اّخر الأخبار
داعش يتبنى قصف مستوطنة إسرائيلية بالصواريخبارزاني: المشاركة في مؤتمر ميونخ أكدت الثقل الكبير لكردستان في المعادلة السياسية العالميةمنظمات ومؤسسات في الحسكة تحيي اليوم العالمي للغة الأم‹جيش خالد› ينشر صور الإعدامات الميدانية التي نفذها بحق المعارضة في درعاجمعية تابعة للنظام السوري تفتتح مركزاً طبياً مجانياً في كركي لكيالقوات العراقية تقصف مطار الموصل تمهيداً لاقتحامهداعش يدمر دبابة للنظام شمال مطار دير الزور العسكريالمعارضة تستعيد بلدتين من داعش بريف درعاداعش يكشف معلومات عن أحد أبرز إعلامييه في العراق في إصدار ‹ضرام الغارات›وزير الكهرباء للسوريين: ‹طولوا بالكن علينا شوي›مركز حقوقي يتهم تركيا باستهداف المدنيين الكرد في سورياالآسايش تجبر قيادياً في PDK-S على إخلاء منزله في رميلانخامنئي يدعو الفلسطينيين للانتفاض ضد إسرائيلبارزاني يجتمع مع هولاند في الأليزيه بباريسعلوش: الحرب مع النظام السوري ليست حكراً على البندقيةفرنسا توقف ثلاثة أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لعمليات ‹إرهابية›سوريا الديمقراطية تطرد داعش من قريتين جديدتين بريف الرقة، وتدخل حدود دير الزور‹قسد› تشتبك مع الجيش التركي والمعارضة المدعومة من قبله بريف حلب الشماليمقتل طفلين وإصابة مدني بانفجارين منفصلين في ريفي الحسكة وقامشلوالأمن التركي يقتل أربعة مقاتلين من PKK في ماردين

تنظيم الدولة الإسلامية يتهم عشيرة المحاسن جنوب الشدادي بالحوثية

3.jpg

المحكمة الشرعية التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في الشدادي بريف الحسكة الجنوبي

ARA News / قهرمان مستي – الحسكة

يتهم تنظيم الدولة الإسلامية عشيرة المحاسن، إحدى عشائر الجبور العربية والتي تقطن في قرى جنوب مدينة الشدادي بالحسكة شمال شرقي سوريا، بأنهم ‹حوثيون› (نسبة لعبد الملك الحوثي في اليمن).

يقطن أبناء هذه العشيرة في ثلاث قرى متجاورة هي الحرير والعوض والسراب، قرابة10 كم جنوب الشدادي، حيث يسيطر عليها تنظيم الدولة، عبدالله الحسين أحد أبناء العشيرة، قال لـ ARA News «يحاول تنظيم الدولة بشتى الوسائل مضايقة أفراد عشيرتنا كوننا لا نقبل سلطتهم علينا بأي شكل من الأشكال، فهم لا يمثلون الدين الإسلامي كما يدعون، ويتهموننا بالانتماء للحوثيين وأننا أتباع إيران، كون لا أحد من أفراد عشيرتنا يقاتل في صفوفه، أو موظف في مؤسساته، فيجبروننا على دفع الزكاة  لهم بدلاً من إعطائها للفقراء كما هو مفروض في الشريعة الإسلامية».

 عند سؤال الحسين عن كيفية أداء الصلوات وخطبة الجمعة هناك، أحاب قائلاً «نحن لم ندخل مساجد التنظيم لأكثر من سنة ونقوم بأداء الصلوات في منازلنا كونهم منافقون ويتاجرون باسم الدين».

تنظيم الدولة كان قد أعدم قرابة 25 شاباً من أبناء هذه العشيرة بتهم وحجج مختلفة، كما إن أفراد العشيرة «لم ينخرطوا في أي تنظيمات عسكرية من جيش حر أو كتائب إسلامية» وفق مصدر من العشيرة ذاتها تحدث لـ ARA News.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 + 6 =

Top