اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

‹بركان الفرات› تسيطر على ثمان قرى في ريف مدينة تل أبيض بالرقة

11393232_10153386077788872_8216460049476085312_n.jpg

مقاتلون من ‹بركان الفرات› في ريف تل أبيض / ARA News

ARA News / رضوان بيزار – أورفا

قال الناطق الرسمي لـ ‹غرفة عمليات بركان الفرات› والتي تضم فصائل من الجيش السوري الحر، ووحدات حماية الشعب ‹YPG› التابعة لـ ‹الإدارة الذاتية›، شرفان درويش، «إن قواتهم سيطرت خلال اليومين الماضيين على ثمان قرى في الريف الغربي لمدينة تل أبيض/ كري سبي في محافظة الرقة شمال شرقي سوريا».

درويش أوضح لـ ARA News أن «القرى التي تم تحريرها من تنظيم الدولة الإسلامية هي (الحرية، جقور غربي، جقور شرقي، درب تحت غربي، درب تحت شرقي، مرة سر، بوز حامو وقرية جرود)»، مشيراً أنه «لم يتسن لهم معرفة أعداد قتلى تنظيم الدولة الإسلامية في معارك اليوم».

وتأتي سيطرة ‹بركان الفرات› على القرى المذكورة بعد يومين من إعلانها ‹معركة تحرير تل أبيض›، وبهذا تكون المسافة الفاصلة بين القوات المذكورة عن مركز المدينة نحو (15) كم فقط.

في السياق ذاته، نفى المكتب الإعلامي لـ ‹جيش الثوار› أحد الفصائل التي تقاتل ضمن ‹بركان الفرات› ما نشرته بعض وسائل الإعلام عن حرق المحاصيل من قبل بعض الفصائل، مؤكداً أن «تلك الأخبار عارية عن الصحة»، موضحاً أن ذلك حدث «نتيجة المعارك بين قواتهم وتنظيم الدولة الإسلامية»، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن «تنظيم الدولة الإرهابي لجأ إلى حرق مساحات شاسعة للتشويش على قواتهم ومنع تقدمها، كما فعلت يوم أمس بعد سيطرتها على بلدة صوران شمالي حلب حيث حرق التنظيم العديد من الهكتارات الزراعية».

نشطاء محليون في الريف الغربي لتل أبيض كانوا وثقوا أمس قيام تنظيم الدولة الإسلامية بتهجير العائلات الكردية في قرى المنطقة، موضحين أن ذلك يتم «خوفاً من مساعدة السكان الكرد لقوات بركان الفرات».

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

seventeen − 7 =

Top