فصائل معارضة وإسلامية تستعيد بلدة غزل مجدداً بريف حلب الشمالي

مقاتل من المعارضة المسلحة

ARA News/ تيم خليل – حلب

تتواصل المعارك بين عناصر تنظيم الدولة الإسلامية من جهة، وبين مقاتلين من فصائل معارضة وكتائب إسلامية من جهة ثانية، اليوم الأربعاء، مع تبادل السيطرة على عدة قرى وبلدات قرب الحدود السورية التركية، وسط سقوط قتلى وجرحى مع أسر عدد من عناصر التنظيم.

فقد أكد صالح الزين، أحد القادة الميدانيين بالجبهة الشامية بريف حلب الشمالي لـ ARA News «إن مقاتلي المعارضة المسلحة ممثلين بلواء السلطان مراد ولواء المعتصم بالله تمكنوا من استعادة السيطرة على بلدة غزل بريف حلب الشمالي بعد طرد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية إثر اشتباكات طاحنة بين الطرفين».

من جهة أخرى صد مقاتلو فيلق الشام هجوماً عنيفاً من جانب عناصر تنظيم الدولة الإسلامية على بلدة البل وتمكنوا من قتل نحو عشرة منهم وأسر ثمانية آخرين قرب جامع البلدة، فيما لا تزال الاشتباكات متواصلة على أطراف البلدة مع ورود أنباء عن محاصرة عدد من عناصر تنظيم الدولة داخل جامع البلدة مع محاولات متواصلة من التنظيم لفك الحصار عن عناصرها هناك.

عناصر تنظيم الدولة الإسلامية تمكنوا قبل يومين من استعادة السيطرة على بلدة غزل في ظل تكثيف المدفعية التركية قصفها العنيف على مواقع التنظيم تمهيداً لتقدم المعارضة المسلحة نحو تلك المناطق.

تابعنا على تويتر :
  • الرابط المختصر:


التعليقات

شارك برأيك

16 + thirteen =