اّخر الأخبار
الجيش التركي يعلن مقتل 18 من عناصر YPG قرب تل أبيضقصف للتحالف يسفر عن مقتل 40 داعشي شمال الرقة400 ألف نازح من غربي الموصل منذ بدء المعاركمدرعات أمريكية تنتشر في الشريط الحدودي بين سوريا وتركيا‹قسد› تسيطر على 3 أحياء داخل الطبقة، وداعش يعلن تدمير 7 آلياتلندن تهدد في المشاركة بعملية عسكرية ضد النظام السوري إذا وقع هجوم كيماوي جديدجيش الإسلام يقتحم مواقع تحرير الشام وفيلق الرحمق في غوطة دمشق الشرقيةالقصف التركي يوقف بث إذاعة ‹آفرين FM› في عفرينالاشتباكات تحتدم بين YPG والجيش التركي على طول الحدوداشتباكات بين داعش وهيئة تحرير الشام في مخيم اليرموك جنوبي دمشققصف جوي يوقع عشرات القتلى والجرحى ويدمر مشافي بريفي حلب وإدلباشتباكات بين الجيش التركي وYPG بريف تل أبيض، ونزوح المدنيينالمجلس الوطني الكردي يدين القصف التركي على البيشمركة وYPGالقصف الجوي التركي يسفر عن انقطاع الاتصالات في الحسكةإسرائيل تقصف مستودعات لحزب الله قرب مطار دمشق الدوليخسائر لقوات النظام بحي جمعية الزهراء في حلب، وقصف مشافي إدلب يتواصلاشتباكات بين الجيش التركي وYPG في الدرباسية بريف الحسكةاشتباكات عنيفة في حي القابون بدمشق، والمعارضة تأسر عنصراً من النظام‹يونيسيف› تطلق دورة تدريبية لريادة الأعمال في الحسكةالجيش التركي يوسع قصفه لريف عفرين، وYPG ترد

‹بركان الفرات› تسيطر على ثمان قرى في ريف مدينة تل أبيض بالرقة

11393232_10153386077788872_8216460049476085312_n.jpg

مقاتلون من ‹بركان الفرات› في ريف تل أبيض / ARA News

ARA News / رضوان بيزار – أورفا

قال الناطق الرسمي لـ ‹غرفة عمليات بركان الفرات› والتي تضم فصائل من الجيش السوري الحر، ووحدات حماية الشعب ‹YPG› التابعة لـ ‹الإدارة الذاتية›، شرفان درويش، «إن قواتهم سيطرت خلال اليومين الماضيين على ثمان قرى في الريف الغربي لمدينة تل أبيض/ كري سبي في محافظة الرقة شمال شرقي سوريا».

درويش أوضح لـ ARA News أن «القرى التي تم تحريرها من تنظيم الدولة الإسلامية هي (الحرية، جقور غربي، جقور شرقي، درب تحت غربي، درب تحت شرقي، مرة سر، بوز حامو وقرية جرود)»، مشيراً أنه «لم يتسن لهم معرفة أعداد قتلى تنظيم الدولة الإسلامية في معارك اليوم».

وتأتي سيطرة ‹بركان الفرات› على القرى المذكورة بعد يومين من إعلانها ‹معركة تحرير تل أبيض›، وبهذا تكون المسافة الفاصلة بين القوات المذكورة عن مركز المدينة نحو (15) كم فقط.

في السياق ذاته، نفى المكتب الإعلامي لـ ‹جيش الثوار› أحد الفصائل التي تقاتل ضمن ‹بركان الفرات› ما نشرته بعض وسائل الإعلام عن حرق المحاصيل من قبل بعض الفصائل، مؤكداً أن «تلك الأخبار عارية عن الصحة»، موضحاً أن ذلك حدث «نتيجة المعارك بين قواتهم وتنظيم الدولة الإسلامية»، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن «تنظيم الدولة الإرهابي لجأ إلى حرق مساحات شاسعة للتشويش على قواتهم ومنع تقدمها، كما فعلت يوم أمس بعد سيطرتها على بلدة صوران شمالي حلب حيث حرق التنظيم العديد من الهكتارات الزراعية».

نشطاء محليون في الريف الغربي لتل أبيض كانوا وثقوا أمس قيام تنظيم الدولة الإسلامية بتهجير العائلات الكردية في قرى المنطقة، موضحين أن ذلك يتم «خوفاً من مساعدة السكان الكرد لقوات بركان الفرات».

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

one + four =

Top