اّخر الأخبار
اشتداد المعارك بين جيش الفتح وقوات النظام في مختلف جبهات حلبحركة الإصلاح الكردي تنفي حدوث انشقاق في تنظيمها بالحسكةفصائل المعارضة تتقدم جنوبي حلب وتقتل 60 عنصراً من قوات النظامآلدار خليل يدعو المعارضة السورية لعدم الاعتماد على تركياداعش يدعي انشقاق مقاتل من ‹قسد› قرب سد تشرين بريف حلبوفد رفيع من كردستان العراق يصل واشنطن للقاء الإدارة الأمريكية الجديدةكيف يكافئ داعش أهالي عناصره ‹الانتحاريين›؟داعش يشن هجمات متزامنة على مواقع النظام في دير الزورالداخلية الفرنسية تشيد بانخفاض أعداد الهجمات العنصرية في البلادبارزاني لأبناء عامودا: لن يبقى لمن حرق علم كردستان غير الخجل والعارالمعارضة السورية: لن نتخلى عن شرقي حلبوزير الدفاع السوري يتفقد أحياء حلب الشرقيةاشتباكات بين مجموعتين من داعش بريف حماة الشرقيالنظام يحاول مجدداً اقتحام بلدة الميدعاني بغوطة دمشق الشرقيةلجنة حلب القضائية تطلق سراح قائد تجمع ‹فاستقم› المعارضفي ظل سنوات الأزمة السورية .. الإعلام الكردي ما له وما عليهYPS تعلن مقتل شرطيين تركيين في أورفافصائل المعارضة تصد هجوم قوات النظام على جبهة الميسر شرقي حلبقوات صومالية تقتل 7 دواعش في اشتباك شمالي البلادمقتل 18 من الحشد الشعبي في هجمات لداعش شمال غرب الموصل

وزير الداخلية الفرنسي: ‹داعش› يمتلك معدات لتزوير جوازات السفر

23121.jpg

برنار كازنوف، وزير الداخلية الفرنسي

ARA News / مصطفى حامد – إسطنبول

قال وزير الداخلية الفرنسي، بيرنارد كازينوف، اليوم الثلاثاء، أن تنظيم الدولة الإسلامية يمتلك منشآت خاصة بطباعة وتزوير الجوازات، و قام الوزير بعرض بعض الجوازات ‹المزورة› على الصحفيين ،خلال مؤتمر صحفي عقده في العاصمة الفرنسية باريس.

كازينوف قال أن «التنظيم حول الأمر إلى صناعة»، وأن «الحالات ليست فردية»، مطالبا الحكومة الفرنسية والاتحاد الأوروبي، بإرسال «طواقم متخصصة في كشف تزوير الوثائق والمستندات، إلى دول كاليونان وبلغاريا، للتثبت من الجوازات التي يحملها المهاجرون القادمون إلى أوروبا».

مؤكدا أن السلطات الفرنسية «كشفت العديد من حالات التزوير لجوازات سورية وعراقية وليبية، وأن العديد من إرهابي التنظيم (تنظيم الدولة الإسلامية) دخلوا الاتحاد الأوروبي بوثائق مزورة، وعند التحقيق والتثبت، تبين أن هنالك خبراء في التزوير يعملون مع التنظيم ويقومون بإستنساخ الجوازات الأصلية».

عن الأمر قال الناشط المدني السوري محمد بركات، لـ ARA News، أن «بعض أعضاء التنظيم كانوا يبيعون جوازات مزورة مقابل مبالغ تصل لـ 500 دولار أمريكي في محافظتي الرقة ودير الزور»، وأكد أن «التزوير لا يقتصر على التنظيم، فالعديد من عصابات التهريب في دول الجوار السوري، تمتهن تزوير الجوازات والوثائق الرسمية».

مضيفا «على سبيل المثال، يمكن الحصول على جواز مزور لأي بلد ترغب به، مقابل مبالغ تترواح بين 1000 و1500 دولار أمريكي, في العديد من المدن التركية».

السلطات الفرنسية بدأت بتطبيق إجرائات مشددة في كل معابرها الحدودية، على إثر الهجمات الدامية التي ضربت البلاد العام الفائت، وأودت بحياة مئات المدنيين، إذ أن بعض منفذي تلك الهجمات الإرهابية، كانوا قد دخلوا البلاد بوثائق مزورة.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × five =

Top