اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

إقليم كردستان العراق يكشف أسباب انسحاب البيشمركة من شنكال

10565668_313505675496380_1023204404_o.jpg

قوات البيشمركة في منطقة شنكال / ARA News

 ARA News / سلافا أحمد – أربيل 

صرح فؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة إقليم كردستان في لقاء مع صحيفة الشرق الأوسط أول أمس الخميس أن «قوات البيشمركة تقاتل داعش (تنظيم الدولة الأسلامية) على طول 1500 كم، ولكن وجود العشائر السنية في محيط منطقة شنكال (سنجار) كانت السبب الرئيسي في تراجع البيشمركة عند دخول التنظيم إلى شنكال».

أشار فؤاد حسين إلى «أن العشائر السنية وبالرغم من وقوفنا الدائم إلى جانبهم إلا أنهم عملوا على مساندة داعش ضدنا، كون الوصول إلى شنكال يتطلب المرور بمناطق تنتشر فيها العشائر العربية السنية التي قامت بدورها في دعم داعش مما سهل سيطرته على المنطقة وارتكاب الفظائع ضد أهلها».

مضيفا «كان هناك خلل في تنظيم البيشمركة حينها وداعش كانت تقاتل بتنسيق وبأسلحة متطورة جداً، ولكن الوضع اختلف الآن فقد تقدمت قوات البيشمركة بشكل كبير حيث تقاتل داعش على طول 1500كم تمتد من مدينة الموصل حتى جنوب خانقين بما فيها كركوك وجلولا».

واختتم رئيس ديوان رئاسة الإقليم حديثه معرباً عن أسفه قائلاً «نحن مجروحون من العرب، ودوماً كنا مدافعين عن كل العراق والأردن والكويت والسعودية ولكننا نحارب داعش اليوم وحدنا وفقط بدعم أميركي، ولم يصدر عن البلدان العربية ولا بيان إدانة لما ترتكبه داعش من جرائم بحق أهلنا، والولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا البعيدة عنا جغرافياً واجتماعياً وتاريخياً هي من بادرت لمساعدة الإقليم عسكرياً وإنسانياً».

وقال الناشط الحقوقي لوند سليمان من مدينة أربيل لـ ARA News أن «توزع قوات البيشمركة في قضاء سنجار كان يشوبه بعض الغموض، لأن التنظيم كان قد سيطر على نينوى، وكان من الطبيعي أن تفكر قيادات البيشمركة أن التنظيم قد يهاجم مناطق سكنى الإيزيديين، الأمر الذي كان يحتم على الإقليم أن يعيد انتشار قوات البيشمركة في المنطقة لتدارك الهجوم، ومنع وقع تلك المجازر».

سليمان أضاف أن «القبائل العربية المنتشرة في قضاء سنجار لعبت دوراً سلبياً، وساندت التنظيم وفتحت الطرق أمامه، وهذا سبب آخر حال دون قدرة البيشمركة على التصدي لهجوم عناصر التنظيم السريع والمفاجئ».

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

2 thoughts on “إقليم كردستان العراق يكشف أسباب انسحاب البيشمركة من شنكال”

  1. يقول سامي:

    عذر غير مقنع

  2. يقول بيشمركة كوردستان (بيشمركة قديم:

    عار علينا ان ننسحب مهما كانت الظروف وعار علينا طيلة هذه السنوات ونحن من دون سلاح ولا تدريب وعار على قيادة اقليم كوردستان في عدم لم شمل صفوف البيشمركة وتركهم من دون شحن معنوي ونفسي وسلاح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

six − one =

Top