اّخر الأخبار
‹قسد› تسيطر على 3 أحياء داخل الطبقة، وداعش يعلن تدمير 7 آلياتلندن تهدد في المشاركة بعملية عسكرية ضد النظام السوري إذا وقع هجوم كيماوي جديدجيش الإسلام يقتحم مواقع تحرير الشام وفيلق الرحمق في غوطة دمشق الشرقيةالقصف التركي يوقف بث إذاعة ‹آفرين FM› في عفرينالاشتباكات تحتدم بين YPG والجيش التركي على طول الحدوداشتباكات بين داعش وهيئة تحرير الشام في مخيم اليرموك جنوبي دمشققصف جوي يوقع عشرات القتلى والجرحى ويدمر مشافي بريفي حلب وإدلباشتباكات بين الجيش التركي وYPG بريف تل أبيض، ونزوح المدنيينالمجلس الوطني الكردي يدين القصف التركي على البيشمركة وYPGالقصف الجوي التركي يسفر عن انقطاع الاتصالات في الحسكةإسرائيل تقصف مستودعات لحزب الله قرب مطار دمشق الدوليخسائر لقوات النظام بحي جمعية الزهراء في حلب، وقصف مشافي إدلب يتواصلاشتباكات بين الجيش التركي وYPG في الدرباسية بريف الحسكةاشتباكات عنيفة في حي القابون بدمشق، والمعارضة تأسر عنصراً من النظام‹يونيسيف› تطلق دورة تدريبية لريادة الأعمال في الحسكةالجيش التركي يوسع قصفه لريف عفرين، وYPG تردانفجار أنبوب نفط في كركوك، والشرطة تعتقل 3 دواعشالاستخبارات الفرنسية: هجوم السارين في خان شيخون نفذ بأوامر الأسد أو دائرته المقربةمسرور بارزاني: القصف التركي لم يكن متوقعاًاشتباكات بين الجيش التركي ووحدات حماية الشعب بريف عفرين

قوات النظام تتقدم في محيط المحطة الحرارية شرقي حلب

281166.jpg

المحطة الحرارية شرقي حلب

ARA News / تيم خليل – حلب

بدأت قوات النظام المدعومة بإسناد جوي روسي، اليوم الخميس، هجوما عنيفاً على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية بريف حلب الشرقي الذي تراجع وانسحب من عدة مواقع استراتيجية وسلمها لقوات النظام الذي واصلت طائراته الحربية قصفها الجوي العنيف لبلدات ريف حلب الشرقي ما أدى إلى سقوط المزيد من المدنيين قتلى وجرحى.

فقد أكد علي الضاهر، أحد شهود العيان من بلدة الوديعة بريف حلب الشرقي لـ ARA News «إن قوات النظام بدأت هجوماً شاملاً على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية بمحيط المحطة الحرارية شرقي حلب وجرت اشتباكات طاحنة بين الطرفين صد خلالها مقاتلو التنظيم هجوم قوات النظام، كما تكبد الطرفان خسائر بشرية كبيرة عقب هذه الاشتباكات».

مضيفاً «إلا أن مقاتلي تنظيم الدولة انسحبوا بشكل مفاجئ من بلدتي الوديعة وعين الجماجم جنوب المحطة الحرارية اللتين كانوا يتحصنون فيهما، لتتقدم قوات النظام وتسيطر على هاتين البلدتين».

من جهة أخرى استهدفت طائرات النظام الحربية محيط المحطة الحرارية والطريق الواصل بين بلدة دير حافر ومدينة الباب بريف حلب الشرقي دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

تنظيم الدولة تمكن من السيطرة على المحطة الحرارية في شهر أيار / مايو عام 2014 وتحاول قوات النظام استعادة السيطرة عليها بسبب أهميتها الكبيرة كونها أكبر مصدر للكهرباء بحلب وريفها .

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 + seven =

Top