اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

اتحاد علماء المسلمين في ‹مقاطعة الجزيرة› يعقد مؤتمره الأول في مدينة قامشلو

11117621_762643177168250_1118750087_n.jpg

من مؤتمر اتحاد علماء المسلمين في مقاطعة الجزيرة بمدينة قامشلو / ARA News

ARA News / أحمد شويش – قامشلو

عقد اتحاد علماء المسلمين في ‹مقاطعة الجزيرة›، اليوم السبت، مؤتمره الأول في مدينة قامشلو / القامشلي شمال شرقي سوريا، بحضور رجال وشيوخ الدين الإسلامي، وآخرين من الطائفة الإيزيدية والمسيحية.

وبحسب ما أفاد أحد أعضاء اللجنة التحضيرية للمؤتمر ARA News «فإن الحضور سينتخبون مجلس شورى مؤلف من 15 عضواً مع رئيس المجلس، والذي سيكون أيضاً رئيساً لاتحاد علماء المسلمين، وذلك بحضو نحو 150 عضوة من مؤسسة المرأة الإسلامية في مدينتي قامشلو وديريك / المالكية، إلى جانب حضور نحو 200 إلى 250 رجل دين».

وقال محمد خرزاني رئيس اتحاد علماء المسلمين لـ ARA News «في هذا اليوم المبارك نجتمع لعقد المؤتمر الإسلامي الأول لاتحاد علماء المسلمين في ‹مقاطعة الجزيرة›، ولا شك أن الساحة الإسلامية تعج بالحركات والمؤسسات الإسلامية، ولكننا نرى أننا في نخطو خطوة تسبق جل هذه الحركات في شموليتها، وفي خطابها الوسطي، وفي تجديد الرؤية الدينية للعلاقات المجتمعية بين الإنسان بشكل العام، وبين كل مكونات ‹مقاطعة الجزيرة› من المسلمين وغير المسلمين، ومن كرد وعرب وغيرهم».

مضيفاً «إن مرجعنا بكلمة مقتصرة هو ما قام به رسول الله صلى الله عليه وسلم، مرجعيتنا وثيقة المدينة».

كما قالت نوهان يوسف عضوة مؤتمر اتحاد علماء المسلمين لـ ARA News «نحن كنساء في هيئة علماء المسلمين أخذنا دوراً كبيراً فيها، وجدنا أنفسنا في هذا المكان بعد أن كانت المرأة رهينة البيت والأولاد، ومسؤولة عن تربية الأولاد فقط، ولكن بعد أن دخلنا في هذه المؤسسة رأينا أن المرأة لها مكانة كبيرة في الدين الإسلامي ولا فرق بين المرأة والرجل في الإسلام، فالرجل يعمل والمرأة تعمل كالرجل في هذه المؤسسة».

حنا صومي من المكون السرياني وباحث في علم اللاهوت المقارن، قال لـ ARA News «نشكر القائمين على هذا المؤتمر الإسلامي الأول، كونه كان وحدوياً متسامحاً محباً، وإن هذا المؤتمر استطاع أن يجمع كافة الأديان والطوائف والمذاهب في هذه المنطقة المعطائة في موزوبوتاميا ما بين النهرين».

مضيفاً أن «كل من داخل في المؤتمر استطاع أن يعبر فعلاً عن الإسلام الحقيقي المحمدي المكي الروحي، الذي نحن بأمس الحاجة إليه، تلك الكلمات الروحانية نتمنى أن يسمعها الصغير والكبير ليعود الإسلام إلى ما كان عليه سابقاً إسلاماً رحيماً».

أما برهان عيدي ممثل المكون الإيزيدي في ‹الإدارة الذاتية›، ونائب رئيس هيئة الشؤون الدينية في ‹مقاطعة الجزيرة› قال لـ ARA News «أرجو ألا يكون هذا المؤتمر مؤتمراً إسلامياً فقط بل مؤتمراً لكل الأديان في روج آفا (المناطق ذات الغالبية السكانية الكردية) وفيه يضعون النقاط على الحروف للتفريق بين تنظيم الدولة الإسلامية وبين الإسلام الحقيقي والمساواة والمحبة والعدل، لا إسلام التنظيم الذي يقتل ويدمر، لذلك أطلب من أخوتي في المؤتمر إصدار بيان لإظهار هذا الفرق بين الإسلام وبين التنظيم الذي لا دين له».

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 + seventeen =

Top