اّخر الأخبار
داعش يستمر في هجومه على العزاوي بريف الحسكة لليوم الثانياتفاق جديد يقضي بإخلاء الفوعة وكفريا بريف إدلب‹قسد› تفشل هجوماً لداعش على مطار الطبقةناشطة كردية تحمّل خامنئي مسؤولية تعرضها للاغتصاب في السجون الإيرانية‹قسد›: نسيطر على نصف سد الفرات الذي تعرض لأضرار سطحيةالأمم المتحدة: 40 ألف نازح من حماة بسبب المعارك قربهامجلس محافظة كركوك يصوت لصالح رفع أعلام كردستان فوق المباني الرسميةقوات النظام تتقدم بريف حلب الشرقي وتصطدم مع ‹درع الفرات› جنوب البابهيئة الثقافة والفن في عفرين تقدم ثلاثة عروض في اليوم العالمي للمسرحوزارة التربية السورية تحظر استخدام وسائل التواصل الاجتماعي داخل المدارسالقوات العراقية تعاود التقدم غربي الموصل بعد توقف لأيام‹قسد› تحبط هجوماً كبيراً على قرية العزاوي بريف الحسكة وتقتل عشرات الدواعشقوات النظام والمعارضة تطرد داعش من محافظة السويداءفريق المهندسين: سد الفرات لم يتعرض لأي ضررناشط من حركة كوران يسعى لتشكيل قوات تابعة للحشد الشعبي قرب هوليرقوات النظام تحاول التقدم غرب حماة، والاشتباكات تستمر في جبهة قمحانة‹قسد› ترسل تعزيزات إلى الطبقة وتوقف عملياتها في سد الفرات مؤقتاًالمعارضة تصد قوات النظام غربي حلب وتهاجم أطراف الفوعةقوات النظام السوري تحتجز المئات من أهالي عفرين على طريق حلبمحل حلويات في عفرين يتسبب بعشرات حالات التسمم

تنظيم الدولة الإسلامية يفرج عن 16 مختطفاً آشورياً من قرى تل تمر بالحسكة

6.jpg

ARA News / أحمد شويش – قامشلو

أفرج تنظيم الدولة الإسلامية صباح اليوم الخميس، عن 16 شخصاً من المختطفين الآشوريين لديه، بينهم ثمانية أطفال وثلاث نساء، وصلوا إلى بلدة تل تمر غربي الحسكة شمال شرقي سوريا.

بحسب منظمات آشورية حقوقية «فإن تنظيم الدولة الإسلامية أطلق اليوم الخميس سراح 16 مواطناً آشورياً بينهم ثمانية أطفال، كان التنظيم قد اختطفهم يوم 23 شباط / فبراير من العام 2015 أثناء اجتياحه للقرى والبلدات الآشورية في حوض نهر الخابور بمحافظة الحسكة».

كما أوضحت المصادر «إن عملية إطلاق سراح المختطفين الجدد، جاءت نتيجة سلسلة من الجهود والمفاوضات الحثيثة التي تقوم بهل أسقفية سوريا لكنيسة المشرق الآشورية برئاسة المطران أفرام اثنيل، وقد أثمرت هذه المفاوضات خلال الأسابيع الماضية بإطلاق سراح أربع دفعات من المخطوفين الآشوريين المسيحيين».

هذا ولايزال لدى تنظيم الدولة الإسلامية حسب إحصائيات الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان 66 مختطفاً من قرى وبلدات الخابور الآشورية بينهم نساء وأطفال.

إسامة إدوارد مدير الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان كان قد قال لـ ARA News في وقت سابق «إن الصراع في سوريا بات صراع وجود، بين مكونات إثنية وعرقية ودينية تسعى للسيطرة وبسط النفوذ وهذه النزعة التوسعية لا تتم إلا بحذف وجود مكونات أخرى. هذا ما يفعله تنظيم ‹داعش› (تنظيم الدولة الإسلامية) من خلال حربه الإرهابية ضد المسيحيين الآشوريين، وهذا ما تقوم بِه الإدارة الكردية أيضاً ضدهم من خلال إحراءاتها السياسية والإدارية الساعية لتفريغ المنطقة من المكون الآشوري الأصيل».

تنظيم الدولة الإسلامية كان قد اقتحم عدداً من القرى الآشورية في محيط بلدة تل تمر خلال شهر شباط / فبراير من العام 2015 الفائت قبل أن تعود وحدات حماية الشعب ‹YPG› وتسيطر على المنطقة بعد نحو شهر من المعارك.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 + 17 =

Top