اّخر الأخبار
داعش يستمر في هجومه على العزاوي بريف الحسكة لليوم الثانياتفاق جديد يقضي بإخلاء الفوعة وكفريا بريف إدلب‹قسد› تفشل هجوماً لداعش على مطار الطبقةناشطة كردية تحمّل خامنئي مسؤولية تعرضها للاغتصاب في السجون الإيرانية‹قسد›: نسيطر على نصف سد الفرات الذي تعرض لأضرار سطحيةالأمم المتحدة: 40 ألف نازح من حماة بسبب المعارك قربهامجلس محافظة كركوك يصوت لصالح رفع أعلام كردستان فوق المباني الرسميةقوات النظام تتقدم بريف حلب الشرقي وتصطدم مع ‹درع الفرات› جنوب البابهيئة الثقافة والفن في عفرين تقدم ثلاثة عروض في اليوم العالمي للمسرحوزارة التربية السورية تحظر استخدام وسائل التواصل الاجتماعي داخل المدارسالقوات العراقية تعاود التقدم غربي الموصل بعد توقف لأيام‹قسد› تحبط هجوماً كبيراً على قرية العزاوي بريف الحسكة وتقتل عشرات الدواعشقوات النظام والمعارضة تطرد داعش من محافظة السويداءفريق المهندسين: سد الفرات لم يتعرض لأي ضررناشط من حركة كوران يسعى لتشكيل قوات تابعة للحشد الشعبي قرب هوليرقوات النظام تحاول التقدم غرب حماة، والاشتباكات تستمر في جبهة قمحانة‹قسد› ترسل تعزيزات إلى الطبقة وتوقف عملياتها في سد الفرات مؤقتاًالمعارضة تصد قوات النظام غربي حلب وتهاجم أطراف الفوعةقوات النظام السوري تحتجز المئات من أهالي عفرين على طريق حلبمحل حلويات في عفرين يتسبب بعشرات حالات التسمم

تنظيم الدولة الإسلامية يتهم عشيرة المحاسن جنوب الشدادي بالحوثية

3.jpg

المحكمة الشرعية التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في الشدادي بريف الحسكة الجنوبي

ARA News / قهرمان مستي – الحسكة

يتهم تنظيم الدولة الإسلامية عشيرة المحاسن، إحدى عشائر الجبور العربية والتي تقطن في قرى جنوب مدينة الشدادي بالحسكة شمال شرقي سوريا، بأنهم ‹حوثيون› (نسبة لعبد الملك الحوثي في اليمن).

يقطن أبناء هذه العشيرة في ثلاث قرى متجاورة هي الحرير والعوض والسراب، قرابة10 كم جنوب الشدادي، حيث يسيطر عليها تنظيم الدولة، عبدالله الحسين أحد أبناء العشيرة، قال لـ ARA News «يحاول تنظيم الدولة بشتى الوسائل مضايقة أفراد عشيرتنا كوننا لا نقبل سلطتهم علينا بأي شكل من الأشكال، فهم لا يمثلون الدين الإسلامي كما يدعون، ويتهموننا بالانتماء للحوثيين وأننا أتباع إيران، كون لا أحد من أفراد عشيرتنا يقاتل في صفوفه، أو موظف في مؤسساته، فيجبروننا على دفع الزكاة  لهم بدلاً من إعطائها للفقراء كما هو مفروض في الشريعة الإسلامية».

 عند سؤال الحسين عن كيفية أداء الصلوات وخطبة الجمعة هناك، أحاب قائلاً «نحن لم ندخل مساجد التنظيم لأكثر من سنة ونقوم بأداء الصلوات في منازلنا كونهم منافقون ويتاجرون باسم الدين».

تنظيم الدولة كان قد أعدم قرابة 25 شاباً من أبناء هذه العشيرة بتهم وحجج مختلفة، كما إن أفراد العشيرة «لم ينخرطوا في أي تنظيمات عسكرية من جيش حر أو كتائب إسلامية» وفق مصدر من العشيرة ذاتها تحدث لـ ARA News.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 − five =

Top