اّخر الأخبار
الجيش التركي يعلن مقتل عناصر من PKK في غارات جوية على شمالي العراقالأمم المتحدة تناشد جميع الأطراف لحماية المدنيين في الرقةروسيا تؤكد مقتل البغدادي ‹بدرجة كبيرة من الثقة›روسيا وتركيا بصدد نشر قوات في إدلبخسائر كبيرة لحزب الله والميليشيات الشيعية في البادية السوريةواشنطن تبلغ أنقرة بالأسلحة المقدمة لـ YPG وتتعهد باسترجاعهاالقوات العراقية تتقدم في حي المشاهدة  بعد تفجير جامع النوري ومئذنة الحدباء التاريخيةداعش يشن سلسلة هجمات انتحارية ضد ‹قسد› في الرقةتعزيزات عسكرية تركية إلى ريف حلب الشماليالبرلمان الألماني يقر نقل القوات الألمانية من إنجرليك التركية إلى الأردنالرئيس الفرنسي: لا بديل شرعي للأسد في سوريابارزاني: الذين قطعوا قوت شعب كردستان هم من قرروا تقسيم العراق‹قسد› تتقدم في حي القادسية غربي الرقة وتدمر نفقاً لداعشالقوات العراقية تتقدم وسط الموصل القديمة وتقترب من جامع النوريفي قرار مفاجئ .. الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد في السعوديةPKK يعلن مقتل 20 جندي تركي وتدمير 3 آليات في هكاريالجيش التركي يعلن ضبط كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر لـ PKKعائلة معتقل لدى قوات الآسايش تناشد للإفراج عنهالقوات العراقية تحاصر داعش في البلدة القديمة بالموصلالمعارك تتواصل بين المعارضة و‹قسد›، وقتلى بهجوم انتحاري في مدينة الباب

مقتل ‹أمير›  تنظيم الدولة الإسلامية على بلدة الراعي بريف حلب

141168.jpg

مدخل بلدة الراعي بريف حلب - أرشيف

ARA News / سالار قاسم – أربيل

كشفت مصادر في المعارضة المسلحة اليوم الخميس، عن مقتل ‹أمير› تنظيم الدولة الإسلامية على بلدة الراعي في ريف حلب الشمالي، خلال اشتباكات يوم أمس في القرى الواقعة قرب الحدود السورية – التركية.

الناشط الإعلامي ناصر تلجبيني من ريف حلب أفاد ARA News، أن «أمير تنظيم الدولة الإسلامية في بلدة الراعي المدعو أبو دجانة التركي، قتل يوم أمس في إشتباكات مع فصائل من غرفة عمليات فتح حلب في بلدة دوديان قرب الحدود السورية التركية، إلى جانب عدد آخر من مرافقيه».

تلجبيني أكد أنه «من المحتمل أن يكون أبو دجانة التركي (يحمل الجنسية التركية) قد قتل في إحدى الغارات العنيفة التي شنتها طائرات التحالف الدولي على محيط بلدتي دوديان وأخترين بريف حلب الشمالي».

كان صالح الزين، أحد القادة الميدانيين في الجبهة الشامية بريف حلب الشمالي قال أمس لـARA News  ، إن «عناصر فيلق الشام بالاشتراك مع غرفة عمليات فتح حلب شنت هجوماً عنيفاً على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية قرب الحدود التركية، ما أدى إلى قطع خطوط الإمداد للتنظيم بين بلدتي التقلي وخلفتلي، لتنسحب على إثرها عناصر التنظيم من الأخيرة خوفاً من محاصرتهم من عناصر فيلق الشام، وسط مقتل أربعة من التنظيم».

وكان الزين قد لفت إلى أن «الاشتباكات ترافقت مع قصف جوي لطيران التحالف الدولي على مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في بلدة دوديان ومحيطها وأطراف بلدة آخترين، ما أوقع عدد من القتلى في صفوف التنظيم».

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

seventeen + six =

Top