اّخر الأخبار
البنتاغون تعلن مقتل 352 مدني في غارات استهدفت داعش بسوريا والعراق21 قتيل من داعش، وأنباء عن سيطرة ‹قسد› على الطبقةقصف روسي يسفر عن مقتل 8 متطوعين في الدفاع المدني شمال حماة‹قسد› تسيطر على 6 أحياء في مدينة الطبقة، وداعش يهاجم من محورينجمعية خيرية في الحسكة تطلق حملة توزيع مساعدات باسم ‹من نسج الأمل›داعش يجدد هجومه على محور خناصر – حلب، والطيران الروسي يقصف التنظيمالبيشمركة تحرر عشرات الايزيديين من قبضة داعش قرب الموصلاردوغان يلمح لعملية عسكرية مباغتة .. قد تكون باتجاه الرقة أو منبجداعش يتمدد بمحيط خناصر بريف حلب الشرقي، ويكبد النظام خسائر بريف حمصمدرعات التحالف تراقب الحدود السورية – التركيةالجيش التركي: القصف على كراتشوك وشنكال أسفر عن مقتل 89 من PKKداعش يتبنى تفجيراً في حي الكرادة ببغدد ليلة أمس، أسفر عن قتلى من الشرطة الاتحاديةمركز حقوقي: قاتل العروسين العفرينيين في أربيل شرطي مرور‹قسد› تنقذ 2000 مدني من أهالي الطبقة بريف الرقةالجيش التركي يعلن مقتل 18 من عناصر YPG قرب تل أبيضقصف للتحالف يسفر عن مقتل 40 داعشي شمال الرقة400 ألف نازح من غربي الموصل منذ بدء المعاركمدرعات أمريكية تنتشر في الشريط الحدودي بين سوريا وتركيا‹قسد› تسيطر على 3 أحياء داخل الطبقة، وداعش يعلن تدمير 7 آلياتلندن تهدد في المشاركة بعملية عسكرية ضد النظام السوري إذا وقع هجوم كيماوي جديد

ضابط سوري أسير: رواتب المقاتلين الأجانب إلى جانب النظام تبلغ ألفي دولار

1511617.jpg

ميلشيات شيعية في كفريا

ARA News / مير يعقوب –  كركي لكي

كشف ضابط سوري وقع أسيراً بيد كتائب المعارضة السورية ويدعى أحمد حسان، ونشرت كتيبة ‹ثوار الشام› اليوم الجمعة اعترافاته، الراتب الذي يتقاضاه الأجانب الذين يحاربون الى جانب قوات النظام السوري.

الضابط الأسير قال «إن إدارة الجيش السوري تدفع لعناصرها السوريين مبلغ 25 ألف ليرة سورية، أما الإيرانيين والعراقيين وعناصر حزب الله الذين يحاربون في سوريا يتقاضون مبلغ ألفي دولار شهرياً».

كما تحدث الأسير أيضاً «إن معارك حلب يديرها قائد إيراني، وإن عناصر الجيش السوري لا يحاربون إلى جانب القوات الأجنبية المحاربة في سوريا والضابط المشرف يمنع الاقتراب من أماكن تواجدهم».

في السياق تحدث لــ ARA News من ريف حلب الإعلامي خضور أبو شكر، قائلاً: «الذي يخدم الآن ضمن صفوف قوات النظام السوري مسموح له سرقة ونهب جميع البيوت التي يداهمها، وأيضاً سرقة المحلات التجارية لهذا حتى لوكان راتب العنصر خمسة آلاف سيتابع الخدمة ضمن صفوف قوات الأسد المبنية على النهب والفساد».

نوه أبو شكر أيضاً أن «المرتزقة التي استقدمها النظام من إيران والعراق ولبنان هم جنود تحت الطلب، صحيح راتبهم بالعملة الأجنبية ولكن نظام حكوماتهم في بلادهم فرضوا عليهم وأجبروهم على الخدمة لجانب قوات النظام في محاربة المعارضة السورية».

تمكنت الفصائل المقاتلة في ريف حلب الجنوبي يوم أمس الخميس، من أسر ضابط إيراني وقتل آخر مع مرافقيه في معارك حرش خان طومان.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 − two =

Top