اّخر الأخبار
بعد 42 عاماً على تأسيسه .. بشار الأسد يحل الاتحاد النسائي في سوريامقتل 35 داعشي غربي محافظة الأنبار في العراقأعلى نسبة مشاركة في الانتخابات الرئاسية الفرنسية منذ 40 عاماًقوات النظام تسيطر على مدينة حلفايا ومحيطها بريف حماةقصف إسرائيلي يسفر عن مقتل 3 من عناصر ميليشيات النظام السوريبعد انقطاع 4 سنوات، الرحلات البرية تعود إلى خط قامشلو – حلب – دمشقمواجهات عنيفة بين ‹قسد› وداعش في الطبقة، وحشود تركية مقابل تل أبيضمقتل 10 جنود أتراك خلال اشتباكات مع PKK في شرناخ وهكارياتحاد الطلبة والشباب الديمقراطي الكردستاني يحيي عيد الصحافة الكردية في الحسكةداعش ينقل ‹عاصمته› السورية من الرقة إلى دير الزورالجيش اللبناني يعلن مقتل قيادي في داعش وأسر 10 آخرين قرب الحدود السوريةداعش يصعّد هجماته ضد ‹قسد› دخل مدينة الطبقة وأطراف سد الفراتالنظام السوري يفرج عن مئات المحتجزين في حلب، كان اعتقلهم مؤخراًبارزاني في يوم الصحافة الكردية: استثمروا أقلامكم لدعم استقلال كردستان‹قسد› تسيطر على 3 قرى وتقتل 49 داعشياً بينهم ‹أمير› شمال الرقةقوات النظام تبدأ عملية عسكرية كبيرة لتأمين ريف حلب الشمالي والغربي‹المركز الكردي السويدي للدراسات› ينطلق اليومالرهائن القطريون في العراق يصلون إلى الدوحة بالتزامن مع اتمام اتفاق المدن الأربع في سوريا‹بنتاغون› تكشف عن مقتل أحد مساعدي البغدادي بريف دير الزورانفجار سيارة مفخخة في سروج جنوبي تركيا بعد ملاحقة من الشرطة

مجدداً .. مليشيات النظام تستهدف الفنانين السوريين المعارضين

.jpg

الفنانة السورية مي سكاف

ARA News/محمد درويش – دمشق

أفاد ناشطون إعلاميون في العاصمة السورية دمشق اليوم الإثنين أن قوات من مليشيا اللجان الشعبية استولت على منزل الفنانة السورية مي سكاف في بلدة جرمانا الملاصقة للمدينة في ريف دمشق، وذلك على «خلفية مواقف الفنانة سكاف المؤيدة للثورة».

وأكد ناشطون لـ ARA News أن «قائد في مليشيا اللجان الشعبية الموالية للنظام السوري قام بكسر قفل باب منزل مي سكاف واستبداله، ليتخذه منزلاً له ولعائلته».

وكان النظام السوري قد أصدر منذ انطلاق «الثورة السورية» في آذار/مارس 2011 قرارات بمصادرة أملاك المعارضين السوريين والمؤيدين «للثورة»، تحت ذريعة قانون «الإرهاب».

ويذكر أن الفنانة السورية مي سكاف هي من أوائل الفنانين السوريين الذين اتخذوا مواقف «داعمة للثورة»، وكانت إحدى الموقعين على «نداء الحليب» لفك الحصار عن درعا في أيار/مايو 2011، وعلى إثر النداء تعرض الموقعون لـ «التخوين» من جانب أنصار النظام السوري، كما تمت مقاطعتهم من جميع شركات الإنتاج التي يهيمن عليها مرتبطون بالنظام.

واعتقلت السكاف عدة مرات، وتعرضت لـ «الإهانة والتحرش الجنسي داخل المعتقل على يد عناصر الأمن السوري»، واضطرت في أواخر عام 2013 لمغادرة سوريا خلسة بمساعدة فصائل مقاتلة، بعد ملاحقتها بتهم مثل «الإرهاب» ودعم المسلحين.

وفي السياق ذاته، يقوم النظام السوري بـ «التضيق» على الفنانين المؤيدين لـ «الثورة»، قامت نقابة الفنانين التي تخضع لسيطرة النظام بوضع «قائمة سوداء» تضم 30 فناناً سورياً، ومن بينهم جمال سليمان ومكسيم خليل وعبد الحكيم قصيفان، بحجة «الإساءة لرموز السيادة الوطنية»، في إشارة إلى مواقفهم السياسية التي تمثل «خروجاً عن مواقف غالبية الممثلين الذين أعلنوا تأييدهم للنظام السوري»، وذلك حسب وسائل إعلامية سورية.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × one =

Top