السياسي الليبي قذاف الدم: العرب أمام كارثة

عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا

ARA News / أحمد شويش – قامشلو

حذر أحمد قذاف الدم، منسق العلاقات الليبية المصرية السابق، وابن عم الرئيس الليبي المخلوع معمر القذافي، في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء، الدول العربية من ‹كارثة›، بعد تمكن تنظيم الدولة الإسلامية من الحصول على جزء من السلاح الكيماوي من مستودعات نظام معمر القذافي.

أردف قذاف الدم «قمنا بدفن الغازات السامة وقت حكم القذافى لإخفائها عن العالم، خلال تفكيك مشروع السلاح الكيماوي الذي قام به النظام الليبي في الصحراء، لكن تنظيم ‹داعش› (تنظيم الدولة الإسلامية توصل إليها، وسيطر هو وغيره على كل الغازات السامة وهذا يعني أن العرب مُقبلون على كارثة لأنه سلاح فتاك».

أضاف المتحدث مطالباً، أنه «على كل المشاركين في قتل النفس البشرية وسفك الدماء مع ‹داعش› بالانسحاب حفاظًا على الأمة»، وأن «الشباب لم يجد أمامه إلا المشروع ‹الداعشي›، في ظل غياب مشروع قومي في مواجهة المشروع الظلامي».

قال قذاف الدم أيضاً في حديثه هذا أن «الأمة العربية مهانة وكل مقوماتها سلبية وبحاجة لإعادة استنهاض وتجميع قواها، وإن ‹داعش› في ليبيا حالة مؤقتة ظهرت نتيجة ثورة الفاتح وجاء بها الغرب ودخلوا بها إلى ليبيا».

يسيطر تنظيم الدولة الإسلامية على مناطق من محافظة سرت وميناءها، كما يخوض معارك مع قوات الحكومة اللبيبة بمساندة من التحالف الدولي للأخير.

تابعنا على تويتر :
  • الرابط المختصر:


التعليقات

شارك برأيك

3 × four =