اّخر الأخبار
الجيش التركي يعلن مقتل عناصر من PKK في غارات جوية على شمالي العراقالأمم المتحدة تناشد جميع الأطراف لحماية المدنيين في الرقةروسيا تؤكد مقتل البغدادي ‹بدرجة كبيرة من الثقة›روسيا وتركيا بصدد نشر قوات في إدلبخسائر كبيرة لحزب الله والميليشيات الشيعية في البادية السوريةواشنطن تبلغ أنقرة بالأسلحة المقدمة لـ YPG وتتعهد باسترجاعهاالقوات العراقية تتقدم في حي المشاهدة  بعد تفجير جامع النوري ومئذنة الحدباء التاريخيةداعش يشن سلسلة هجمات انتحارية ضد ‹قسد› في الرقةتعزيزات عسكرية تركية إلى ريف حلب الشماليالبرلمان الألماني يقر نقل القوات الألمانية من إنجرليك التركية إلى الأردنالرئيس الفرنسي: لا بديل شرعي للأسد في سوريابارزاني: الذين قطعوا قوت شعب كردستان هم من قرروا تقسيم العراق‹قسد› تتقدم في حي القادسية غربي الرقة وتدمر نفقاً لداعشالقوات العراقية تتقدم وسط الموصل القديمة وتقترب من جامع النوريفي قرار مفاجئ .. الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد في السعوديةPKK يعلن مقتل 20 جندي تركي وتدمير 3 آليات في هكاريالجيش التركي يعلن ضبط كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر لـ PKKعائلة معتقل لدى قوات الآسايش تناشد للإفراج عنهالقوات العراقية تحاصر داعش في البلدة القديمة بالموصلالمعارك تتواصل بين المعارضة و‹قسد›، وقتلى بهجوم انتحاري في مدينة الباب

تنظيم الدولة الإسلامية يمنح رخص التنقيب عن الآثار في دير الزور

-ديرالزور.jpg

متحف ديرالزور

ARA News / سرباز يوسف – أربيل

بدأ تنظيم الدولة الإسلامية خلال الأسبوع المنصرم، بمنح تصاريح خطية تسمح لحامليها بالتنقيب والبحث والإتجار بالآثار في جميع المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم بدير الزور وريفها الشرقي والغربي، شرقي سوريا.

التنظيم يشترط على حاملي الترخيص أن يكون على اتصال مع المسؤولين في ‹الولاية›، وبيان الكميات والمواد المكتشفة والتجار والمتداولين بالمهنة وحتى طرق بيعها، وفقاً لما صرح به مجاهد الشامي، مؤسس حملة ‹دير الزور تذبح بصمت› لـ ARA News.

الشامي أوضح أن «الكتب تصدر من ديوان الركاز، إحدى الدواوين الخاصة بالآثار والمتاحف، حسب تصنيف التنظيم، والذي يترأسه القاضي أبو عبد الله الكويتي، الذي قام بمنح الرخص للمواطنين شريطة أن يكونوا من أهالي وسكان المنطقة حصراً»، وأشار إلى أن «الرخصة لا تعطى للغرباء».

وأضاف «المنقبين بدورهم يقومون بعرض المواد المكتشفة على خبراء آثار متواجدين في المنطقة وهم على الأغلب موالون لتنظيم الدولة الإسلامية، ويتم شرائها حسب التقديرات، ومن ثم تحسب العمولة مع تكلفة تهريبها إلى خارج أراضي سوريا، وعلى الأغلب تهرب إلى تركيا أو لبنان أو الاردن أو حتى ضمن الأراضي العراقية نفسها، حسب مكان تواجد التاجر وعلاقاته».

تنظيم الدولة كان قد فجر قبل أيام معبداً رومانياً ‹بعل شمّين› في مدينة تدمر السورية بحجة أنه «وثن ويبتغى به عبادة غير الله».

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

sixteen + nineteen =

Top