اّخر الأخبار
داعش يتبنى قصف مستوطنة إسرائيلية بالصواريخبارزاني: المشاركة في مؤتمر ميونخ أكدت الثقل الكبير لكردستان في المعادلة السياسية العالميةمنظمات ومؤسسات في الحسكة تحيي اليوم العالمي للغة الأم‹جيش خالد› ينشر صور الإعدامات الميدانية التي نفذها بحق المعارضة في درعاجمعية تابعة للنظام السوري تفتتح مركزاً طبياً مجانياً في كركي لكيالقوات العراقية تقصف مطار الموصل تمهيداً لاقتحامهداعش يدمر دبابة للنظام شمال مطار دير الزور العسكريالمعارضة تستعيد بلدتين من داعش بريف درعاداعش يكشف معلومات عن أحد أبرز إعلامييه في العراق في إصدار ‹ضرام الغارات›وزير الكهرباء للسوريين: ‹طولوا بالكن علينا شوي›مركز حقوقي يتهم تركيا باستهداف المدنيين الكرد في سورياالآسايش تجبر قيادياً في PDK-S على إخلاء منزله في رميلانخامنئي يدعو الفلسطينيين للانتفاض ضد إسرائيلبارزاني يجتمع مع هولاند في الأليزيه بباريسعلوش: الحرب مع النظام السوري ليست حكراً على البندقيةفرنسا توقف ثلاثة أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لعمليات ‹إرهابية›سوريا الديمقراطية تطرد داعش من قريتين جديدتين بريف الرقة، وتدخل حدود دير الزور‹قسد› تشتبك مع الجيش التركي والمعارضة المدعومة من قبله بريف حلب الشماليمقتل طفلين وإصابة مدني بانفجارين منفصلين في ريفي الحسكة وقامشلوالأمن التركي يقتل أربعة مقاتلين من PKK في ماردين

قوات النظام تتقدم في محيط المحطة الحرارية شرقي حلب

281166.jpg

المحطة الحرارية شرقي حلب

ARA News / تيم خليل – حلب

بدأت قوات النظام المدعومة بإسناد جوي روسي، اليوم الخميس، هجوما عنيفاً على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية بريف حلب الشرقي الذي تراجع وانسحب من عدة مواقع استراتيجية وسلمها لقوات النظام الذي واصلت طائراته الحربية قصفها الجوي العنيف لبلدات ريف حلب الشرقي ما أدى إلى سقوط المزيد من المدنيين قتلى وجرحى.

فقد أكد علي الضاهر، أحد شهود العيان من بلدة الوديعة بريف حلب الشرقي لـ ARA News «إن قوات النظام بدأت هجوماً شاملاً على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية بمحيط المحطة الحرارية شرقي حلب وجرت اشتباكات طاحنة بين الطرفين صد خلالها مقاتلو التنظيم هجوم قوات النظام، كما تكبد الطرفان خسائر بشرية كبيرة عقب هذه الاشتباكات».

مضيفاً «إلا أن مقاتلي تنظيم الدولة انسحبوا بشكل مفاجئ من بلدتي الوديعة وعين الجماجم جنوب المحطة الحرارية اللتين كانوا يتحصنون فيهما، لتتقدم قوات النظام وتسيطر على هاتين البلدتين».

من جهة أخرى استهدفت طائرات النظام الحربية محيط المحطة الحرارية والطريق الواصل بين بلدة دير حافر ومدينة الباب بريف حلب الشرقي دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

تنظيم الدولة تمكن من السيطرة على المحطة الحرارية في شهر أيار / مايو عام 2014 وتحاول قوات النظام استعادة السيطرة عليها بسبب أهميتها الكبيرة كونها أكبر مصدر للكهرباء بحلب وريفها .

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

five × two =

Top