اّخر الأخبار
1000 طلعة جوية روسية دعماً لقوات النظام السوري بريف حماة الشرقيبارزاني: لن يتم تأجيل الاستفتاءYPG تكشف سجلات 6 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة وعفرين وقامشلوتعاون روسي سعودي مصري لتوحيد المعارضة السوريةاردوغان يلمّح لعمل عسكري مشترك مع إيران ضد PKKالمعارضة تقصف قرية إيسكا بريف عفرينخسائر في صفوف داعش والقوات العراقية في اليوم الأول من معارك تلعفرمقتل 35 داعشي و3 من ‹قسد› في اشتباكات مدينة الرقةالأمم المتحدة تحذر من أزمة نازحين جديدة مع بدء الحملة العسكري في تلعفر العراقيةأنباء عن مقتل عشرات المدنيين في الرقة خلال يومين جراء غارات التحالفمكتب العبادي ينفي صحة تصريحات ملا بختيار حول استفتاء إقليم كردستانبشار الأسد: المفاوضات فشلت لأننا كنا نفاوض الإرهابيين والعملاءYPG تكشف سجلات 12 من عناصرها فقدوا حياتهم في الرقة والحسكة‹خارطة طريق› لـ ‹إدارة ايزيدخان الذاتية› في شنكالالقوات العراقية تسيطر على أولى المواقع في تلعفر بعد انطلاق عملية استعادتها من داعشالاشتباكات تشتد في الرقة، ومقتل 17 داعشيمدينة الحسكة تشهد تنصيب مطران جديد للسريان الأرثوذوكسرغم الهدنة، النظام والمعارضة يتبادلان القصف في حمص وريفها الشماليداعش يتبنى حادثة طعن في روسيا أوقعت 8 جرحى10 جرحى من الجيش اللبناني و20 قتيل من داعش في اشتباكات على الحدود السورية

‹أمير الأفلام الإباحية› لتنظيم الدولة الإسلامية يغادر دمشق بالاتفاق مع النظام

271163.jpg

عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في الحجر الأسود جنوبي دمشق

ARA News / جيني جونيه – دمشق

بناءً على اتفاق بين تنظيم الدولة الإسلامية والنظام السوري، غادر أمس الثلاثاء، ‹أمير› تنظيم الدولة الإسلامية في جنوبي دمشق، المدعو أبو صيّاح فرّامة، متوجهاً إلى مدينة الرقة شمال شرقي سوريا، حيث المعقل الرئيسي للتنظيم، مع العشرات من مسلحيه وعائلاتهم.

وتم تأمين خروج فرّامة وجماعته من معقلهم في الحجر الأسود وحي القدم جنوبي العاصمة، برعاية الأمم المتحدة التي لعبت صفة ‹المراقب›، بحسب ما علمت ARA News من مصادر مطلعة على العملية.

كان فرّامة قد اختير من قبل زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي، ليقود جناح التنظيم في جنوبي دمشق تحت راية ‹ولاية دمشق›.

 وارتبط اسم فرّامة بلقب ‹أمير الجنس›، بعدما تم إقتحام إحدى مقراته في جنوب العاصمة يوم 29 تموز 2014 من قبل ‹جيش الإسلام› المعادي له، حيث نُشر شريط مصور يومها يظهر عبوات مشروبات كحولية وأفلاماً ‹إباحية› وسجائر، قيل أنها كانت داخل مقر التنظيم.

وشنّ ‹جيش الإسلام› الحرب على تنظيم الدولة الاسلامية عام 2014، في الغوطة الشرقية وجنوبي دمشق، ولاحق عناصر التنظيم، لاسيما فرّامة الذي فرّ من مقره في بلدة يلدا نحو بلدة الحجر الأسود المجاورة، بعد وساطة من جبهة النصرة (فرع تنظيم القاعدة في بلاد الشام)، بعد أن كان ‹جيش الإسلام› قد حاصره فيه، لينتقل مقرّ ‹إمارته› إلى الحجر الأسود.

إلى ذلك، كشفت مصادر ميدانية تابعة للنظام، أن الأخير سيطر على نقطة استراتيجية في محور الغوطة الغربية.

وذكرت تلك المصادر أن «قوات النظام فرضت سيطرتها الكاملة على منطقة الخط الفاصل بين المعضمية وداريا، بعد اشتباكات عنيفة خاضتها مع قوات المعارضة في تلك المنطقة».

حقق النظام تقدماً ملموساً على أكثر من محور منذ بدء الغارات الروسية على مواقع المعارضين، والتي تسعى إلى تقوية ورقة النظام في المحادثات المزمع عقدها في ‹جنيف3›.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 + 20 =

Top