تنظيم الدولة الإسلامية يبيع نساء إيزيديات في ريف الحسكة

لاجئون إيزيديون وصلوا إلى سوريا / ARA News

ARA News / مير يعقوب – كركي لكي

أفاد مصدر أهلي في بلدة الهول جنوبي الحسكة لـ ARA News أن «تنظيم الدولة الإسلامية أحضر المئات من بنات الكرد الإيزيديين المختطفات من أماكن سيطرته في قضاء شنكال/ سنجار إلى تل بلدتي تل حميس والهول في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا لبيعيهن كسبايا».

فقد أكد أبو رياض من أهالي بلدة الهول «إن النساء التي خطفت من قبل المجموعات المتطرفة (داعش)، حالياً محتجزين بدائرة إنعاش الريف في تل حميس، ويتم بيعهن للأهالي بسعر يتراوح بين 25 إلى 50 ألف ليرة سورية للواحدة»، مضيفاً أن «عدد الفتيات المحتجزات يبلغ 200 فتاة».

أبو رياض أضاف أيضاً «تنظيم الدولة الإسلامية أقدم كذلك على جمع ما نهبه من أدوات منزلية وأثاث من شنكال في باحة بلدية تل حميس، وتم بيعها أيضاً لمن يرغب».

كما صرح الناشط رامان يوسف لـ ARA News «إن مجموعة البنات أعمارهن من 15 إلى 20 سنة قدمهن تنظيم الدولة الإسلامية إلى بيوت تنتمي إلى عشيرة الجحيش بناحية تل براك في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا في قرية شيحا، وبالأخص بيت صليبي المقربين من النظام ويعتبرون من أهم شبيحته في المنطقة، بالإضافة إلى تعاملهم مع داعش وتم عرضهن وبيعهن من 6 آلاف إلى 15 ألف ليرة، العدد التقريبي تجاوز 50 فتاة وأكثر».

يأتي هذا بعد الهجوم الذي شنه تنظيم الدولة الإسلامية على قضاء شنكال/سنجار في محافظة نينوى العراقية في بداية شهر آب /أغسطس الجاري، وقتله وتشريده آلاف الكرد الإيزيديين.

تابعنا على تويتر :
  • الرابط المختصر:


التعليقات

شارك برأيك

14 − five =