دميرطاش: الحرب في تركيا ستفاقم الوضع السوري وأزمة اللاجئين

صلاح الدين دميرطاش، الرئيس المشترك لحزب الشعوب الديمقراطي

 

ARA News / مصطفى حامد – إسطنبول

قال الرئيس المشترك لحزب الشعوب الديمقراطي، صلاح الدين دميرطاش، أن الحرب الدائرة رحاها في الجنوب التركي بين الجيش وحزب العمال الكردستاني، سيكون لها «انعكاسات سلبية على الوضع المتأزم أصلاً في سوريا، وستلقي بظلالها على كارثة اللاجئين المتفاقمة يوما بعد يوم».

جاء ذلك خلال حديث له  اليوم الخميس مع بعض وكالات الأنباء العالمية على هامش مؤتمر كردي يستضيفه البرلمان الأوروبي، في العاصمة البلجيكية بروكسل.

دميرطاش نادى جميع الدول الفاعلة على الصعيد الدولي إلى «فرض وقف فوري لإطلاق النار بين الحكومة التركية وحزب العمال الكردستاني، و إعادة إحياء محادثات السلام بين الجانبين لوقف نزيف الدماء، والإنتهاكات بحق المدنيين المسالمين في تلك المناطق»، مشيراً إلى أن «الوضع بات خارج السيطرة في تلك المناطق، وباتت تشهد حرباً بكل معنى الكلمة».

مشدداً على أن السلام في تركيا «ليس شأناً تركياً بحتاً، بل هو مرتبط بدول الجوار، وله انعكاسات مؤثرة على إيجاد حل للأزمة السورية، ووقف تدفق اللاجئين إلى أوروبا».

تأتي تصريحات دميرطاش في الوقت الذي يشن فيه الجيش التركي حملة عدت بأنها الأعنف منذ سنوات، على البلدات والمدن ذات الغالبية الكردية جنوب شرقي البلاد، وتهدف بحسب أنقرة لطرد مقاتلي حزب العمال الكردستاني من تلك المناطق، حيث يسقط يومياً عدد كبير من المدنيين والعسكريين بين قتلى وجرحى بسبب شدة القتال في تلك المناطق.

تابعنا على تويتر :
  • الرابط المختصر:


التعليقات

شارك برأيك

15 − twelve =