اّخر الأخبار
‹قسد› تسيطر على 3 أحياء داخل الطبقة، وداعش يعلن تدمير 7 آلياتلندن تهدد في المشاركة بعملية عسكرية ضد النظام السوري إذا وقع هجوم كيماوي جديدجيش الإسلام يقتحم مواقع تحرير الشام وفيلق الرحمق في غوطة دمشق الشرقيةالقصف التركي يوقف بث إذاعة ‹آفرين FM› في عفرينالاشتباكات تحتدم بين YPG والجيش التركي على طول الحدوداشتباكات بين داعش وهيئة تحرير الشام في مخيم اليرموك جنوبي دمشققصف جوي يوقع عشرات القتلى والجرحى ويدمر مشافي بريفي حلب وإدلباشتباكات بين الجيش التركي وYPG بريف تل أبيض، ونزوح المدنيينالمجلس الوطني الكردي يدين القصف التركي على البيشمركة وYPGالقصف الجوي التركي يسفر عن انقطاع الاتصالات في الحسكةإسرائيل تقصف مستودعات لحزب الله قرب مطار دمشق الدوليخسائر لقوات النظام بحي جمعية الزهراء في حلب، وقصف مشافي إدلب يتواصلاشتباكات بين الجيش التركي وYPG في الدرباسية بريف الحسكةاشتباكات عنيفة في حي القابون بدمشق، والمعارضة تأسر عنصراً من النظام‹يونيسيف› تطلق دورة تدريبية لريادة الأعمال في الحسكةالجيش التركي يوسع قصفه لريف عفرين، وYPG تردانفجار أنبوب نفط في كركوك، والشرطة تعتقل 3 دواعشالاستخبارات الفرنسية: هجوم السارين في خان شيخون نفذ بأوامر الأسد أو دائرته المقربةمسرور بارزاني: القصف التركي لم يكن متوقعاًاشتباكات بين الجيش التركي ووحدات حماية الشعب بريف عفرين

‹أمير الأفلام الإباحية› لتنظيم الدولة الإسلامية يغادر دمشق بالاتفاق مع النظام

271163.jpg

عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في الحجر الأسود جنوبي دمشق

ARA News / جيني جونيه – دمشق

بناءً على اتفاق بين تنظيم الدولة الإسلامية والنظام السوري، غادر أمس الثلاثاء، ‹أمير› تنظيم الدولة الإسلامية في جنوبي دمشق، المدعو أبو صيّاح فرّامة، متوجهاً إلى مدينة الرقة شمال شرقي سوريا، حيث المعقل الرئيسي للتنظيم، مع العشرات من مسلحيه وعائلاتهم.

وتم تأمين خروج فرّامة وجماعته من معقلهم في الحجر الأسود وحي القدم جنوبي العاصمة، برعاية الأمم المتحدة التي لعبت صفة ‹المراقب›، بحسب ما علمت ARA News من مصادر مطلعة على العملية.

كان فرّامة قد اختير من قبل زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي، ليقود جناح التنظيم في جنوبي دمشق تحت راية ‹ولاية دمشق›.

 وارتبط اسم فرّامة بلقب ‹أمير الجنس›، بعدما تم إقتحام إحدى مقراته في جنوب العاصمة يوم 29 تموز 2014 من قبل ‹جيش الإسلام› المعادي له، حيث نُشر شريط مصور يومها يظهر عبوات مشروبات كحولية وأفلاماً ‹إباحية› وسجائر، قيل أنها كانت داخل مقر التنظيم.

وشنّ ‹جيش الإسلام› الحرب على تنظيم الدولة الاسلامية عام 2014، في الغوطة الشرقية وجنوبي دمشق، ولاحق عناصر التنظيم، لاسيما فرّامة الذي فرّ من مقره في بلدة يلدا نحو بلدة الحجر الأسود المجاورة، بعد وساطة من جبهة النصرة (فرع تنظيم القاعدة في بلاد الشام)، بعد أن كان ‹جيش الإسلام› قد حاصره فيه، لينتقل مقرّ ‹إمارته› إلى الحجر الأسود.

إلى ذلك، كشفت مصادر ميدانية تابعة للنظام، أن الأخير سيطر على نقطة استراتيجية في محور الغوطة الغربية.

وذكرت تلك المصادر أن «قوات النظام فرضت سيطرتها الكاملة على منطقة الخط الفاصل بين المعضمية وداريا، بعد اشتباكات عنيفة خاضتها مع قوات المعارضة في تلك المنطقة».

حقق النظام تقدماً ملموساً على أكثر من محور منذ بدء الغارات الروسية على مواقع المعارضين، والتي تسعى إلى تقوية ورقة النظام في المحادثات المزمع عقدها في ‹جنيف3›.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

thirteen + 17 =

Top