اّخر الأخبار
داعش: سد الفرات توقف عن العمل ومهدد بالانهيار في أية لحظةالجيش العراقي ينتشل 61 جثة لمدنيين في الموصل، وأمريكا تؤكد قيامها بالقصف‹قسد› تسيطر على قرى جديدة غرب الطبقة، وتقتل ‹أميراً› من داعشتضارب الأنباء حول سيطرة ‹درع الفرات› على بلدة تادف جنوبي البابالجيش التركي يعلن عن مقتل 26 عنصر من PKK خلال الأسبوع المنصرماشتباكات غرب الطبقة، وداعش يفجر سيارة مفخخة قرب بلدة الكرامة بريف الرقةتضارب الأنباء حول توقف العمليات العسكرية في الموصلارتفاع ضحايا تفجير إعزاز بريف حلب إلى 7 قتلى وعشرات الجرحىدي ميستورا لا يتوقع شيئاً من ‹جنيف 5›مجلس ‹ديمقراطي› وقوات ‹آسايش› للرقة خلال الشهر القادم‹قسد› تسيطر على بلدة الكرامة شرق الرقة، والمعارك تستمر في سد الطبقةمعارك بجبهات غربي حلب، والطائرات الروسية ترتكب ‹مجزرة› جديدة في إدلبالنظام يعلن استعادة النقاط التي خسرها أمام المعارضة شرقي دمشق، والأخيرة تنفيقوات آسايش كركوك في إقليم كردستان تقبض على ‹إرهابيين›دمشق تعتبر التحرك الأمريكي نحو الرقة غير مشروع، و‹قسد› لا تمانع بإشراك قوات النظام في المعركة‹قسد› تصل إلى سد الفرات بالرقة11 مهاجر غير شرعي يلقون حتفهم غرقاً في سواحل تركيا الغربيةمعارك بين YPG والجيش التركي بريف عفرينحسني مبارك في منزله بالقاهرة بعد سجن 6 سنواتقوات سوريا الديمقراطية تتقدم على ضفتي الفرات بالرقة

تنظيم الدولة الإسلامية يبيع نساء إيزيديات في ريف الحسكة

10574323_10152650457938872_8377916234846285917_n.jpg

لاجئون إيزيديون وصلوا إلى سوريا / ARA News

ARA News / مير يعقوب – كركي لكي

أفاد مصدر أهلي في بلدة الهول جنوبي الحسكة لـ ARA News أن «تنظيم الدولة الإسلامية أحضر المئات من بنات الكرد الإيزيديين المختطفات من أماكن سيطرته في قضاء شنكال/ سنجار إلى تل بلدتي تل حميس والهول في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا لبيعيهن كسبايا».

فقد أكد أبو رياض من أهالي بلدة الهول «إن النساء التي خطفت من قبل المجموعات المتطرفة (داعش)، حالياً محتجزين بدائرة إنعاش الريف في تل حميس، ويتم بيعهن للأهالي بسعر يتراوح بين 25 إلى 50 ألف ليرة سورية للواحدة»، مضيفاً أن «عدد الفتيات المحتجزات يبلغ 200 فتاة».

أبو رياض أضاف أيضاً «تنظيم الدولة الإسلامية أقدم كذلك على جمع ما نهبه من أدوات منزلية وأثاث من شنكال في باحة بلدية تل حميس، وتم بيعها أيضاً لمن يرغب».

كما صرح الناشط رامان يوسف لـ ARA News «إن مجموعة البنات أعمارهن من 15 إلى 20 سنة قدمهن تنظيم الدولة الإسلامية إلى بيوت تنتمي إلى عشيرة الجحيش بناحية تل براك في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا في قرية شيحا، وبالأخص بيت صليبي المقربين من النظام ويعتبرون من أهم شبيحته في المنطقة، بالإضافة إلى تعاملهم مع داعش وتم عرضهن وبيعهن من 6 آلاف إلى 15 ألف ليرة، العدد التقريبي تجاوز 50 فتاة وأكثر».

يأتي هذا بعد الهجوم الذي شنه تنظيم الدولة الإسلامية على قضاء شنكال/سنجار في محافظة نينوى العراقية في بداية شهر آب /أغسطس الجاري، وقتله وتشريده آلاف الكرد الإيزيديين.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × five =

Top