اّخر الأخبار
البنتاغون تعلن مقتل 352 مدني في غارات استهدفت داعش بسوريا والعراق21 قتيل من داعش، وأنباء عن سيطرة ‹قسد› على الطبقةقصف روسي يسفر عن مقتل 8 متطوعين في الدفاع المدني شمال حماة‹قسد› تسيطر على 6 أحياء في مدينة الطبقة، وداعش يهاجم من محورينجمعية خيرية في الحسكة تطلق حملة توزيع مساعدات باسم ‹من نسج الأمل›داعش يجدد هجومه على محور خناصر – حلب، والطيران الروسي يقصف التنظيمالبيشمركة تحرر عشرات الايزيديين من قبضة داعش قرب الموصلاردوغان يلمح لعملية عسكرية مباغتة .. قد تكون باتجاه الرقة أو منبجداعش يتمدد بمحيط خناصر بريف حلب الشرقي، ويكبد النظام خسائر بريف حمصمدرعات التحالف تراقب الحدود السورية – التركيةالجيش التركي: القصف على كراتشوك وشنكال أسفر عن مقتل 89 من PKKداعش يتبنى تفجيراً في حي الكرادة ببغدد ليلة أمس، أسفر عن قتلى من الشرطة الاتحاديةمركز حقوقي: قاتل العروسين العفرينيين في أربيل شرطي مرور‹قسد› تنقذ 2000 مدني من أهالي الطبقة بريف الرقةالجيش التركي يعلن مقتل 18 من عناصر YPG قرب تل أبيضقصف للتحالف يسفر عن مقتل 40 داعشي شمال الرقة400 ألف نازح من غربي الموصل منذ بدء المعاركمدرعات أمريكية تنتشر في الشريط الحدودي بين سوريا وتركيا‹قسد› تسيطر على 3 أحياء داخل الطبقة، وداعش يعلن تدمير 7 آلياتلندن تهدد في المشاركة بعملية عسكرية ضد النظام السوري إذا وقع هجوم كيماوي جديد

تنظيم الدولة الإسلامية يمنح رخص التنقيب عن الآثار في دير الزور

-ديرالزور.jpg

متحف ديرالزور

ARA News / سرباز يوسف – أربيل

بدأ تنظيم الدولة الإسلامية خلال الأسبوع المنصرم، بمنح تصاريح خطية تسمح لحامليها بالتنقيب والبحث والإتجار بالآثار في جميع المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم بدير الزور وريفها الشرقي والغربي، شرقي سوريا.

التنظيم يشترط على حاملي الترخيص أن يكون على اتصال مع المسؤولين في ‹الولاية›، وبيان الكميات والمواد المكتشفة والتجار والمتداولين بالمهنة وحتى طرق بيعها، وفقاً لما صرح به مجاهد الشامي، مؤسس حملة ‹دير الزور تذبح بصمت› لـ ARA News.

الشامي أوضح أن «الكتب تصدر من ديوان الركاز، إحدى الدواوين الخاصة بالآثار والمتاحف، حسب تصنيف التنظيم، والذي يترأسه القاضي أبو عبد الله الكويتي، الذي قام بمنح الرخص للمواطنين شريطة أن يكونوا من أهالي وسكان المنطقة حصراً»، وأشار إلى أن «الرخصة لا تعطى للغرباء».

وأضاف «المنقبين بدورهم يقومون بعرض المواد المكتشفة على خبراء آثار متواجدين في المنطقة وهم على الأغلب موالون لتنظيم الدولة الإسلامية، ويتم شرائها حسب التقديرات، ومن ثم تحسب العمولة مع تكلفة تهريبها إلى خارج أراضي سوريا، وعلى الأغلب تهرب إلى تركيا أو لبنان أو الاردن أو حتى ضمن الأراضي العراقية نفسها، حسب مكان تواجد التاجر وعلاقاته».

تنظيم الدولة كان قد فجر قبل أيام معبداً رومانياً ‹بعل شمّين› في مدينة تدمر السورية بحجة أنه «وثن ويبتغى به عبادة غير الله».

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 + five =

Top