اّخر الأخبار
داعش يستمر في هجومه على العزاوي بريف الحسكة لليوم الثانياتفاق جديد يقضي بإخلاء الفوعة وكفريا بريف إدلب‹قسد› تفشل هجوماً لداعش على مطار الطبقةناشطة كردية تحمّل خامنئي مسؤولية تعرضها للاغتصاب في السجون الإيرانية‹قسد›: نسيطر على نصف سد الفرات الذي تعرض لأضرار سطحيةالأمم المتحدة: 40 ألف نازح من حماة بسبب المعارك قربهامجلس محافظة كركوك يصوت لصالح رفع أعلام كردستان فوق المباني الرسميةقوات النظام تتقدم بريف حلب الشرقي وتصطدم مع ‹درع الفرات› جنوب البابهيئة الثقافة والفن في عفرين تقدم ثلاثة عروض في اليوم العالمي للمسرحوزارة التربية السورية تحظر استخدام وسائل التواصل الاجتماعي داخل المدارسالقوات العراقية تعاود التقدم غربي الموصل بعد توقف لأيام‹قسد› تحبط هجوماً كبيراً على قرية العزاوي بريف الحسكة وتقتل عشرات الدواعشقوات النظام والمعارضة تطرد داعش من محافظة السويداءفريق المهندسين: سد الفرات لم يتعرض لأي ضررناشط من حركة كوران يسعى لتشكيل قوات تابعة للحشد الشعبي قرب هوليرقوات النظام تحاول التقدم غرب حماة، والاشتباكات تستمر في جبهة قمحانة‹قسد› ترسل تعزيزات إلى الطبقة وتوقف عملياتها في سد الفرات مؤقتاًالمعارضة تصد قوات النظام غربي حلب وتهاجم أطراف الفوعةقوات النظام السوري تحتجز المئات من أهالي عفرين على طريق حلبمحل حلويات في عفرين يتسبب بعشرات حالات التسمم

أهالي الشدادي جنوبي الحسكة يجازفون للخروج من مناطق تنظيم الدولة الإسلامية

-لتنظيم-داعش.jpg

دورية لتنظيم داعش

ARA News/ قهرمان مستي – الحسكة

يدفع أهالي مدينة الشدادي جنوب الحسكة شمال شرقي سوريا، مبالغ ضخمة لأصحاب السيارات الخاصة للخروج من المدينة، وذلك عبر الحدود العراقية للوصول لإقليم كردستان العراق، مجتازين طرق وعرة وطويلة ومعرضين حياتهم للخطر بسبب منع تنظيم الدولة الإسلامية لأهالي مغادرتهم المدينة إلا بوجود كفلاء.

حمود الحسين من أهالي الشدادي قال لـ ARA News «يقوم الأهالي هنا بدفع مبالغ مالية كبيرة للخروج من المدينة، إذ أنهم لا يستطيعون الخروج منها إلا عبر طرق صحراوية وعرة يقل فيها تواجد عناصر التنظيم ودورياتهم، فيضطر من يود الخروج التواصل مع أحد أصحاب الميكروباصات (فان)، والذي يقبض من كل شخص ثلاثة آلاف دولار أمريكي، ويكون بدوره متعاملاً مع التنظيم أو أحد عناصره، ليخرجه شرقاً ويدخله إلى الحدود العراقية وصولاً إلى مدينة بعشيقة التي تتواجد فيها قوات تركية».

أردف الحسين «بعد وصوله لمكان تواجد القوات التركية تفتح له القوات الطريق ليتوجه إلى إقليم كردستان العراق ليقرر بعدها إما طلب الإقامة في الإقليم أو التوجه إلى حيث يريد».

يقوم تنظيم الدولة الإسلامية بالتضييق على الأهالي بشتى الوسائل الممكنة بهدف الكسب المادي وذلك بعد تضرر صادراته من النفط بطرق غير شرعية إلى تركيا لبيعها في السوق السوداء، نتيجة لاستهدافها من طائرات التحالف الدولي.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

three × two =

Top