تنظيم الدولة الإسلامية يتهم عشيرة المحاسن جنوب الشدادي بالحوثية

المحكمة الشرعية التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في الشدادي بريف الحسكة الجنوبي

ARA News / قهرمان مستي – الحسكة

يتهم تنظيم الدولة الإسلامية عشيرة المحاسن، إحدى عشائر الجبور العربية والتي تقطن في قرى جنوب مدينة الشدادي بالحسكة شمال شرقي سوريا، بأنهم ‹حوثيون› (نسبة لعبد الملك الحوثي في اليمن).

يقطن أبناء هذه العشيرة في ثلاث قرى متجاورة هي الحرير والعوض والسراب، قرابة10 كم جنوب الشدادي، حيث يسيطر عليها تنظيم الدولة، عبدالله الحسين أحد أبناء العشيرة، قال لـ ARA News «يحاول تنظيم الدولة بشتى الوسائل مضايقة أفراد عشيرتنا كوننا لا نقبل سلطتهم علينا بأي شكل من الأشكال، فهم لا يمثلون الدين الإسلامي كما يدعون، ويتهموننا بالانتماء للحوثيين وأننا أتباع إيران، كون لا أحد من أفراد عشيرتنا يقاتل في صفوفه، أو موظف في مؤسساته، فيجبروننا على دفع الزكاة  لهم بدلاً من إعطائها للفقراء كما هو مفروض في الشريعة الإسلامية».

 عند سؤال الحسين عن كيفية أداء الصلوات وخطبة الجمعة هناك، أحاب قائلاً «نحن لم ندخل مساجد التنظيم لأكثر من سنة ونقوم بأداء الصلوات في منازلنا كونهم منافقون ويتاجرون باسم الدين».

تنظيم الدولة كان قد أعدم قرابة 25 شاباً من أبناء هذه العشيرة بتهم وحجج مختلفة، كما إن أفراد العشيرة «لم ينخرطوا في أي تنظيمات عسكرية من جيش حر أو كتائب إسلامية» وفق مصدر من العشيرة ذاتها تحدث لـ ARA News.

تابعنا على تويتر :
  • الرابط المختصر:


التعليقات

شارك برأيك

one × three =