قوات النظام السوري تسيطر على بلدة عين حنش بريف حلب الشرقي

قوات النظام بريف حلب الشرقي

ARA News / تيم خليل – حلب

دارت اشتباكات بين تنظيم الدولة الإسلامية من جهة، وقوات النظام وميليشياتها من جهة أخرى، صباح اليوم الثلاثاء في الريف الشرقي لمحافظة حلب شمالي سوريا، وسط تراجع لتنظيم الدولة أمام تقدم قوات النظام، تزامناً مع قصف جوي من الطيران الحربي لقوات النظام على مواقع التنظيم في المنطقة.

أسامة عمار أحد الناشطين المحليين في الريف الشرقي لحلب قال لـ ARA News «إن قوات النظام المدعومة بإسناد جوي روسي واصلت تقدمها على حساب تنظيم الدولة الإسلامية وذلك بالسيطرة على بلدة عين حنش المجاورة للمحطة الحرارية شرقي حلب والتي يسيطر عليها التنظيم، بعد اشتباكات عنيفة بين الطرفين تكبدا فيها خسائر بشرية كبيرة».

عمار أضاف أن «الطيران الحربي لقوات النظام السوري استهدف بلدات بزاعة وتادف ومدينة الباب بعدد من الصواريخ الفراغية ما أوقع قتيلين وإصابة عدد آخر من المدنيين وسط دمار كبير في الممتلكات».

جدير بالذكر أن قوات النظام تسعى في حملتها العسكرية بريف حلب الشرقي إلى الوصول إلى المحطة الحرارية التي تعتبر أهم محطات توليد الكهرباء في حلب وريفها.

تابعنا على تويتر :
  • الرابط المختصر:


التعليقات

شارك برأيك

fourteen − 9 =