اّخر الأخبار
داعش يستمر في هجومه على العزاوي بريف الحسكة لليوم الثانياتفاق جديد يقضي بإخلاء الفوعة وكفريا بريف إدلب‹قسد› تفشل هجوماً لداعش على مطار الطبقةناشطة كردية تحمّل خامنئي مسؤولية تعرضها للاغتصاب في السجون الإيرانية‹قسد›: نسيطر على نصف سد الفرات الذي تعرض لأضرار سطحيةالأمم المتحدة: 40 ألف نازح من حماة بسبب المعارك قربهامجلس محافظة كركوك يصوت لصالح رفع أعلام كردستان فوق المباني الرسميةقوات النظام تتقدم بريف حلب الشرقي وتصطدم مع ‹درع الفرات› جنوب البابهيئة الثقافة والفن في عفرين تقدم ثلاثة عروض في اليوم العالمي للمسرحوزارة التربية السورية تحظر استخدام وسائل التواصل الاجتماعي داخل المدارسالقوات العراقية تعاود التقدم غربي الموصل بعد توقف لأيام‹قسد› تحبط هجوماً كبيراً على قرية العزاوي بريف الحسكة وتقتل عشرات الدواعشقوات النظام والمعارضة تطرد داعش من محافظة السويداءفريق المهندسين: سد الفرات لم يتعرض لأي ضررناشط من حركة كوران يسعى لتشكيل قوات تابعة للحشد الشعبي قرب هوليرقوات النظام تحاول التقدم غرب حماة، والاشتباكات تستمر في جبهة قمحانة‹قسد› ترسل تعزيزات إلى الطبقة وتوقف عملياتها في سد الفرات مؤقتاًالمعارضة تصد قوات النظام غربي حلب وتهاجم أطراف الفوعةقوات النظام السوري تحتجز المئات من أهالي عفرين على طريق حلبمحل حلويات في عفرين يتسبب بعشرات حالات التسمم

مجلس محافظة كركوك يدعو بغداد للتنسيق مع البيشمركة لتحرير الحويجة

261161.jpg

مسعود بارزاني وقوات البيشمركة

ARA News / روزبين جلنك – أربيل

ناشد مجلس محافظة كركوك، الحكومة المركزية في بغداد للتنسيق مع قوات البيشمركة التابعة لإقليم كردستان العراق ‹لتحرير› بلدة الحويجة، المعقل الرئيس لتنظيم الدولة الإسلامية جنوب المحافظة، مبيناً أن البلدة أصبحت «مقراً لـ ‹داعش› (تنظيم الدولة الإسلامية)».

جاء ذلك خلال اجتماع موسع عقده محافظ كركوك نجم الدين كريم، أمس الاثنين، مع رؤساء الدوائر الخدمية في المحافظة.

ونقل بيان عن محافظ كركوك قوله أن «الحويجة أصبحت معبراً رئيسياً لدخول وخروج عناصر ‹داعش› الإرهابية صوب المدن والمحافظات الأخرى لتهديد جبهات القتال مع عصابات ‹داعش› الارهابية».

لفت المحافظ، إلى «وجود أكثر من 20 ألف عائلة نازحة في المحافظة اليوم من مناطق جنوبي كركوك وغربها يعانون وضعاً اقتصادياً وإنسانياً صعباً للغاية، كون غالبيتهم هم مزارعين، وحرموا للموسم الثاني من زراعة أرضهم، وحرمانهم من فرص العمل بسبب الإرهابيين».

كما أشار إلى وجود «الآلاف من أهالي تلك المنطقة يعانون الأمرين من ظلم وبطش عصابات ‹داعش› الإرهابية، وتعرض خيرة أبنائهم ورموزهم إلى الاستهداف والقتل وإزالة دورهم»، مؤكداً على «العمل على خطط واضحة لتحرير جميع المناطق المحتله من قبل عصابات ‹داعش› الارهابية».

وشدد المحافظ، على أن «تحرير الحويجة سيسهم بقصم ظهر الإرهاب والذي يتزامن مع الانتصارات التي حققتها قوات البيشمركة بعموم الجبهات الواقعه جنوب وغربي كركوك».

داعياً الحكومة الاتحادية إلى «التنسيق مع قوات البيشمركة والعشائر لتحرير تلك المناطق وتخليص أهلها وضمان عوده النازحين لمدنهم»، مشيراً إلى أن «تحرير أجزاء كركوك المحتلة سيخفف من معاناة مواطنينا ويضمن عوده آلاف النازحين إلى قراهم ومناطقهم جنوبي كركوك».

إلى ذلك، قلل الناشط السياسي سركوت خابوري من مدينة أربيل بإقليم كردستان العراق، من احتمال «تجاوب بغداد مع دعوات محافظة كركوك».

وقال خابوري في حديث لـ ARA News: «على بغداد قبل كل شيء أن ترسل المستحقات المالية لإقليم كردستان ورواتب البيشمركة، وتقوم برفع الحصار الاقتصادي عنها، ورفع الحصار عن استيراد أربيل للأسلحة الحديثة لمحاربة‹داعش›».

واتهم خابوري حكومة بغداد بـ«الرضوخ للضغوطات الإيرانية والوقوف في وجه حقوق الشعب الكردي»، معتبراً أن«سياسات بغداد تهدد وحدة العراق».

كانت قوات البيشمركة بالتعاون مع الحشد الشعبي التركماني قد حققت تقدماً خلال اليومين الأخيرين، ضد تنظيم الدولة الإسلامية في جبهات محافظة كركوك.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

nine + four =

Top