اّخر الأخبار
خمور ‹مغشوشة› تتسبب بوفاة وإصابة 92 شخصاً في إيرانروسيا تنشر قوات لمراقبة الهدنة جنوبي سوريا‹قسد› تصد هجوماً عنيفاً لداعش في الرقةPKK يعلن مقتل أكثر من 6000 جندي تركي خلال عامين‹قسد› تسيطر على مساكن الضباط في الرقة وداعش يشن هجوماً انتحارياًالداخلية التركية تكشف حصيلة أسبوع من عملياتها ضد PKKدراسة: 9 من كل 10 سوريين لم يتلقوا أية مساعدات في تركياYPG تكشف سجلات 4 من مقاتليها فقدوا حياتهم في معارك الرقةقتلى وجرحى داخل السفارة الإسرائيلية في الأردنوزارة البيشمركة رداً على وزير الدفاع العراقي: نستطيع حماية أنفسنا أمام أي تهديد من أي جهةاردوغان يلتقي زعماء خليجيين في جولة تخص أزمة قطرمقتل 14 داعشي في أحياء الرقةقوات النظام تتقدم بريف الرقة الجنوبيمجهولون يغتالون أكاديمياً آشورياً في الحسكةتفجير في الفلوجة وهجوم انتحاري في هيت غربي العراقالمعارضة تجدد قصفها على مناطق ‹قسد› بريف حلب وعفرين16 قتيل من حزب الله في معارك عرسال على الحدود السورية اللبنانيةمقتل أكثر من 20 داعشي في قصف للتحالف على تلعفر غرب الموصلالمعارضة تقصف محيط مخيم روبار بريف عفرينالسياحة تنتعش من جديد في مصيف بلودان بريف دمشق

مجلس محافظة كركوك يدعو بغداد للتنسيق مع البيشمركة لتحرير الحويجة

261161.jpg

مسعود بارزاني وقوات البيشمركة

ARA News / روزبين جلنك – أربيل

ناشد مجلس محافظة كركوك، الحكومة المركزية في بغداد للتنسيق مع قوات البيشمركة التابعة لإقليم كردستان العراق ‹لتحرير› بلدة الحويجة، المعقل الرئيس لتنظيم الدولة الإسلامية جنوب المحافظة، مبيناً أن البلدة أصبحت «مقراً لـ ‹داعش› (تنظيم الدولة الإسلامية)».

جاء ذلك خلال اجتماع موسع عقده محافظ كركوك نجم الدين كريم، أمس الاثنين، مع رؤساء الدوائر الخدمية في المحافظة.

ونقل بيان عن محافظ كركوك قوله أن «الحويجة أصبحت معبراً رئيسياً لدخول وخروج عناصر ‹داعش› الإرهابية صوب المدن والمحافظات الأخرى لتهديد جبهات القتال مع عصابات ‹داعش› الارهابية».

لفت المحافظ، إلى «وجود أكثر من 20 ألف عائلة نازحة في المحافظة اليوم من مناطق جنوبي كركوك وغربها يعانون وضعاً اقتصادياً وإنسانياً صعباً للغاية، كون غالبيتهم هم مزارعين، وحرموا للموسم الثاني من زراعة أرضهم، وحرمانهم من فرص العمل بسبب الإرهابيين».

كما أشار إلى وجود «الآلاف من أهالي تلك المنطقة يعانون الأمرين من ظلم وبطش عصابات ‹داعش› الإرهابية، وتعرض خيرة أبنائهم ورموزهم إلى الاستهداف والقتل وإزالة دورهم»، مؤكداً على «العمل على خطط واضحة لتحرير جميع المناطق المحتله من قبل عصابات ‹داعش› الارهابية».

وشدد المحافظ، على أن «تحرير الحويجة سيسهم بقصم ظهر الإرهاب والذي يتزامن مع الانتصارات التي حققتها قوات البيشمركة بعموم الجبهات الواقعه جنوب وغربي كركوك».

داعياً الحكومة الاتحادية إلى «التنسيق مع قوات البيشمركة والعشائر لتحرير تلك المناطق وتخليص أهلها وضمان عوده النازحين لمدنهم»، مشيراً إلى أن «تحرير أجزاء كركوك المحتلة سيخفف من معاناة مواطنينا ويضمن عوده آلاف النازحين إلى قراهم ومناطقهم جنوبي كركوك».

إلى ذلك، قلل الناشط السياسي سركوت خابوري من مدينة أربيل بإقليم كردستان العراق، من احتمال «تجاوب بغداد مع دعوات محافظة كركوك».

وقال خابوري في حديث لـ ARA News: «على بغداد قبل كل شيء أن ترسل المستحقات المالية لإقليم كردستان ورواتب البيشمركة، وتقوم برفع الحصار الاقتصادي عنها، ورفع الحصار عن استيراد أربيل للأسلحة الحديثة لمحاربة‹داعش›».

واتهم خابوري حكومة بغداد بـ«الرضوخ للضغوطات الإيرانية والوقوف في وجه حقوق الشعب الكردي»، معتبراً أن«سياسات بغداد تهدد وحدة العراق».

كانت قوات البيشمركة بالتعاون مع الحشد الشعبي التركماني قد حققت تقدماً خلال اليومين الأخيرين، ضد تنظيم الدولة الإسلامية في جبهات محافظة كركوك.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ten + eleven =

Top