الطائرات الروسية تقصف المدنيين بريف ادلب والمعارضة تستهدف الفوعة وكفريا

قصف روسي على إدلب

ARA News / تيم خليل – حلب

قصفت الطائرات الحربية الروسية عصر اليوم السبت ريف إدلب بالصواريخ الفراغية، وتسببت بـ ‹مجزرة› راح ضحيتها عشرات المدنيين بين قتلى وجرحى، فيما ردت فصائل المعارضة المسلحة بقصف مواقع ومقرات قوات النظام في بلدتي الفوعة وكفريا بريف إدلب .

فقد أكد أحمد سعيدان، أحد شهود العيان بريف إدلب لـ ARA News، أن «الطائرات الروسية شنت أربع غارات جوية استهدفت الأحياء السكنية في  بلدة معرة النعمان بريف إدلب، وتسببت بوقوع مجزرة مروعة بحق المدنيين في البلدة، أسفرت عن سقوط أكثر من 45 قتيل وجرح العشرات»، منوهاً أن «الحصيلة قابلة للزيادة بسبب وجود بعض الضحايا عالقين تحت الأنقاض».

تابع المصدر، «استهدف الطيران الحربي الروسي أماكن في بلدة معرة النعمان لا يوجد فيها أي مواقع أو مقرات تابعة لفصائل المعارضة المسلحة، وجميع الضحايا الذين سقطوا في هذه المجزرة من الأطفال والنساء، وقد رد جيش الفتح على هذه المجزرة بقصف مواقع ومقرات قوات النظام وحزب الله داخل بلدتي الفوعة وكفريا المواليتين للنظام والمحاصرتين من قبل جيش الفتح وبقية الفصائل الإسلامية، وذلك باستهداف البلدتين براجمات الصواريخ ومدافع جهنم» .

كانت الطائرات الحربية الروسية ارتكبت قبل أسبوعين ‹مجزرة› أخرى وسط مدينة إدلب بقصفها لمقر ‹المحكمة العدلية› ما أسفر عن سقوط 65 قتيلاً وعشرات الجرحى» .

تابعنا على تويتر :
  • الرابط المختصر:


التعليقات

شارك برأيك

1 × 2 =