تنظيم الدولة الإسلامية يلجأ إلى الخنادق لحماية مواقعه في تلعفر العراقية

قوات البيشمركة في إقليم كردستان العراق - ARA News

ARA News / علي عيسى – دهوك

لجأ تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة تلعفر العراقية قرب الحدود السورية مؤخراً إلى حفر الخنادق لتأمين خطوط الدفاع عن مناطق سيطرته في المدينة التابعة إدارياً لمحافظة نينوى والقريبة من مدينة الموصل في مواجهة قوات البيشمركة التابعة لإقليم كردستان العراق.

الملازم في قوات البيشمركة روبار هركي قال لـ ARA News «إن عناصر تنظيم الدولة الإسلامية تخشى من هجمات البيشمركة أكثر من أي وقت مضى، لذلك يلجأ التنظيم إلى خفر الخنادق حول المدينة من أجل حماية عناصره من أي هجوم من جانب قوات البيشمركة»، موضحاً أن «عشرة كيلومترات فقط تفصل البيشمركة عن مركز مدينة تلعفر».

أما تحسين نعمان من سكان قرى قضاء شنكال القريب من مدينة تلعفر فقال لـ ARA News «تعتبر المدينة مركز انطلاق للتنظيم إلى كافة المدن الواقعة تحت سيطرته على جانبي الحدود السورية والعراقية، وكانت نقطة الهجوم الأولى على شرقي شنكال / سنجار، إضافة إلى أنها كانت مركزاً لتنظيم القاعدة بعد سقوط نظام الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين في العام 2003»، مشيراً إلى أن «العديد من قيادات تنظيم الدولة الإسلامية ينحدورن من هذه المدينة».

جدير بالذكر أن مدينة تلعفر تمتاز بموقع جغرافي قريب من الحدود السورية العراقية وتقع غربي الموصل وجنوبي محافظة دهوك في إقليم كردستان العراق ولها حدود مشتركة مع أقضية شنكال والحضر وزمّار.

تابعنا على تويتر :
  • الرابط المختصر:


التعليقات

شارك برأيك

one × five =