اّخر الأخبار
خمور ‹مغشوشة› تتسبب بوفاة وإصابة 92 شخصاً في إيرانروسيا تنشر قوات لمراقبة الهدنة جنوبي سوريا‹قسد› تصد هجوماً عنيفاً لداعش في الرقةPKK يعلن مقتل أكثر من 6000 جندي تركي خلال عامين‹قسد› تسيطر على مساكن الضباط في الرقة وداعش يشن هجوماً انتحارياًالداخلية التركية تكشف حصيلة أسبوع من عملياتها ضد PKKدراسة: 9 من كل 10 سوريين لم يتلقوا أية مساعدات في تركياYPG تكشف سجلات 4 من مقاتليها فقدوا حياتهم في معارك الرقةقتلى وجرحى داخل السفارة الإسرائيلية في الأردنوزارة البيشمركة رداً على وزير الدفاع العراقي: نستطيع حماية أنفسنا أمام أي تهديد من أي جهةاردوغان يلتقي زعماء خليجيين في جولة تخص أزمة قطرمقتل 14 داعشي في أحياء الرقةقوات النظام تتقدم بريف الرقة الجنوبيمجهولون يغتالون أكاديمياً آشورياً في الحسكةتفجير في الفلوجة وهجوم انتحاري في هيت غربي العراقالمعارضة تجدد قصفها على مناطق ‹قسد› بريف حلب وعفرين16 قتيل من حزب الله في معارك عرسال على الحدود السورية اللبنانيةمقتل أكثر من 20 داعشي في قصف للتحالف على تلعفر غرب الموصلالمعارضة تقصف محيط مخيم روبار بريف عفرينالسياحة تنتعش من جديد في مصيف بلودان بريف دمشق

مقتل ‹أمير›  تنظيم الدولة الإسلامية على بلدة الراعي بريف حلب

141168.jpg

مدخل بلدة الراعي بريف حلب - أرشيف

ARA News / سالار قاسم – أربيل

كشفت مصادر في المعارضة المسلحة اليوم الخميس، عن مقتل ‹أمير› تنظيم الدولة الإسلامية على بلدة الراعي في ريف حلب الشمالي، خلال اشتباكات يوم أمس في القرى الواقعة قرب الحدود السورية – التركية.

الناشط الإعلامي ناصر تلجبيني من ريف حلب أفاد ARA News، أن «أمير تنظيم الدولة الإسلامية في بلدة الراعي المدعو أبو دجانة التركي، قتل يوم أمس في إشتباكات مع فصائل من غرفة عمليات فتح حلب في بلدة دوديان قرب الحدود السورية التركية، إلى جانب عدد آخر من مرافقيه».

تلجبيني أكد أنه «من المحتمل أن يكون أبو دجانة التركي (يحمل الجنسية التركية) قد قتل في إحدى الغارات العنيفة التي شنتها طائرات التحالف الدولي على محيط بلدتي دوديان وأخترين بريف حلب الشمالي».

كان صالح الزين، أحد القادة الميدانيين في الجبهة الشامية بريف حلب الشمالي قال أمس لـARA News  ، إن «عناصر فيلق الشام بالاشتراك مع غرفة عمليات فتح حلب شنت هجوماً عنيفاً على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية قرب الحدود التركية، ما أدى إلى قطع خطوط الإمداد للتنظيم بين بلدتي التقلي وخلفتلي، لتنسحب على إثرها عناصر التنظيم من الأخيرة خوفاً من محاصرتهم من عناصر فيلق الشام، وسط مقتل أربعة من التنظيم».

وكان الزين قد لفت إلى أن «الاشتباكات ترافقت مع قصف جوي لطيران التحالف الدولي على مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في بلدة دوديان ومحيطها وأطراف بلدة آخترين، ما أوقع عدد من القتلى في صفوف التنظيم».

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 + four =

Top