اّخر الأخبار
داعش يتبنى قصف مستوطنة إسرائيلية بالصواريخبارزاني: المشاركة في مؤتمر ميونخ أكدت الثقل الكبير لكردستان في المعادلة السياسية العالميةمنظمات ومؤسسات في الحسكة تحيي اليوم العالمي للغة الأم‹جيش خالد› ينشر صور الإعدامات الميدانية التي نفذها بحق المعارضة في درعاجمعية تابعة للنظام السوري تفتتح مركزاً طبياً مجانياً في كركي لكيالقوات العراقية تقصف مطار الموصل تمهيداً لاقتحامهداعش يدمر دبابة للنظام شمال مطار دير الزور العسكريالمعارضة تستعيد بلدتين من داعش بريف درعاداعش يكشف معلومات عن أحد أبرز إعلامييه في العراق في إصدار ‹ضرام الغارات›وزير الكهرباء للسوريين: ‹طولوا بالكن علينا شوي›مركز حقوقي يتهم تركيا باستهداف المدنيين الكرد في سورياالآسايش تجبر قيادياً في PDK-S على إخلاء منزله في رميلانخامنئي يدعو الفلسطينيين للانتفاض ضد إسرائيلبارزاني يجتمع مع هولاند في الأليزيه بباريسعلوش: الحرب مع النظام السوري ليست حكراً على البندقيةفرنسا توقف ثلاثة أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لعمليات ‹إرهابية›سوريا الديمقراطية تطرد داعش من قريتين جديدتين بريف الرقة، وتدخل حدود دير الزور‹قسد› تشتبك مع الجيش التركي والمعارضة المدعومة من قبله بريف حلب الشماليمقتل طفلين وإصابة مدني بانفجارين منفصلين في ريفي الحسكة وقامشلوالأمن التركي يقتل أربعة مقاتلين من PKK في ماردين

تنظيم الدولة الإسلامية يفرج عن 16 مختطفاً آشورياً من قرى تل تمر بالحسكة

6.jpg

ARA News / أحمد شويش – قامشلو

أفرج تنظيم الدولة الإسلامية صباح اليوم الخميس، عن 16 شخصاً من المختطفين الآشوريين لديه، بينهم ثمانية أطفال وثلاث نساء، وصلوا إلى بلدة تل تمر غربي الحسكة شمال شرقي سوريا.

بحسب منظمات آشورية حقوقية «فإن تنظيم الدولة الإسلامية أطلق اليوم الخميس سراح 16 مواطناً آشورياً بينهم ثمانية أطفال، كان التنظيم قد اختطفهم يوم 23 شباط / فبراير من العام 2015 أثناء اجتياحه للقرى والبلدات الآشورية في حوض نهر الخابور بمحافظة الحسكة».

كما أوضحت المصادر «إن عملية إطلاق سراح المختطفين الجدد، جاءت نتيجة سلسلة من الجهود والمفاوضات الحثيثة التي تقوم بهل أسقفية سوريا لكنيسة المشرق الآشورية برئاسة المطران أفرام اثنيل، وقد أثمرت هذه المفاوضات خلال الأسابيع الماضية بإطلاق سراح أربع دفعات من المخطوفين الآشوريين المسيحيين».

هذا ولايزال لدى تنظيم الدولة الإسلامية حسب إحصائيات الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان 66 مختطفاً من قرى وبلدات الخابور الآشورية بينهم نساء وأطفال.

إسامة إدوارد مدير الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان كان قد قال لـ ARA News في وقت سابق «إن الصراع في سوريا بات صراع وجود، بين مكونات إثنية وعرقية ودينية تسعى للسيطرة وبسط النفوذ وهذه النزعة التوسعية لا تتم إلا بحذف وجود مكونات أخرى. هذا ما يفعله تنظيم ‹داعش› (تنظيم الدولة الإسلامية) من خلال حربه الإرهابية ضد المسيحيين الآشوريين، وهذا ما تقوم بِه الإدارة الكردية أيضاً ضدهم من خلال إحراءاتها السياسية والإدارية الساعية لتفريغ المنطقة من المكون الآشوري الأصيل».

تنظيم الدولة الإسلامية كان قد اقتحم عدداً من القرى الآشورية في محيط بلدة تل تمر خلال شهر شباط / فبراير من العام 2015 الفائت قبل أن تعود وحدات حماية الشعب ‹YPG› وتسيطر على المنطقة بعد نحو شهر من المعارك.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

nine + 9 =

Top