اّخر الأخبار
داعش يتبنى حادثة طعن في روسيا أوقعت 8 جرحى10 جرحى من الجيش اللبناني و20 قتيل من داعش في اشتباكات على الحدود السوريةقتلى وجرحى في انفجار سيارة مفخخة بحاجز لقوات النظام في اللاذقيةواشنطن تنفي نيتها البقاء في سوريا بعد هزيمة داعش‹سرية أبو عمارة› تتبنى هجوماً على ميليشيات فلسطينية في حلب‹قسد› تتقدم في حي الدرعية بالرقة، ومقتل عشرات الدواعشوليد المعلم: مصر لديها رغبة صادقة في تعزيز التعاون مع سوريامقتل 7 جنود أتراك وإصابة 12 آخرين في اشتباكات مع PKK خلال أسبوعقصف عنيف يستهدف ريف عفرين ومناطق ‹الشهباء› مع تحليق للطيران التركيفيلق الرحمن يوقع اتفاق هدنة مع روسيا في غوطة دمشق الشرقيةمنظمة ‹أطباء بلا حدود› تجهز المشفى الوطني بالحسكة بعد أن أهمله النظامداعش يهاجم منزل ضابط شرطة شمال كركوك ويقتل 7 من عائلته‹قسد› تقتل 21 داعشياً وتحرر 50 مدنياً في الرقةقصف صاروخي على مركز مدينة عفرين يسفر عن أضرار ماديةارتفاع حصيلة الهجوم ‹الإرهابي› في برشلونة الإسبانية إلى 13 قتيل و 20 جريحبارزاني: على أمريكا أن تتفهم قرار وإرادة شعب كردستانالبيشمركة تقتل ‹أميراً› من داعش جنوب كركوكوفد من التحالف الدولي يلتقي مجلس الرقة المدني والعشائر في عين عيسىالصليب الأحمر بصدد إجراء إصلاحات عاجلة في سد الفراتتركيا تستقدم تعزيزات عسكرية إلى منطقة الباب

تنظيم الدولة الإسلامية يفرج عن 16 مختطفاً آشورياً من قرى تل تمر بالحسكة

6.jpg

ARA News / أحمد شويش – قامشلو

أفرج تنظيم الدولة الإسلامية صباح اليوم الخميس، عن 16 شخصاً من المختطفين الآشوريين لديه، بينهم ثمانية أطفال وثلاث نساء، وصلوا إلى بلدة تل تمر غربي الحسكة شمال شرقي سوريا.

بحسب منظمات آشورية حقوقية «فإن تنظيم الدولة الإسلامية أطلق اليوم الخميس سراح 16 مواطناً آشورياً بينهم ثمانية أطفال، كان التنظيم قد اختطفهم يوم 23 شباط / فبراير من العام 2015 أثناء اجتياحه للقرى والبلدات الآشورية في حوض نهر الخابور بمحافظة الحسكة».

كما أوضحت المصادر «إن عملية إطلاق سراح المختطفين الجدد، جاءت نتيجة سلسلة من الجهود والمفاوضات الحثيثة التي تقوم بهل أسقفية سوريا لكنيسة المشرق الآشورية برئاسة المطران أفرام اثنيل، وقد أثمرت هذه المفاوضات خلال الأسابيع الماضية بإطلاق سراح أربع دفعات من المخطوفين الآشوريين المسيحيين».

هذا ولايزال لدى تنظيم الدولة الإسلامية حسب إحصائيات الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان 66 مختطفاً من قرى وبلدات الخابور الآشورية بينهم نساء وأطفال.

إسامة إدوارد مدير الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان كان قد قال لـ ARA News في وقت سابق «إن الصراع في سوريا بات صراع وجود، بين مكونات إثنية وعرقية ودينية تسعى للسيطرة وبسط النفوذ وهذه النزعة التوسعية لا تتم إلا بحذف وجود مكونات أخرى. هذا ما يفعله تنظيم ‹داعش› (تنظيم الدولة الإسلامية) من خلال حربه الإرهابية ضد المسيحيين الآشوريين، وهذا ما تقوم بِه الإدارة الكردية أيضاً ضدهم من خلال إحراءاتها السياسية والإدارية الساعية لتفريغ المنطقة من المكون الآشوري الأصيل».

تنظيم الدولة الإسلامية كان قد اقتحم عدداً من القرى الآشورية في محيط بلدة تل تمر خلال شهر شباط / فبراير من العام 2015 الفائت قبل أن تعود وحدات حماية الشعب ‹YPG› وتسيطر على المنطقة بعد نحو شهر من المعارك.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 − 8 =

Top