بارزاني: ‹سايكس – بيكو› يجب أن تنتهي

مسعود بارزاني، رئيس إقليم كردستان العراق

ARA News / قهرمان مستي – الحسكة

دعا مسعود بارزاني، رئيس اقليم كردستان العراق، زعماء العالم إلى «الاعتراف بانتهاء حدود سايكس بيكو وفشلها»، وأن «استقلال كردستان بات أقرب من أي وقت مضى»، وذلك في حديث للصحافة البريطانية اليوم الجمعة، بمناسبة مرور ١٠٠ عام على اتفاقية ‹سايكس – بيكو› .

بارزاني، طالب المجتمع الدولي «الاعتراف بانتهاء دولتي سوريا والعراق وفشل التعايش المشترك بالقوة والإكراه بين مكوناتهما والمنطقة عامة»، كما أكد أن «زعماء العالم وصلوا إلى قناعة تامة بعدم جدوى لتلك الاتفاقية وانتهائها سواء شاؤوا أم أبوا، وأن الدبلوماسية لا تتلائم مع المتغيرات أحياناً كثيرة».

وقال رئيس إقليم كردستان، أن «الإبقاء على هذه الخرائط وحدودها الحالية يجر المنطقة بكاملها إلى تقسيم وتشتت أفظع، فكردستان كانت حلماً للكرد وهدفهم، ووقفت دول المنطقة في وجهه بعنف وقوة، إلا أن الواقع يشير إلى قرب تحقيقه».

كما طالب بارزاني القوى الإقليمية والدولية «للسعي إلى حماية مكونات المنطقة»، مؤكداً أن «سبب كل الويلات هي اتفاقية سايكس بيكو، ويجب أن تنتهي ولا تعاد مرة اخرى بعد مرور ١٠٠ عام»، وحول تقسيم العراق، أردف: «العراق يتجه إلى التقسيم، ونحن لسنا سبباً فيه، وقمنا بكل ما يتطلب منا للحفاظ عليه وتفاوضنا مع من قصف شعبنا بالكيماوي، ومن نفذ عمليات الانفال والإبادة الجماعية عام ١٩٩١، ولم يعد بإمكاننا فعل المزيد لأجله».

كما كذب بارزاني الادعائات القائلة برفض الكرد إسقاط تجربة جنوب إفريقيا ومصالحتها على العراق، وقال «حاولنا بعد عام ٢٠٠٣ العمل على مشروع مصالحة وطنية وسلم أهلي متكامل في بغداد وفق الدستور، إلا أن الأيام أثبتت أن ثقافة العيش المشترك في هذا البلد سقطت، ومن الأفضل أن نبحث عن حلول أخرى».

يتوقع مراقبون، أن يجري إقليم كردستان العراق استفتاءً على الاستقلال التام خلال العام الجاري، الأمر الذي يمهد لقيام دولة كردية للمرة الأولى بعد جمهورية ‹مهاباد› التي أعلنها القاضي محمد في المناطق ذات الغالبية الكردية بإيران.

تابعنا على تويتر :
  • الرابط المختصر:


[fbcomments]

شارك برأيك

10 + thirteen =