اّخر الأخبار
قتلى في صفوف ‹أحرار الشام› خلال اشتباكات مع ‹فتح الشام› و‹جند الأقصى› بريف إدلبقوات النظام تشن حملة أمنية كبيرة في دمشق، واعتقالات بـ ‹الجملة›جيش الثوار يجري تبادل أسرى مع فصائل ‹درع الفرات› بريف حلبقصف للنظام على دوما بريف دمشق يسفر عن 5 قتلى160 شخص من بلدة زاكية بريف دمشق يغادرون باتجاه إدلب ضمن اتفاق مع النظامترامب في خطابه الأول: سنزيل الإرهاب الإسلامي من على وجه الأرضداعش يتبنى مقتل 5 جنود أتراك في الباب بريف حلب‹يونسكو› تعتبر تدمير داعش للمسرح الروماني في تدمر ‹جريمة حرب›هجوم لجيش خالد بن الوليد بريف درعا يسفر عن قتلى من المعارضةداعش يقتحم اللواء 137 مدفعية في دير الزورتزايد الاعتقالات الداخلية في صفوف داعش داخل مركدة بريف الحسكةآخر كلمات أوباما للشعب الأمريكي .. ‹شكراً لكم›‏‏ نائب رئيس الوزراء التركي ينفي ما نقل عنه من تصريحات حول بشار الأسدالقوات العراقية تستعيد مواقع هامة في المحور الشمالي من الموصلالنظام السوري يمنح روسيا امتيازات عسكرية لمدة 49 عاماًالدانمارك تدرس إرسال قوات عسكرية إلى العراقبراميل النظام السوري تقتل عدداً من المدنيين شرقي حماةمصادر موالية تقول أن قوات النظام تقدمت شرقي حمص، والمعارضة تنفياعتصام المجلس الوطني الكردي في قامشلو ينتهى بدون عراقيلتركيا تتخلى عن شرط ‹رحيل الأسد› لتسوية الأزمة السورية

‹بركان الفرات› تسيطر على ثمان قرى في ريف مدينة تل أبيض بالرقة

11393232_10153386077788872_8216460049476085312_n.jpg

مقاتلون من ‹بركان الفرات› في ريف تل أبيض / ARA News

ARA News / رضوان بيزار – أورفا

قال الناطق الرسمي لـ ‹غرفة عمليات بركان الفرات› والتي تضم فصائل من الجيش السوري الحر، ووحدات حماية الشعب ‹YPG› التابعة لـ ‹الإدارة الذاتية›، شرفان درويش، «إن قواتهم سيطرت خلال اليومين الماضيين على ثمان قرى في الريف الغربي لمدينة تل أبيض/ كري سبي في محافظة الرقة شمال شرقي سوريا».

درويش أوضح لـ ARA News أن «القرى التي تم تحريرها من تنظيم الدولة الإسلامية هي (الحرية، جقور غربي، جقور شرقي، درب تحت غربي، درب تحت شرقي، مرة سر، بوز حامو وقرية جرود)»، مشيراً أنه «لم يتسن لهم معرفة أعداد قتلى تنظيم الدولة الإسلامية في معارك اليوم».

وتأتي سيطرة ‹بركان الفرات› على القرى المذكورة بعد يومين من إعلانها ‹معركة تحرير تل أبيض›، وبهذا تكون المسافة الفاصلة بين القوات المذكورة عن مركز المدينة نحو (15) كم فقط.

في السياق ذاته، نفى المكتب الإعلامي لـ ‹جيش الثوار› أحد الفصائل التي تقاتل ضمن ‹بركان الفرات› ما نشرته بعض وسائل الإعلام عن حرق المحاصيل من قبل بعض الفصائل، مؤكداً أن «تلك الأخبار عارية عن الصحة»، موضحاً أن ذلك حدث «نتيجة المعارك بين قواتهم وتنظيم الدولة الإسلامية»، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن «تنظيم الدولة الإرهابي لجأ إلى حرق مساحات شاسعة للتشويش على قواتهم ومنع تقدمها، كما فعلت يوم أمس بعد سيطرتها على بلدة صوران شمالي حلب حيث حرق التنظيم العديد من الهكتارات الزراعية».

نشطاء محليون في الريف الغربي لتل أبيض كانوا وثقوا أمس قيام تنظيم الدولة الإسلامية بتهجير العائلات الكردية في قرى المنطقة، موضحين أن ذلك يتم «خوفاً من مساعدة السكان الكرد لقوات بركان الفرات».

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

three + five =

Top