اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

تنظيم الدولة الإسلامية يمنح رخص التنقيب عن الآثار في دير الزور

-ديرالزور.jpg

متحف ديرالزور

ARA News / سرباز يوسف – أربيل

بدأ تنظيم الدولة الإسلامية خلال الأسبوع المنصرم، بمنح تصاريح خطية تسمح لحامليها بالتنقيب والبحث والإتجار بالآثار في جميع المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم بدير الزور وريفها الشرقي والغربي، شرقي سوريا.

التنظيم يشترط على حاملي الترخيص أن يكون على اتصال مع المسؤولين في ‹الولاية›، وبيان الكميات والمواد المكتشفة والتجار والمتداولين بالمهنة وحتى طرق بيعها، وفقاً لما صرح به مجاهد الشامي، مؤسس حملة ‹دير الزور تذبح بصمت› لـ ARA News.

الشامي أوضح أن «الكتب تصدر من ديوان الركاز، إحدى الدواوين الخاصة بالآثار والمتاحف، حسب تصنيف التنظيم، والذي يترأسه القاضي أبو عبد الله الكويتي، الذي قام بمنح الرخص للمواطنين شريطة أن يكونوا من أهالي وسكان المنطقة حصراً»، وأشار إلى أن «الرخصة لا تعطى للغرباء».

وأضاف «المنقبين بدورهم يقومون بعرض المواد المكتشفة على خبراء آثار متواجدين في المنطقة وهم على الأغلب موالون لتنظيم الدولة الإسلامية، ويتم شرائها حسب التقديرات، ومن ثم تحسب العمولة مع تكلفة تهريبها إلى خارج أراضي سوريا، وعلى الأغلب تهرب إلى تركيا أو لبنان أو الاردن أو حتى ضمن الأراضي العراقية نفسها، حسب مكان تواجد التاجر وعلاقاته».

تنظيم الدولة كان قد فجر قبل أيام معبداً رومانياً ‹بعل شمّين› في مدينة تدمر السورية بحجة أنه «وثن ويبتغى به عبادة غير الله».

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × two =

Top