اّخر الأخبار
داعش يستمر في هجومه على العزاوي بريف الحسكة لليوم الثانياتفاق جديد يقضي بإخلاء الفوعة وكفريا بريف إدلب‹قسد› تفشل هجوماً لداعش على مطار الطبقةناشطة كردية تحمّل خامنئي مسؤولية تعرضها للاغتصاب في السجون الإيرانية‹قسد›: نسيطر على نصف سد الفرات الذي تعرض لأضرار سطحيةالأمم المتحدة: 40 ألف نازح من حماة بسبب المعارك قربهامجلس محافظة كركوك يصوت لصالح رفع أعلام كردستان فوق المباني الرسميةقوات النظام تتقدم بريف حلب الشرقي وتصطدم مع ‹درع الفرات› جنوب البابهيئة الثقافة والفن في عفرين تقدم ثلاثة عروض في اليوم العالمي للمسرحوزارة التربية السورية تحظر استخدام وسائل التواصل الاجتماعي داخل المدارسالقوات العراقية تعاود التقدم غربي الموصل بعد توقف لأيام‹قسد› تحبط هجوماً كبيراً على قرية العزاوي بريف الحسكة وتقتل عشرات الدواعشقوات النظام والمعارضة تطرد داعش من محافظة السويداءفريق المهندسين: سد الفرات لم يتعرض لأي ضررناشط من حركة كوران يسعى لتشكيل قوات تابعة للحشد الشعبي قرب هوليرقوات النظام تحاول التقدم غرب حماة، والاشتباكات تستمر في جبهة قمحانة‹قسد› ترسل تعزيزات إلى الطبقة وتوقف عملياتها في سد الفرات مؤقتاًالمعارضة تصد قوات النظام غربي حلب وتهاجم أطراف الفوعةقوات النظام السوري تحتجز المئات من أهالي عفرين على طريق حلبمحل حلويات في عفرين يتسبب بعشرات حالات التسمم

‹أمير الأفلام الإباحية› لتنظيم الدولة الإسلامية يغادر دمشق بالاتفاق مع النظام

271163.jpg

عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في الحجر الأسود جنوبي دمشق

ARA News / جيني جونيه – دمشق

بناءً على اتفاق بين تنظيم الدولة الإسلامية والنظام السوري، غادر أمس الثلاثاء، ‹أمير› تنظيم الدولة الإسلامية في جنوبي دمشق، المدعو أبو صيّاح فرّامة، متوجهاً إلى مدينة الرقة شمال شرقي سوريا، حيث المعقل الرئيسي للتنظيم، مع العشرات من مسلحيه وعائلاتهم.

وتم تأمين خروج فرّامة وجماعته من معقلهم في الحجر الأسود وحي القدم جنوبي العاصمة، برعاية الأمم المتحدة التي لعبت صفة ‹المراقب›، بحسب ما علمت ARA News من مصادر مطلعة على العملية.

كان فرّامة قد اختير من قبل زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي، ليقود جناح التنظيم في جنوبي دمشق تحت راية ‹ولاية دمشق›.

 وارتبط اسم فرّامة بلقب ‹أمير الجنس›، بعدما تم إقتحام إحدى مقراته في جنوب العاصمة يوم 29 تموز 2014 من قبل ‹جيش الإسلام› المعادي له، حيث نُشر شريط مصور يومها يظهر عبوات مشروبات كحولية وأفلاماً ‹إباحية› وسجائر، قيل أنها كانت داخل مقر التنظيم.

وشنّ ‹جيش الإسلام› الحرب على تنظيم الدولة الاسلامية عام 2014، في الغوطة الشرقية وجنوبي دمشق، ولاحق عناصر التنظيم، لاسيما فرّامة الذي فرّ من مقره في بلدة يلدا نحو بلدة الحجر الأسود المجاورة، بعد وساطة من جبهة النصرة (فرع تنظيم القاعدة في بلاد الشام)، بعد أن كان ‹جيش الإسلام› قد حاصره فيه، لينتقل مقرّ ‹إمارته› إلى الحجر الأسود.

إلى ذلك، كشفت مصادر ميدانية تابعة للنظام، أن الأخير سيطر على نقطة استراتيجية في محور الغوطة الغربية.

وذكرت تلك المصادر أن «قوات النظام فرضت سيطرتها الكاملة على منطقة الخط الفاصل بين المعضمية وداريا، بعد اشتباكات عنيفة خاضتها مع قوات المعارضة في تلك المنطقة».

حقق النظام تقدماً ملموساً على أكثر من محور منذ بدء الغارات الروسية على مواقع المعارضين، والتي تسعى إلى تقوية ورقة النظام في المحادثات المزمع عقدها في ‹جنيف3›.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 + two =

Top