اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

مظاهرة للكرد في بيروت ضد «مجازر» تنظيم الدولة الإسلامية

.jpg

إحدى اللافتات التي رفعها المتظاهرون الأكراد في بيروت لبنان/ARA News

ARA News / حسام الزير – بيروت

نظمت الجالية الكردية في لبنان ورابطة «نوروز» الثقافية الاجتماعية اليوم مظاهرة حاشدة رداً على المجازر التي قام بها تنظيم الدولة الإسلامية في كوباني وسياسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وبحسب ما ذكره ناشطون فإن «مئات الأشخاص المشاركين في المظاهرة توجهوا إلى مقر الأمم المتحدة في بيروت، ورفعوا شعارات تندد بالمجازر التي حصلت على يد تنظيم الدولة الإسلامية في كوباني».

وفي حديث لها مع ARA News قالت حنان عثمان رئيسة رابطة «نوروز» الثقافية الاجتماعية «رغم الصيام، إلا أن مشاركة الناس كانت كبيرة وهمتهم كانت أكبر وأوصلوا رسائل واضحة إلى العالم بضرورة الضغط على تركيا، لوقف دعم داعش (تنظيم الدولة الإسلامية)، ومحاسبة أردوغان على الجريمة التى ارتكبت في كوباني، وأن داعش لن تكسر إرادة الشعب الكردي».

وسلم المتظاهرون المقدر عددهم بالمئات رسالة إلى الأمم المتحدة مفادها «استنكار المجازر في كوباني ودور تركيا فيها، بالإضافة إلى دور الأمم المتحدة في الضغط على تركيا»، كما ناشدت الرسالة «العالم الحر الديمقراطي لإعادة إعمار كوباني».

وحول دور المنظمات المدنية الكردية في مساندة كوباني قالت حنان عثمان «نحن كمؤسسات مدنية وجمعيات نحاول الضغط ونناشد بأعلى صوتنا لتوقف أنقرة دعمها للمجموعات الإرهابية التى ترتكب مجازر بحق الكرد».

وتابعت بخصوص جدوى هذه المظاهرات «التنديد الشعبي له تأثير إيجابي بكل تأكيد، وهو أقل ما باستطاعتنا فعله لمساندة شعبنا المقاوم والمضحى في كوبانى، وإشعاره بأنه ليس لوحده».

وأضافت «نحن نحاول إيصال صوتنا وقضيتنا العادلة لأكبر عدد ممكن، ونأمل أن يكون هناك حراك على هذا المستوى».

وكان قد ألقى عدد من الشخصيات الكردية واللبنانية من بينهم تولين خليل عن حركة المجتمع الديمقراطي، وعمر ديب الأمين العام لاتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني، وذلك تضامناً مع الشعب الكردي في الشمال.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 + eight =

Top