تنظيم الدولة الإسلامية يفرج عن 16 مختطفاً آشورياً من قرى تل تمر بالحسكة

ARA News / أحمد شويش – قامشلو

أفرج تنظيم الدولة الإسلامية صباح اليوم الخميس، عن 16 شخصاً من المختطفين الآشوريين لديه، بينهم ثمانية أطفال وثلاث نساء، وصلوا إلى بلدة تل تمر غربي الحسكة شمال شرقي سوريا.

بحسب منظمات آشورية حقوقية «فإن تنظيم الدولة الإسلامية أطلق اليوم الخميس سراح 16 مواطناً آشورياً بينهم ثمانية أطفال، كان التنظيم قد اختطفهم يوم 23 شباط / فبراير من العام 2015 أثناء اجتياحه للقرى والبلدات الآشورية في حوض نهر الخابور بمحافظة الحسكة».

كما أوضحت المصادر «إن عملية إطلاق سراح المختطفين الجدد، جاءت نتيجة سلسلة من الجهود والمفاوضات الحثيثة التي تقوم بهل أسقفية سوريا لكنيسة المشرق الآشورية برئاسة المطران أفرام اثنيل، وقد أثمرت هذه المفاوضات خلال الأسابيع الماضية بإطلاق سراح أربع دفعات من المخطوفين الآشوريين المسيحيين».

هذا ولايزال لدى تنظيم الدولة الإسلامية حسب إحصائيات الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان 66 مختطفاً من قرى وبلدات الخابور الآشورية بينهم نساء وأطفال.

إسامة إدوارد مدير الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان كان قد قال لـ ARA News في وقت سابق «إن الصراع في سوريا بات صراع وجود، بين مكونات إثنية وعرقية ودينية تسعى للسيطرة وبسط النفوذ وهذه النزعة التوسعية لا تتم إلا بحذف وجود مكونات أخرى. هذا ما يفعله تنظيم ‹داعش› (تنظيم الدولة الإسلامية) من خلال حربه الإرهابية ضد المسيحيين الآشوريين، وهذا ما تقوم بِه الإدارة الكردية أيضاً ضدهم من خلال إحراءاتها السياسية والإدارية الساعية لتفريغ المنطقة من المكون الآشوري الأصيل».

تنظيم الدولة الإسلامية كان قد اقتحم عدداً من القرى الآشورية في محيط بلدة تل تمر خلال شهر شباط / فبراير من العام 2015 الفائت قبل أن تعود وحدات حماية الشعب ‹YPG› وتسيطر على المنطقة بعد نحو شهر من المعارك.

تابعنا على تويتر :
  • الرابط المختصر:


التعليقات

شارك برأيك

seventeen − six =