اّخر الأخبار
‹قسد› تسيطر على 3 أحياء داخل الطبقة، وداعش يعلن تدمير 7 آلياتلندن تهدد في المشاركة بعملية عسكرية ضد النظام السوري إذا وقع هجوم كيماوي جديدجيش الإسلام يقتحم مواقع تحرير الشام وفيلق الرحمق في غوطة دمشق الشرقيةالقصف التركي يوقف بث إذاعة ‹آفرين FM› في عفرينالاشتباكات تحتدم بين YPG والجيش التركي على طول الحدوداشتباكات بين داعش وهيئة تحرير الشام في مخيم اليرموك جنوبي دمشققصف جوي يوقع عشرات القتلى والجرحى ويدمر مشافي بريفي حلب وإدلباشتباكات بين الجيش التركي وYPG بريف تل أبيض، ونزوح المدنيينالمجلس الوطني الكردي يدين القصف التركي على البيشمركة وYPGالقصف الجوي التركي يسفر عن انقطاع الاتصالات في الحسكةإسرائيل تقصف مستودعات لحزب الله قرب مطار دمشق الدوليخسائر لقوات النظام بحي جمعية الزهراء في حلب، وقصف مشافي إدلب يتواصلاشتباكات بين الجيش التركي وYPG في الدرباسية بريف الحسكةاشتباكات عنيفة في حي القابون بدمشق، والمعارضة تأسر عنصراً من النظام‹يونيسيف› تطلق دورة تدريبية لريادة الأعمال في الحسكةالجيش التركي يوسع قصفه لريف عفرين، وYPG تردانفجار أنبوب نفط في كركوك، والشرطة تعتقل 3 دواعشالاستخبارات الفرنسية: هجوم السارين في خان شيخون نفذ بأوامر الأسد أو دائرته المقربةمسرور بارزاني: القصف التركي لم يكن متوقعاًاشتباكات بين الجيش التركي ووحدات حماية الشعب بريف عفرين

تنظيم الدولة الإسلامية يخسر بلدة جديدة في ريف حلب الشرقي

-من-قوات-النظام-في-ريف-حلب.jpg

عناصر من قوات النظام في ريف حلب

ARA News/ تيم خليل – حلب

تمكنت قوات النظام المدعومة بإسناد جوي روسي، اليوم الاثنين، من متابعة التقدم وتأمين خطوط إمداداها بريف حلب الشرقي بعد سيطرتها على عدة مواقع استراتيجية كان عناصر تنظيم الدولة الإسلامية يسيطرون عليها، بعد معارك بين الطرفين وتنفيذ سلاح الجو الروسي عشرات الغارات الجوية على مواقع التنظيم في المنطقة.

فقد أكد مهند الجاسم، من أبناء مدينة الباب بريف حلب الشرقي لـ ARA News «إن قوات النظام واصلت تقدمها على حساب تنظيم الدولة الإسلامية بريف حلب الشرقي، وذلك بعد انسحاب عناصر الأخير من بلدة عيشة الاستراتيجية وسيطرة قوات النظام عليها إثر استهداف سلاح الجو الروسي للبلدة بأكثر من ثلاثين غارة جوية».

وأشار الجاسم إلى أن «السيطرة والتقدم الذي أحرزته قوات النظام ضمن لها تأمين خطوط إمداد قواتها بين قواعدها في مطار كويرس العسكري ومدينة تادف التي باتت قوات النظام قريبة من السيطرة عليها مع بقاء مسافة 7 كم تفصل بينهما، والتي استهدفت قوات النظام محيطها بعدة صواريخ من طراز فيل، وقذائف مدفع فوزديكا».

كذلك شنت الطائرات الحربية الروسية عدة غارات جوية على مواقع تنظيم الدولة في محيط مدينة الباب وبلدة دير حافر ما أدى إلى تدمير ثلاثة مقرات تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية وسقوط عدد من القتلى في صفوفه.

قوات النظام تشن حملة عسكرية واسعة ضد تنظيم الدولة الإسلامية بهدف إكمال السيطرة على مدينتي الباب وتادف وبلدة دير حافر وتعتبر هذه المناطق أهم معاقل تنظيم الدولة الإسلامية بريف حلب الشمالي الشرقي.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 + 10 =

Top