اّخر الأخبار
ارتفاع حصيلة الهجوم ‹الإرهابي› في برشلونة الإسبانية إلى 13 قتيل و 20 جريحبارزاني: على أمريكا أن تتفهم قرار وإرادة شعب كردستانالبيشمركة تقتل ‹أميراً› من داعش جنوب كركوكوفد من التحالف الدولي يلتقي مجلس الرقة المدني والعشائر في عين عيسىالصليب الأحمر بصدد إجراء إصلاحات عاجلة في سد الفراتتركيا تستقدم تعزيزات عسكرية إلى منطقة البابالأسد يصدر مرسوماً بمنح طلاب الجامعات السورية دورة امتحانية وعاماً إضافياً‹قسد› تحرر 300 مدني في الرقة وتقتل 78 داعشياًقصف مدفعي وصاروخي على ريف عفرين ومناطق ‹الشهباء›أنباء عن مقتل عشرات المدنيين في غارات للتحالف على مدينة الرقةوفد إقليم كردستان: لا أحد في بغداد يعارض حق الكرد في تقرير المصيروحدات حماية الشعب تكشف سجلات 7 من عناصرها فقدوا حياتهم في الرقةأنقرة: روسيا أكثر تفهماً من أمريكا لموقفنا من وحدات حماية الشعبالحشد الشعبي: من المستحيل أن نرفع سلاحنا في وجه الشعب الكرديهجوم صاروخي لـ PKK يسفر عن مقتل جندي تركي في شرناخمقتل قيادي في الحزب الشيوعي الماركسي اللينيني التركي بالرقةوفد إقليم كردستان في بغداد يرفض تأجيل موعد الاستفتاءقصف مدفعي يستهدف مناطق ‹قسد› بريف حلبأنقرة: استفتاء إقليم كردستان يزيد من زعزعة المنطقةبارزاني: الاستقلال أفضل وفاء لدماء الشهداء

‹بركان الفرات› تسيطر على ثمان قرى في ريف مدينة تل أبيض بالرقة

11393232_10153386077788872_8216460049476085312_n.jpg

مقاتلون من ‹بركان الفرات› في ريف تل أبيض / ARA News

ARA News / رضوان بيزار – أورفا

قال الناطق الرسمي لـ ‹غرفة عمليات بركان الفرات› والتي تضم فصائل من الجيش السوري الحر، ووحدات حماية الشعب ‹YPG› التابعة لـ ‹الإدارة الذاتية›، شرفان درويش، «إن قواتهم سيطرت خلال اليومين الماضيين على ثمان قرى في الريف الغربي لمدينة تل أبيض/ كري سبي في محافظة الرقة شمال شرقي سوريا».

درويش أوضح لـ ARA News أن «القرى التي تم تحريرها من تنظيم الدولة الإسلامية هي (الحرية، جقور غربي، جقور شرقي، درب تحت غربي، درب تحت شرقي، مرة سر، بوز حامو وقرية جرود)»، مشيراً أنه «لم يتسن لهم معرفة أعداد قتلى تنظيم الدولة الإسلامية في معارك اليوم».

وتأتي سيطرة ‹بركان الفرات› على القرى المذكورة بعد يومين من إعلانها ‹معركة تحرير تل أبيض›، وبهذا تكون المسافة الفاصلة بين القوات المذكورة عن مركز المدينة نحو (15) كم فقط.

في السياق ذاته، نفى المكتب الإعلامي لـ ‹جيش الثوار› أحد الفصائل التي تقاتل ضمن ‹بركان الفرات› ما نشرته بعض وسائل الإعلام عن حرق المحاصيل من قبل بعض الفصائل، مؤكداً أن «تلك الأخبار عارية عن الصحة»، موضحاً أن ذلك حدث «نتيجة المعارك بين قواتهم وتنظيم الدولة الإسلامية»، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن «تنظيم الدولة الإرهابي لجأ إلى حرق مساحات شاسعة للتشويش على قواتهم ومنع تقدمها، كما فعلت يوم أمس بعد سيطرتها على بلدة صوران شمالي حلب حيث حرق التنظيم العديد من الهكتارات الزراعية».

نشطاء محليون في الريف الغربي لتل أبيض كانوا وثقوا أمس قيام تنظيم الدولة الإسلامية بتهجير العائلات الكردية في قرى المنطقة، موضحين أن ذلك يتم «خوفاً من مساعدة السكان الكرد لقوات بركان الفرات».

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 − three =

Top