اّخر الأخبار
قوات سوريا الديمقراطية: إقصائنا عن أستانة انتهاك بحقنا وتضحياتناالتحالف يقتل 150 عنصراً من القاعدة في سوريا منذ مطلع العام الجاريبدعم من كنيسة دنماركية جمعية ترعى الأيتام في عفرينغارات جوية ومعارك متواصلة بين داعش وقوات النظام شرقي حمصالشرطة التركية تعتقل نائبة عن حزب الشعوب الديمقراطي في أنقرة‹درع الفرات› تفشل مجدداً في التقدم شرقي البابمعارك متواصلة في حلب الغربية وغارات جوية على الريف الشماليقتلى في صفوف ‹أحرار الشام› خلال اشتباكات مع ‹فتح الشام› و‹جند الأقصى› بريف إدلبقوات النظام تشن حملة أمنية كبيرة في دمشق، واعتقالات بـ ‹الجملة›جيش الثوار يجري تبادل أسرى مع فصائل ‹درع الفرات› بريف حلبقصف للنظام على دوما بريف دمشق يسفر عن 5 قتلى160 شخص من بلدة زاكية بريف دمشق يغادرون باتجاه إدلب ضمن اتفاق مع النظامترامب في خطابه الأول: سنزيل الإرهاب الإسلامي من على وجه الأرضداعش يتبنى مقتل 5 جنود أتراك في الباب بريف حلب‹يونسكو› تعتبر تدمير داعش للمسرح الروماني في تدمر ‹جريمة حرب›هجوم لجيش خالد بن الوليد بريف درعا يسفر عن قتلى من المعارضةداعش يقتحم اللواء 137 مدفعية في دير الزورتزايد الاعتقالات الداخلية في صفوف داعش داخل مركدة بريف الحسكةآخر كلمات أوباما للشعب الأمريكي .. ‹شكراً لكم›‏‏ نائب رئيس الوزراء التركي ينفي ما نقل عنه من تصريحات حول بشار الأسد

‹أمير الأفلام الإباحية› لتنظيم الدولة الإسلامية يغادر دمشق بالاتفاق مع النظام

271163.jpg

عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في الحجر الأسود جنوبي دمشق

ARA News / جيني جونيه – دمشق

بناءً على اتفاق بين تنظيم الدولة الإسلامية والنظام السوري، غادر أمس الثلاثاء، ‹أمير› تنظيم الدولة الإسلامية في جنوبي دمشق، المدعو أبو صيّاح فرّامة، متوجهاً إلى مدينة الرقة شمال شرقي سوريا، حيث المعقل الرئيسي للتنظيم، مع العشرات من مسلحيه وعائلاتهم.

وتم تأمين خروج فرّامة وجماعته من معقلهم في الحجر الأسود وحي القدم جنوبي العاصمة، برعاية الأمم المتحدة التي لعبت صفة ‹المراقب›، بحسب ما علمت ARA News من مصادر مطلعة على العملية.

كان فرّامة قد اختير من قبل زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي، ليقود جناح التنظيم في جنوبي دمشق تحت راية ‹ولاية دمشق›.

 وارتبط اسم فرّامة بلقب ‹أمير الجنس›، بعدما تم إقتحام إحدى مقراته في جنوب العاصمة يوم 29 تموز 2014 من قبل ‹جيش الإسلام› المعادي له، حيث نُشر شريط مصور يومها يظهر عبوات مشروبات كحولية وأفلاماً ‹إباحية› وسجائر، قيل أنها كانت داخل مقر التنظيم.

وشنّ ‹جيش الإسلام› الحرب على تنظيم الدولة الاسلامية عام 2014، في الغوطة الشرقية وجنوبي دمشق، ولاحق عناصر التنظيم، لاسيما فرّامة الذي فرّ من مقره في بلدة يلدا نحو بلدة الحجر الأسود المجاورة، بعد وساطة من جبهة النصرة (فرع تنظيم القاعدة في بلاد الشام)، بعد أن كان ‹جيش الإسلام› قد حاصره فيه، لينتقل مقرّ ‹إمارته› إلى الحجر الأسود.

إلى ذلك، كشفت مصادر ميدانية تابعة للنظام، أن الأخير سيطر على نقطة استراتيجية في محور الغوطة الغربية.

وذكرت تلك المصادر أن «قوات النظام فرضت سيطرتها الكاملة على منطقة الخط الفاصل بين المعضمية وداريا، بعد اشتباكات عنيفة خاضتها مع قوات المعارضة في تلك المنطقة».

حقق النظام تقدماً ملموساً على أكثر من محور منذ بدء الغارات الروسية على مواقع المعارضين، والتي تسعى إلى تقوية ورقة النظام في المحادثات المزمع عقدها في ‹جنيف3›.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − 7 =

Top