الحكومة السورية المؤقتة تعد لطباعة كتب تعليم الكردية، وافتتاح معاهد

طلاب سوريين يقدمون امتحان الشهادة الثانوية

ARA News/رودي أحمد – قامشلو

نتيجة الواقع الذي تمر فيه سوريا على مدى عمر أزمتها، أصبح هناك آلاف الطلاب السوريون خارج البلاد وحتى الآن «ما زال المئات من هؤلاء الطلاب في انتظار أول فرصة لهم لتسوية أوضاعهم الدراسية والعودة إليها»، ومن جانب آخر «لاقت اللغة الكردية في مدارس الخارج نوعاً من الاهتمام كون المكون الكردي جزء من سوريا وجزء من الحكومة المؤقتة» كما صرح بذلك فوار محمود مساعد وزير التربية في الحكومة المؤقتة.

محمود صرح لـ ARA News «منهاج اللغة الكردية المعد من قبل مكتب ماردين التابع للحكومة السورية المؤقتة والذي تم تدقيقه من قبل لجنة مكلفة من قبل الائتلاف الوطني أصبح جاهزاً للطباعة، وسيتم توزيع ما يقارب 2.000 نسخة منه على المدارس التي تضم عدداً مقبولاً من الطلاب الكرد أينما كانوا كلغة أساسية أو رسمية».

مشيراً إلى أنه وحسب قرار الهيئة السياسية للائتلاف الوطني «يجب توفير مستلزمات طباعة الكتب الخاصة بالغة الكردية واللغات الوطنية الأخرى، ومن المفترض عند تشكيل تلك اللجان أن تضم نخبة من الكفاءات والمختصين في هذا المجال، وأتصور أن يتم ذلك بعد تشكيل الحكومة السورية المؤقتة».

وحول واقع الشهادة الثانوية المقدمة من الحكومة المؤقتة أوضح محمود «الشهادة معترف بها في الحكومة التركية ومن جهة أخرى، فهناك إمكانية لاعتراف الحكومة الفرنسية التي قدمت عشرة منح دراسية للأوائل هذا العام حيث يعتبر ذلك شكل ما للاعتراف، كما إن وفداً من الوزارة كان في زيارة لكل من فرنسا وبلجيكا وهولندا بهذا الصدد، ومن أجل الحصول على بعض المنح في التعليم الجامعي».

محمود أشار كذلك أنه «لا توجد حتى الآن أي جامعة تابعة للائتلاف، ولكن الحكومة التركية ساعدت بشكل واضح لاستقبال أكثر من ثلاثة آلاف طالب جامعي ودراسات عليا، هذا العام لكنه يوجد مشروع جامعة باللغة العربية وبعض المعاهد حالياً».

يذكر أن هناك المئات من المدارس السورية في دول الجوار، حيث يتلقى آلاف السوريين التعليم في هذه المدارس، كما أن الحكومة السورية المؤقتة تشرف على امتحانات الشهادة الثانوية العامة للطلاب السوريين في هذه المدارس وتمنح الناجحين منهم شهادات.

تابعنا على تويتر :
  • الرابط المختصر:


التعليقات

شارك برأيك

two + ten =