اّخر الأخبار
النمسا تحاكم طالب لجوء سوري بتهمة قتل 20 من عناصر النظامسلاح الجو الإسرائيلي يستهدف مستودعات أسلحة لحزب الله بالقطيفة في ريف دمشقلافروف: ننتظر من أمريكا مقترحات عن تعاون محتمل في سورياقائد كتائب البعث في طرطوس يقضي قتيلاً في ريف حماةقوات ‹غضب الفرات› تسيطر على قرى جديدة بريف الرقةجرحى بينهم حالات حرجة إثر قصف لقوات النظام على حي الوعر بحمصشقيق لانتحاري بريطاني من داعش يؤكد اعتقاله سابقاً في غوانتاناموالأمم المتحدة تبدأ بمشروع لإنتاج بذار الفطر في الحسكة‹درع الفرات› تقترب من السيطرة الكاملة على مدينة الباب بحلبارتفاع عدد حالات السرقة في مناطق سيطرة داعش بدير الزورداعش يصد هجوماً لقوات النظام قرب تدمرداعش يصادر سيارات الأهالي ويتبع طرق جديدة للتمويه في الموصلجاويش أوغلو يطالب أمريكا بوقف دعم YPG وقوات سوريا الديمقراطيةمقتل أمير لداعش من أصول أمريكية في بلدة مركدا جنوبي الحسكةاشتباكات بين فصيلين معارضين داخل مخيمات النازحين شمالي حلبقوات النظام تفشل في التقدم بسوق الجبس وحي الراشدين غربي حلب‹درع الفرات› تقترب من حصار داعش في منطقة صغيرة بالباب في حلبداعش يتبنى قصف مستوطنة إسرائيلية بالصواريخبارزاني: المشاركة في مؤتمر ميونخ أكدت الثقل الكبير لكردستان في المعادلة السياسية العالميةمنظمات ومؤسسات في الحسكة تحيي اليوم العالمي للغة الأم

تنظيم الدولة الإسلامية يمنح رخص التنقيب عن الآثار في دير الزور

-ديرالزور.jpg

متحف ديرالزور

ARA News / سرباز يوسف – أربيل

بدأ تنظيم الدولة الإسلامية خلال الأسبوع المنصرم، بمنح تصاريح خطية تسمح لحامليها بالتنقيب والبحث والإتجار بالآثار في جميع المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم بدير الزور وريفها الشرقي والغربي، شرقي سوريا.

التنظيم يشترط على حاملي الترخيص أن يكون على اتصال مع المسؤولين في ‹الولاية›، وبيان الكميات والمواد المكتشفة والتجار والمتداولين بالمهنة وحتى طرق بيعها، وفقاً لما صرح به مجاهد الشامي، مؤسس حملة ‹دير الزور تذبح بصمت› لـ ARA News.

الشامي أوضح أن «الكتب تصدر من ديوان الركاز، إحدى الدواوين الخاصة بالآثار والمتاحف، حسب تصنيف التنظيم، والذي يترأسه القاضي أبو عبد الله الكويتي، الذي قام بمنح الرخص للمواطنين شريطة أن يكونوا من أهالي وسكان المنطقة حصراً»، وأشار إلى أن «الرخصة لا تعطى للغرباء».

وأضاف «المنقبين بدورهم يقومون بعرض المواد المكتشفة على خبراء آثار متواجدين في المنطقة وهم على الأغلب موالون لتنظيم الدولة الإسلامية، ويتم شرائها حسب التقديرات، ومن ثم تحسب العمولة مع تكلفة تهريبها إلى خارج أراضي سوريا، وعلى الأغلب تهرب إلى تركيا أو لبنان أو الاردن أو حتى ضمن الأراضي العراقية نفسها، حسب مكان تواجد التاجر وعلاقاته».

تنظيم الدولة كان قد فجر قبل أيام معبداً رومانياً ‹بعل شمّين› في مدينة تدمر السورية بحجة أنه «وثن ويبتغى به عبادة غير الله».

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × 1 =

Top