اّخر الأخبار
1000 طلعة جوية روسية دعماً لقوات النظام السوري بريف حماة الشرقيبارزاني: لن يتم تأجيل الاستفتاءYPG تكشف سجلات 6 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة وعفرين وقامشلوتعاون روسي سعودي مصري لتوحيد المعارضة السوريةاردوغان يلمّح لعمل عسكري مشترك مع إيران ضد PKKالمعارضة تقصف قرية إيسكا بريف عفرينخسائر في صفوف داعش والقوات العراقية في اليوم الأول من معارك تلعفرمقتل 35 داعشي و3 من ‹قسد› في اشتباكات مدينة الرقةالأمم المتحدة تحذر من أزمة نازحين جديدة مع بدء الحملة العسكري في تلعفر العراقيةأنباء عن مقتل عشرات المدنيين في الرقة خلال يومين جراء غارات التحالفمكتب العبادي ينفي صحة تصريحات ملا بختيار حول استفتاء إقليم كردستانبشار الأسد: المفاوضات فشلت لأننا كنا نفاوض الإرهابيين والعملاءYPG تكشف سجلات 12 من عناصرها فقدوا حياتهم في الرقة والحسكة‹خارطة طريق› لـ ‹إدارة ايزيدخان الذاتية› في شنكالالقوات العراقية تسيطر على أولى المواقع في تلعفر بعد انطلاق عملية استعادتها من داعشالاشتباكات تشتد في الرقة، ومقتل 17 داعشيمدينة الحسكة تشهد تنصيب مطران جديد للسريان الأرثوذوكسرغم الهدنة، النظام والمعارضة يتبادلان القصف في حمص وريفها الشماليداعش يتبنى حادثة طعن في روسيا أوقعت 8 جرحى10 جرحى من الجيش اللبناني و20 قتيل من داعش في اشتباكات على الحدود السورية

الطائرات الروسية تقصف المدنيين بريف ادلب والمعارضة تستهدف الفوعة وكفريا

-روسي-على-إدلب.jpg

قصف روسي على إدلب - أرشيف

ARA News / تيم خليل – حلب

قصفت الطائرات الحربية الروسية عصر اليوم السبت ريف إدلب بالصواريخ الفراغية، وتسببت بـ ‹مجزرة› راح ضحيتها عشرات المدنيين بين قتلى وجرحى، فيما ردت فصائل المعارضة المسلحة بقصف مواقع ومقرات قوات النظام في بلدتي الفوعة وكفريا بريف إدلب .

فقد أكد أحمد سعيدان، أحد شهود العيان بريف إدلب لـ ARA News، أن «الطائرات الروسية شنت أربع غارات جوية استهدفت الأحياء السكنية في  بلدة معرة النعمان بريف إدلب، وتسببت بوقوع مجزرة مروعة بحق المدنيين في البلدة، أسفرت عن سقوط أكثر من 45 قتيل وجرح العشرات»، منوهاً أن «الحصيلة قابلة للزيادة بسبب وجود بعض الضحايا عالقين تحت الأنقاض».

تابع المصدر، «استهدف الطيران الحربي الروسي أماكن في بلدة معرة النعمان لا يوجد فيها أي مواقع أو مقرات تابعة لفصائل المعارضة المسلحة، وجميع الضحايا الذين سقطوا في هذه المجزرة من الأطفال والنساء، وقد رد جيش الفتح على هذه المجزرة بقصف مواقع ومقرات قوات النظام وحزب الله داخل بلدتي الفوعة وكفريا المواليتين للنظام والمحاصرتين من قبل جيش الفتح وبقية الفصائل الإسلامية، وذلك باستهداف البلدتين براجمات الصواريخ ومدافع جهنم» .

كانت الطائرات الحربية الروسية ارتكبت قبل أسبوعين ‹مجزرة› أخرى وسط مدينة إدلب بقصفها لمقر ‹المحكمة العدلية› ما أسفر عن سقوط 65 قتيلاً وعشرات الجرحى» .

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

five + 6 =

Top