تنظيم الدولة الإسلامية يخسر بلدة جديدة في ريف حلب الشرقي

عناصر من قوات النظام في ريف حلب

ARA News/ تيم خليل – حلب

تمكنت قوات النظام المدعومة بإسناد جوي روسي، اليوم الاثنين، من متابعة التقدم وتأمين خطوط إمداداها بريف حلب الشرقي بعد سيطرتها على عدة مواقع استراتيجية كان عناصر تنظيم الدولة الإسلامية يسيطرون عليها، بعد معارك بين الطرفين وتنفيذ سلاح الجو الروسي عشرات الغارات الجوية على مواقع التنظيم في المنطقة.

فقد أكد مهند الجاسم، من أبناء مدينة الباب بريف حلب الشرقي لـ ARA News «إن قوات النظام واصلت تقدمها على حساب تنظيم الدولة الإسلامية بريف حلب الشرقي، وذلك بعد انسحاب عناصر الأخير من بلدة عيشة الاستراتيجية وسيطرة قوات النظام عليها إثر استهداف سلاح الجو الروسي للبلدة بأكثر من ثلاثين غارة جوية».

وأشار الجاسم إلى أن «السيطرة والتقدم الذي أحرزته قوات النظام ضمن لها تأمين خطوط إمداد قواتها بين قواعدها في مطار كويرس العسكري ومدينة تادف التي باتت قوات النظام قريبة من السيطرة عليها مع بقاء مسافة 7 كم تفصل بينهما، والتي استهدفت قوات النظام محيطها بعدة صواريخ من طراز فيل، وقذائف مدفع فوزديكا».

كذلك شنت الطائرات الحربية الروسية عدة غارات جوية على مواقع تنظيم الدولة في محيط مدينة الباب وبلدة دير حافر ما أدى إلى تدمير ثلاثة مقرات تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية وسقوط عدد من القتلى في صفوفه.

قوات النظام تشن حملة عسكرية واسعة ضد تنظيم الدولة الإسلامية بهدف إكمال السيطرة على مدينتي الباب وتادف وبلدة دير حافر وتعتبر هذه المناطق أهم معاقل تنظيم الدولة الإسلامية بريف حلب الشمالي الشرقي.

تابعنا على تويتر :
  • الرابط المختصر:


التعليقات

شارك برأيك

2 × 2 =