قوات النظام تتقدم في محيط المحطة الحرارية شرقي حلب

المحطة الحرارية شرقي حلب

ARA News / تيم خليل – حلب

بدأت قوات النظام المدعومة بإسناد جوي روسي، اليوم الخميس، هجوما عنيفاً على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية بريف حلب الشرقي الذي تراجع وانسحب من عدة مواقع استراتيجية وسلمها لقوات النظام الذي واصلت طائراته الحربية قصفها الجوي العنيف لبلدات ريف حلب الشرقي ما أدى إلى سقوط المزيد من المدنيين قتلى وجرحى.

فقد أكد علي الضاهر، أحد شهود العيان من بلدة الوديعة بريف حلب الشرقي لـ ARA News «إن قوات النظام بدأت هجوماً شاملاً على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية بمحيط المحطة الحرارية شرقي حلب وجرت اشتباكات طاحنة بين الطرفين صد خلالها مقاتلو التنظيم هجوم قوات النظام، كما تكبد الطرفان خسائر بشرية كبيرة عقب هذه الاشتباكات».

مضيفاً «إلا أن مقاتلي تنظيم الدولة انسحبوا بشكل مفاجئ من بلدتي الوديعة وعين الجماجم جنوب المحطة الحرارية اللتين كانوا يتحصنون فيهما، لتتقدم قوات النظام وتسيطر على هاتين البلدتين».

من جهة أخرى استهدفت طائرات النظام الحربية محيط المحطة الحرارية والطريق الواصل بين بلدة دير حافر ومدينة الباب بريف حلب الشرقي دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

تنظيم الدولة تمكن من السيطرة على المحطة الحرارية في شهر أيار / مايو عام 2014 وتحاول قوات النظام استعادة السيطرة عليها بسبب أهميتها الكبيرة كونها أكبر مصدر للكهرباء بحلب وريفها .

تابعنا على تويتر :
  • الرابط المختصر:


التعليقات

شارك برأيك

three × one =