مقتل 50 مسلحاً من تنظيم الدولة الإسلامية بمحيط سد تشرين

قوات سوريا الديمقراطية - ARA News

ARA News / هوزان مامو – كوباني

أعلنت ‹قوات سوريا الديمقراطية› مساء اليوم الخميس، حصيلة يومين من الاشتباكات العنيفة في محيط سد تشرين جنوب كوباني، في أعقاب الهجمة الأخيرة لتنظيم الدولة الإسلامية على محيط السد يوم أمس.

قيادة ‹قوات سوريا الديمقراطية› قالت في بيان مساء اليوم «استمرت الإشتباكات التي جرت البارحة في بلدة تشرين إلى الساعة الـسادسة مساءً، وتم طرد المرتزقة من أطراف البلدة والتلال المجاورة التي كانوا قد استولوا عليها، والأن تسود أجواء هادئة في المنطقة».

أضاف البيان «وفي تمام الساعة الثالثة صباحاً حاول الإرهابيون التسلل على تلة قريبة من قريةحصوة، وتم رصدهم من قبل قواتنا وعلى أثرها جرت إشتباكات حتى تمام الساعة الـ5.30 بشكل عنيف، ونتيجة تلك الإشتباكات تلقى الإرهابيين ضربات موجعة وأجبرتهم ضربات قواتنا أن يفروا، إلا أن تنظيم ‹داعش› (تنظيم الدولة الإسلامية) الإرهابي قام بقصف المنطقة بالأسلحة الثقيلة لكي يتمكنوا من إخراج جثث قتلاهم وجرحاهم من ساحة القتال».

تابع البيان «وعلى إثرها قامت قواتنا بتمشيط المنطقة،بالإضافة لنيل إثنين من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية مرتبة الشهادة وجرح أثنين أخرين،نتيجة لإستهداف الإرهابيين أحد ألياتنا بصاروخ، وخلال عمليات التمشيط أستولت قواتنا على ستة جثث للإرهابيين و3 جعب إنتحارية، و4 بارودة كلاشينكوف، و10 مخازن بارودة، و1 سلاح أربي جي مع خمسة قذائف، 1 سلاح BKC، و2 جهاز لاسلكي».

اختتم البيان بالقول: «حسب المعلومات المؤكدة التي حصلنا عليها في تلة كردستان الواقعة بالقرب من بلدة تشرين تم مقتل خمسين إرهابياً، واليوم بعد عمليات التمشيط استولت قواتنا على جعبة إنتحارية بالإضافة إلى 2 بارودة كلاشينكوف، 1 سلاح أربي جي مع ثمانية قذائف».

كان تنظيم الدولة الإسلامية قد شن يوم أمس هجوماً بالدبابات والأسلحة الثقيلة من محورين على سد تشرين، بالتزامن مع هجمات مماثلة على قره قوزاق جنوب كوباني ومحيط بلدة عين عيسى شمال الرقة.

تابعنا على تويتر :
  • الرابط المختصر:


التعليقات

شارك برأيك

five + nine =