اّخر الأخبار
النظام يعلن استعادة النقاط التي خسرها أمام المعارضة شرقي دمشق، والأخيرة تنفيقوات آسايش كركوك في إقليم كردستان تقبض على ‹إرهابيين›دمشق تعتبر التحرك الأمريكي نحو الرقة غير مشروع، و‹قسد› لا تمانع بإشراك قوات النظام في المعركة‹قسد› تصل إلى سد الفرات بالرقة11 مهاجر غير شرعي يلقون حتفهم غرقاً في سواحل تركيا الغربيةمعارك بين YPG والجيش التركي بريف عفرينحسني مبارك في منزله بالقاهرة بعد سجن 6 سنواتقوات سوريا الديمقراطية تتقدم على ضفتي الفرات بالرقةقوات النظام تسيطر على دير حافر بريف حلب بعد انسحاب تنظيم داعش منهاقوات سوريا الديمقراطية تتقدم بمحوري شرق الرقة وسد الفراتأنباء عن وصول قوة من بيشمركة YNK إلى ريف كوباني‹قسد›: انتقلنا غرب الفرات، ونتوجه إلى الطبقة وسد الفراتداعش يتبنى هجوم ويستمنستر في لندنأنقرة: نرفض استبدال داعش بـ PYD في الرقةالمعارضة تقطع طريق محردة – السقيلبية بريف حماة الشماليأكثر من 300  قذيفة تسقط على ريف عفرين خلال يومينقوات النظام تحاصر داعش بمدينة دير حافر شرق حلبالمدفعية التركية تستمر بقصف ريف عفرين، والطيران يحلق بأجوائها‹جنيف 5› تنطلق يوم الجمعةبرلين تصدر 15 ألف قرار بمنع دخول طالبي لجوء إلى ألمانيا من بلدان ‹آمنة›

‹بركان الفرات› تسيطر على ثمان قرى في ريف مدينة تل أبيض بالرقة

11393232_10153386077788872_8216460049476085312_n.jpg

مقاتلون من ‹بركان الفرات› في ريف تل أبيض / ARA News

ARA News / رضوان بيزار – أورفا

قال الناطق الرسمي لـ ‹غرفة عمليات بركان الفرات› والتي تضم فصائل من الجيش السوري الحر، ووحدات حماية الشعب ‹YPG› التابعة لـ ‹الإدارة الذاتية›، شرفان درويش، «إن قواتهم سيطرت خلال اليومين الماضيين على ثمان قرى في الريف الغربي لمدينة تل أبيض/ كري سبي في محافظة الرقة شمال شرقي سوريا».

درويش أوضح لـ ARA News أن «القرى التي تم تحريرها من تنظيم الدولة الإسلامية هي (الحرية، جقور غربي، جقور شرقي، درب تحت غربي، درب تحت شرقي، مرة سر، بوز حامو وقرية جرود)»، مشيراً أنه «لم يتسن لهم معرفة أعداد قتلى تنظيم الدولة الإسلامية في معارك اليوم».

وتأتي سيطرة ‹بركان الفرات› على القرى المذكورة بعد يومين من إعلانها ‹معركة تحرير تل أبيض›، وبهذا تكون المسافة الفاصلة بين القوات المذكورة عن مركز المدينة نحو (15) كم فقط.

في السياق ذاته، نفى المكتب الإعلامي لـ ‹جيش الثوار› أحد الفصائل التي تقاتل ضمن ‹بركان الفرات› ما نشرته بعض وسائل الإعلام عن حرق المحاصيل من قبل بعض الفصائل، مؤكداً أن «تلك الأخبار عارية عن الصحة»، موضحاً أن ذلك حدث «نتيجة المعارك بين قواتهم وتنظيم الدولة الإسلامية»، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن «تنظيم الدولة الإرهابي لجأ إلى حرق مساحات شاسعة للتشويش على قواتهم ومنع تقدمها، كما فعلت يوم أمس بعد سيطرتها على بلدة صوران شمالي حلب حيث حرق التنظيم العديد من الهكتارات الزراعية».

نشطاء محليون في الريف الغربي لتل أبيض كانوا وثقوا أمس قيام تنظيم الدولة الإسلامية بتهجير العائلات الكردية في قرى المنطقة، موضحين أن ذلك يتم «خوفاً من مساعدة السكان الكرد لقوات بركان الفرات».

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 + nine =

Top