بلدة صوران شمالي حماة، حاول خلالها مقاتلو الفتح من اقتحام البلدة وسط استمرار هذه المحاولات، في حين ردت قوات النظام عبر قصف جوي مكثف بالاشتراك مع الطيران الروسي على بلدات عطشان، السرمانية، المنصورة، قرقور وأطراف سهل الغاب في شمال وشمال غربي حماة، دون ورود أنباء عن إصابات».

عدة قوى وفصائل إسلامية تقاتل في ريف حماة الشرقي والشمالي، أبرزها لواء جند الأقصى الذي تمكن من السيطرة على بلدة مورك وقرى في سهل الغاب، وتحاول الفصائل الإسلامية مع جند الأقصى التقدم نحو مدينة حماة انطلاقاً من ريفي حماة الشمالي والغربي.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − twelve =

Top