اّخر الأخبار
خمور ‹مغشوشة› تتسبب بوفاة وإصابة 92 شخصاً في إيرانروسيا تنشر قوات لمراقبة الهدنة جنوبي سوريا‹قسد› تصد هجوماً عنيفاً لداعش في الرقةPKK يعلن مقتل أكثر من 6000 جندي تركي خلال عامين‹قسد› تسيطر على مساكن الضباط في الرقة وداعش يشن هجوماً انتحارياًالداخلية التركية تكشف حصيلة أسبوع من عملياتها ضد PKKدراسة: 9 من كل 10 سوريين لم يتلقوا أية مساعدات في تركياYPG تكشف سجلات 4 من مقاتليها فقدوا حياتهم في معارك الرقةقتلى وجرحى داخل السفارة الإسرائيلية في الأردنوزارة البيشمركة رداً على وزير الدفاع العراقي: نستطيع حماية أنفسنا أمام أي تهديد من أي جهةاردوغان يلتقي زعماء خليجيين في جولة تخص أزمة قطرمقتل 14 داعشي في أحياء الرقةقوات النظام تتقدم بريف الرقة الجنوبيمجهولون يغتالون أكاديمياً آشورياً في الحسكةتفجير في الفلوجة وهجوم انتحاري في هيت غربي العراقالمعارضة تجدد قصفها على مناطق ‹قسد› بريف حلب وعفرين16 قتيل من حزب الله في معارك عرسال على الحدود السورية اللبنانيةمقتل أكثر من 20 داعشي في قصف للتحالف على تلعفر غرب الموصلالمعارضة تقصف محيط مخيم روبار بريف عفرينالسياحة تنتعش من جديد في مصيف بلودان بريف دمشق

ضابط سوري أسير: رواتب المقاتلين الأجانب إلى جانب النظام تبلغ ألفي دولار

1511617.jpg

ميلشيات شيعية في كفريا

ARA News / مير يعقوب –  كركي لكي

كشف ضابط سوري وقع أسيراً بيد كتائب المعارضة السورية ويدعى أحمد حسان، ونشرت كتيبة ‹ثوار الشام› اليوم الجمعة اعترافاته، الراتب الذي يتقاضاه الأجانب الذين يحاربون الى جانب قوات النظام السوري.

الضابط الأسير قال «إن إدارة الجيش السوري تدفع لعناصرها السوريين مبلغ 25 ألف ليرة سورية، أما الإيرانيين والعراقيين وعناصر حزب الله الذين يحاربون في سوريا يتقاضون مبلغ ألفي دولار شهرياً».

كما تحدث الأسير أيضاً «إن معارك حلب يديرها قائد إيراني، وإن عناصر الجيش السوري لا يحاربون إلى جانب القوات الأجنبية المحاربة في سوريا والضابط المشرف يمنع الاقتراب من أماكن تواجدهم».

في السياق تحدث لــ ARA News من ريف حلب الإعلامي خضور أبو شكر، قائلاً: «الذي يخدم الآن ضمن صفوف قوات النظام السوري مسموح له سرقة ونهب جميع البيوت التي يداهمها، وأيضاً سرقة المحلات التجارية لهذا حتى لوكان راتب العنصر خمسة آلاف سيتابع الخدمة ضمن صفوف قوات الأسد المبنية على النهب والفساد».

نوه أبو شكر أيضاً أن «المرتزقة التي استقدمها النظام من إيران والعراق ولبنان هم جنود تحت الطلب، صحيح راتبهم بالعملة الأجنبية ولكن نظام حكوماتهم في بلادهم فرضوا عليهم وأجبروهم على الخدمة لجانب قوات النظام في محاربة المعارضة السورية».

تمكنت الفصائل المقاتلة في ريف حلب الجنوبي يوم أمس الخميس، من أسر ضابط إيراني وقتل آخر مع مرافقيه في معارك حرش خان طومان.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

seventeen − thirteen =

Top