اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

الواقعية في الأدب الكردي، عنوان لمحاضرة أدبية في قامشلو

images_H_0000000000mmm.jpg
كلمات دليلية

ARA News / جودي عزيز – قامشلو

12-04-2014

ضمن الندوات الثقافية والمحاضرات التوعوية التي تنظمها الجمعيات والمنظمات الثقافية والمدنية والمهتمة بالثقافة والتراث الكردي في مدينة قامشلو/القامشلي شمال شرق سوريا، نظم حزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا (جناح عبدالكريم سكو) اليوم السبت محاضرة تثقيفية للكاتب عبدالمجيد خلف تحت عنوان “الأدب الكردي بين الواقع والاستشراق” حضرها عدة شخصيات متنوعة من المدينة.

ركز خلف في محاضرته التي ألقاها في مقر الحزب إلى أصل بحثه عن “الواقعية في الأدب الكردي” الذي قُدم إلى معهد الاستشراق بجامعة كيروف الحكومية بأذربيجان السوفيتية، موضحاً أنه كان عن “الواقعية بعد الحرب العالمية الثانية – كردستان العراق نموذجاً”، كما أكد “اضطراره هنا للاختصار وحذف بعض الفصول وبعض الاستشهادات النظرية، المثبتة في الأصل”، آملا “تقديمها كاملة إلى القراء في فرصة مواتية قريبة، والقيام بتوسيع وتنقيح البحث وتلافي نواقصه”.

كما أضاف خلف “إن موضوع هذه الدراسة شيء جديد للباحثين الكرد والمستشرقين على حد سواء، فالمكتبة الكردية فقيرة بالبحوث العلمية، ولم تسبق دراسة الثروة الأدبية الكردية الغنية بأسلوب علمي”، كما أكد خلف أيضاً أن الظروف التي يمر بها الشعب الكردي “تضع عراقيل كثيرة أمام الباحث لجمع مادة البحث، ومن هنا تبدوا الصعوبات الجدية التي جابهت هذه الدراسة أثناء البحث والكتابة وتفسر هذه الصعوبات النواقص التي لم تكن هناك طريق لتلافيها”.

وصرح فارس حمو مدرس اللغة الكردية لـ ARA News “إن الاتجاه الواقعي هو السائد الآن في النتاج الأدبي الكردي المعاصر، نتيجةً للظروف الموضوعية والذاتية المحيطة بهذا الأدب ونتيجة لطبيعة متطلبات الحياة، وإن اختلفت المصادر في أصل هذا الشعب فإنها تؤكد على كون لغته ليست لهجة فارسية بل هي لغة مستقلة لها قواعد لفظية خاصة ونحو وصرف خاصان بها”.

يذكر أنه ينظم في مدينة قامشلو/ القامشلي شمال شرق سوريا العديد من المحاضرات والملتقيات الثقافية التي تهدف إلى تسليط الضوء على جوانب محددة من الأدب والثقافة الكردية، أو تكون ذات مضامين مدنية تسلط الضوء على مفاهيم وظواهر داخل المجتمع الكردي.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

four × 3 =

Top