اّخر الأخبار
تعرف على المرشحين لخلافة البغدادي في حال تأكد مقتلهنصر الله يهدد بمئات الآلاف من ‹المقاتلين العرب والمسلمين› في أية حرب مستقبلية مع إسرائيلإطلاق سراح أكثر من 200 معتقل في منبج والطبقة بمناسبة عيد الفطر‹قسد› تدمر 4 سيارات مفخخة وتقتل 14 داعشي في الرقةروسيا تقصف بصواريخ من البحر المتوسط أهدافاً لداعش بريف حماةالجيش التركي يعلن مقتل 10 جنود أتراك وإصابة 36 آخرين خلال أسبوعهجوم لداعش غرب الأنبار يسفر عن مقتل وجرح 19 مدنيمن مطالب الدول المقاطعة لقطر: إغلاق قناة الجزيرة والقاعدة التركيةالجيش التركي يعلن مقتل عناصر من PKK في غارات جوية على شمالي العراقالأمم المتحدة تناشد جميع الأطراف لحماية المدنيين في الرقةروسيا تؤكد مقتل البغدادي ‹بدرجة كبيرة من الثقة›روسيا وتركيا بصدد نشر قوات في إدلبخسائر كبيرة لحزب الله والميليشيات الشيعية في البادية السوريةواشنطن تبلغ أنقرة بالأسلحة المقدمة لـ YPG وتتعهد باسترجاعهاالقوات العراقية تتقدم في حي المشاهدة  بعد تفجير جامع النوري ومئذنة الحدباء التاريخيةداعش يشن سلسلة هجمات انتحارية ضد ‹قسد› في الرقةتعزيزات عسكرية تركية إلى ريف حلب الشماليالبرلمان الألماني يقر نقل القوات الألمانية من إنجرليك التركية إلى الأردنالرئيس الفرنسي: لا بديل شرعي للأسد في سوريابارزاني: الذين قطعوا قوت شعب كردستان هم من قرروا تقسيم العراق

تنظيم الدولة الإسلامية يخسر بلدة جديدة في ريف حلب الشرقي

-من-قوات-النظام-في-ريف-حلب.jpg

عناصر من قوات النظام في ريف حلب

ARA News/ تيم خليل – حلب

تمكنت قوات النظام المدعومة بإسناد جوي روسي، اليوم الاثنين، من متابعة التقدم وتأمين خطوط إمداداها بريف حلب الشرقي بعد سيطرتها على عدة مواقع استراتيجية كان عناصر تنظيم الدولة الإسلامية يسيطرون عليها، بعد معارك بين الطرفين وتنفيذ سلاح الجو الروسي عشرات الغارات الجوية على مواقع التنظيم في المنطقة.

فقد أكد مهند الجاسم، من أبناء مدينة الباب بريف حلب الشرقي لـ ARA News «إن قوات النظام واصلت تقدمها على حساب تنظيم الدولة الإسلامية بريف حلب الشرقي، وذلك بعد انسحاب عناصر الأخير من بلدة عيشة الاستراتيجية وسيطرة قوات النظام عليها إثر استهداف سلاح الجو الروسي للبلدة بأكثر من ثلاثين غارة جوية».

وأشار الجاسم إلى أن «السيطرة والتقدم الذي أحرزته قوات النظام ضمن لها تأمين خطوط إمداد قواتها بين قواعدها في مطار كويرس العسكري ومدينة تادف التي باتت قوات النظام قريبة من السيطرة عليها مع بقاء مسافة 7 كم تفصل بينهما، والتي استهدفت قوات النظام محيطها بعدة صواريخ من طراز فيل، وقذائف مدفع فوزديكا».

كذلك شنت الطائرات الحربية الروسية عدة غارات جوية على مواقع تنظيم الدولة في محيط مدينة الباب وبلدة دير حافر ما أدى إلى تدمير ثلاثة مقرات تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية وسقوط عدد من القتلى في صفوفه.

قوات النظام تشن حملة عسكرية واسعة ضد تنظيم الدولة الإسلامية بهدف إكمال السيطرة على مدينتي الباب وتادف وبلدة دير حافر وتعتبر هذه المناطق أهم معاقل تنظيم الدولة الإسلامية بريف حلب الشمالي الشرقي.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

fourteen − eleven =

Top