اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

عبد الباسط سيدا يطالب بفتح تحقيق في أحداث عامودا ويدعو إلى “وأد الفتنة”

images_351.jpg
كلمات دليلية

ARA News / ريبوار بوسكي – اسطنبول

29-6-2013

أدان عبد الباسط سيدا عضو المجلس الوطني السوري المعارض ما سماه اعتداء حزب الاتحاد الديمقراطي “PYD” على نشطاء مدينة عامودا، ونفى ما جاء في بيانهم عن مقتل عنصر الـ”YPG”  في عامودا واعتبر أن لا أساس لتلك الادعاءات.  
 
وفي اتصال هاتفي أجرته ARA News معه طالب سيدا بفتح تحقيق بالأحداث التي حصلت في عامودا ومحاسبة الفاعلين، وقال بخصوص ذلك: “قتلت قوات “PYD” عدة أشخاص في عامودا من بينهم طفل واعتقلت 88 شخصاً، ونشرت قناصيها على أسطح الأبنية، ومنعت وصول الجرحى إلى قامشلو، إلى أن أجرينا اتصالات مع السلطات التركية حتى قدمت المساعدة لبعض الجرحى”.
 
وأشار إلى وجود اتصالات بينه وبين جميع الأطراف الكردية في المنطقة  كالمجلس الوطني الكردي وإقليم كردستان العراق وحتى  مع حزب الاتحاد الديمقراطي، ودعا إلى وأد الفتنة لأن ذلك لن يفيد إلا النظام.
 
ورفض أن يكون ما حصل في عامودا بسبب شرعنة تمثيله من عدمه في جنيف2  كممثل عن الكرد عوضا الهيئة الكردية العليا.
 
الجدير بالذكر أن عامودا فقدت ما لا يقل عن 5  أشخاص من أبنائها على يد وحدات الحماية الـ”YPG” بحسب أهالي ونشطاء عامودا، في الوقت الذي نفت فيه “YPG” ذلك وأعلنت عن مقتل أحد مقاتليها على يد من سمتهم مرتزقة في عامودا.
 
وينحدر عبد الباسط سيدا من مدينة عامودا شمال شرق سوريا ذات الكثافة الكردية، وعرف عنه قربه من تنسيقيات المدينة ونشطائها  خاصة تنسيتقية عامودا.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

thirteen + 14 =

Top